الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الذاكرة التي لا يمكن تغيير محتوياتها من قبل المستخدم

بواسطة: نشر في: 6 يناير، 2021
mosoah
الذاكرة التي لا يمكن تغيير محتوياتها من قبل المستخدم

الذاكرة التي لا يمكن تغيير محتوياتها من قبل المستخدم

نتحدث في مقال اليوم عن الذاكرة التي لا يمكن تغيير محتوياتها من قبل المستخدم عبر موقع موسوعة كما نتناول  المقارنة بين الذاكرة رام والذاكرة روم، بالإضافة إلى ذكر أنواعها وأهميتها، وعرض الفرق بين الذاكرة الحية والذاكرة الميتة.

يبحث مستخدمي أجهزة الحاسب باستمرار عن ذاكرة تيم من خلالها الاحتفاظ بالمعلومات لأطول فترة، حتي يتمكن المستخدم إلى الرجوع إليها في أي وقت، فيجب أن تكون ذات سعة كبيرة وسرعة عالية حتي تتم عملية التخزين بصورة سريعة وامنه.

تجدوا داخل المقال الذاكرة التي لا يمكن تغيير محتوياتها من قبل المستخدم، بالإضافة إلى أهمية الذاكرة وأنواعها في التالي.

  • تتواجد أشكال من الذاكرة “Rom” ومن ضمن تلك الأنواع ذاكرة (CD-Rom) وهي التي لا يمكن تغير محتوياتها من قبل المستخدم.

قارن بين الذاكرة RAM والذاكرة ROM من حيث محتويات التخزين

نتناول في تلك الفقرة المقارنة التفصيلية بين الذاكرة روم ورام من حيث محتويات التخزين

  • تُعتبر رام هي ذاكرة عشوائية، تتميز بسرعتها عن باقي أنواع الذاكرة الأخرى.
  • حيث يتم إضافة البيانات والمعلومات عليها من خلال وحدات الإدخال، وتتم معالجتها وإدخال الإجراءات المطلوبة من خلال وحدات المعالجة.
  • عند تعرض الجهاز لانقطاع في التيار الكهربائي، تتأثر تلك الذاكرة وتختفي كل المعلومات الموجدة عليها، وتعرف الذاكرة رام بتخزينها للبيانات بشكل مؤقت.
  • أما روم فهي ذاكرة للقراءة، حيث لا يمكن للمستخدم تعديل بياناتها أو تغيرها.
  • تقوم بتخزين كل برامج جهاز الحاسب الألي وبرامج التشغيل، فبدونه لا يمكن فتح جهاز الكومبيوتر.
  • تتميز بعدم تأثرها بانقطاع الكهرباء، فإذا تم انقطاع التيار يجد المستخدم البيانات التي قام بتسجيلها مسبقا.

أنواع الذاكرة RAM

تتعدد أنواع الذاكرة رام المسماة بذاكرة الوصول العشوائي، لذلك نسرد لكم في تلك الفقرة شكل الأنواع بطريقة تفصيليه في التالي:

  •  ذاكرة الوصول العشوائي RD Ram، يعرف ذلك النوع بالخطوط الديناميكية وهو من افضل أنواع الذاكرة رام، كما يعرف ذلك النوع بأسعاره العالية لكنه يملك سرعه هائله في حفظ ونقل البيانات.
  • SDR Ram ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية، حيث تعرف بانها ذاكرة ذات نقل أحادي.
  • وإن سرعتها في نقل البيانات متوسطة إلى حد ما، كما إنها تأخذ مقدار كبير من الطاقة للقيان بتلك العملية.
  • يطلق علي الذاكرة DD Ram، بانها ذاكرة ديناميكية صاحبة نقل ثنائي أو النقل المضاعف.
  • تتميز بأنها تنقل اثنين بايت خلال الثانية الواحدة، فتقوم بتلك العميلة بسرعة عالية وكمية قليلة من الطاقة.
  • تسمي ذاكرة الوصول النشطة EDO Ram، تستطيع تلك الذاكرة الاحتفاظ بالبيانات وتخزينها لأطول مدة ممكنة.
  • حيث تتشكل من عدة قطاعات ويقدر كل قطاع بحوالي 25 بايت، وهكذا تقوم بالعملية المطلوبة بشكل سريع ودقيق.

أهمية الذاكرة Ram

بعد تناولنا الذاكرة التي لا يمكن تغيير محتوياتها من قبل المستخدم وسردنا ذلك النوع من الذاكرة في بداية المقال، نتناول أهمية الذاكرة رام في تلك الفقرة.

  • يعتبر ذلك النوع من الذاكرة من أهم أنواعها، حيث تقوم بتشغيل البرامج الأساسية الموجودة في الحاسب الألي، بالإضافة إلى إن أغلب البيانات تكون بحاجة إلى ذاكرة الوصول رام للاحتفاظ بالمعلومات وتخزينها بشكل صحيح.
  • عند قيام المستخدم بتحميل ملفات خاصة به علي جهازه، تقوم الذاكرة رام بدورها في حفظ البيانات بشكل مستمر، حتي يستطيع المستخدم الرجوع لها مرة أخرى.
  • حيث تتكون الذاكرة من العديد من خلايا الترانزستورات والمكثفات، التي تساعد بعضها البعض من اجل حفظ البيانات وتخزين الأرقام والرموز بشكل صحيح.

أنواع الذاكرة ROM واستخداماتها

إن ذلك النوع من الذاكرة له خمس أشكال، ولكل شكل استخدام محدد، لذلك نتناول أنواع الذاكرة ROM واستخداماتها فيما يلي:

  • يعتبر النوع DRam من أنواع الذاكرة الغير طويل الأمد، حيث تحتفظ بالمعلومات لفترة قصيرة، لهذا يجب تنشيط البيانات باستمرار.
  • تعرف باسعارة الرخيصة علي عكس باقي أنواع الذاكرة الأخري، لما تقدمن من خدمة محدودة.
  • يعد نوع SSRam،  من الأنواع التي تعمل بتردد مشابه للناقل الأمامي المعالج.
  • نوع الذاكرة ASmart،  يستخدم كذاكرة مبنيه، فيعمل علي سرعة تصل إلى 33 ميجا هرتز.
  • يعتبر نوع PBSRam من أكثر الأنواع المستخدم حاليا، لقدراتها الفائقة علي إتمام عدة عمليات في وقت واحد وبشكل سريع.
  • ويذكر إن سرعة ذلك النوع يصل إلى 66 ميجا هرتز، كما انه يمكن استخدامها بسرعات أخري قد تصل إلى 400 ميجا هرتز.

الذاكرة الحية

نتناول تعريف الذاكرة الحية وخصائصها في تلك الفقرة فيما يلي:

  • تعرف الذاكرة الحية أو ذاكره الروم، بانها تستحوذ علي جزء كبير من ذاكرة الحاسب الألي.
  • فيمكن من خلالها القيام بعملية التخزين وقراءة البيانات وذلك أثناء تشغيل تلك البرامج لان بمجرد غلق الجهاز يتم مسح كل البيانات من عليها.
  • لذلك إذ كنت تقوم بكتابه شئ علي برامج الكتابة، يجب الاحتفاظ بكل المعلومات ووضعها علي القرص الصلب.
  • تتعدد خصائص الذاكرة الحية، حيث إن السعة الموجودة فيها تقاس بالوحدة ميكا، والتردد الموجود داخلها يختلف من نوع للثاني، حيث يكون بين 2GHz(2000MHz) و 133MHz.
  • إلى جانب وجود أنواع من الذاكرة رام، لذلك يفضل معرفة النوع الموجود داخل الجهاز قبل تغيرها حتي تتماشي معه وتؤدي العمليات المطلوبة بطريقه صحيحة.

الفرق بين الذاكرة الحية والذاكرة الميتة

تتعدد الاختلافات الموجودة بين الذاكرة الحية والذاكرة الميتة، لهذا نعرض لكم الفرق بينهم في السطور التالية:

  • تعد القدرة علي التخزين في الذاكرة الحية أو الذاكرة روم المختصة بالقراءة دائمة قلا تحتاج إلى مصدر أخر للاحتفاظ بالبيانات، أما في ذاكرة الوصول العشوائي رام أو الذاكرة الميتة يتم الاحتفاظ بالمعلومات بشكل مؤقت.
  • ومن حيث الاستخدام، يتم تشغيل جهاز الحاسب باستخدام ذاكرة القراءة فقط أو الذاكرة الحية، أما الذاكرة الميتة فيبدأ دورها بعد تشغيل الجهاز وتحميل برامج التشغيل.
  • أما بالنسبة لحجم الشريحة، فان الحجم في الذاكرة الحية يحتوي علي من إنشات للطول وإنشات للعرض، وفي الذاكرة الميتة يوجد نوعين واحد به خمس إنشات للطول وانش للعرض وذلك لأجهزة الحاسب الألي، أما لجهاز الأب توب فتكون السعة فيه 205 انش للطول وانش للعرض.
  • وتكون سعة التخزين في الذاكرة الحية بين 4 إلى 8 ميجا بايت لكل شريحة، أما في الذاكرة الميتة فتتراوح بين 1 إلى 256 جيجا بايت لكل شريحة.
  • وفي الذاكرة الميتة يمكن الوصول إلى المعلومات بشكل سريع وبسيط ، علي عكس الأمر في الذاكرة الحية فانه لا يمكن تغير البيانات والوصول إليها ليس سهل مثل النوع الأخر.
  • وتتمير الذاكرة الميتة بالسرعة العالية فيها، أما في الذاكرة الحية فالأمر فيها بطئ نسبيا.
  • يمكن للمستخدم تعديل وإضافة بيانات في الذاكرة الميتة، أما في الذاكرة الحية لا تتواجد بها تلك الخاصية فيمكن من خلالها قراءة البيانات فقط.

هكذا عزيزي القاري نختم مقال الذاكرة التي لا يمكن تغيير محتوياتها من قبل المستخدم الذي سردنا من خلاله أنواع الذاكرة وأهميتها، وكذلك استخدامها والفرق بين الذاكرة الحية والميتة، إلى جانب المقارنة بين الذاكرة رام والذاكرة روم من حيث محتويات التخزين، كما تناولنا عرض أنواع الذاكرة روم بشكل تفصيلي، نتمنى أن تكون فقرات المقال واضحة، ونأمل متابعتكم الدائمة لباقي مقالاتنا.

المراجع

1

2