الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل تخصص في المختبرات الطبية 2022

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
أفضل تخصص في المختبرات الطبية

قطاع الرعاية الطبية ملئ بالتخصصات الطبية المختلفة، ولكل تخصص ولكل مجال من المجالات الطبية هدف ومهمة خاصة به، وتتعاون وتتكاتف كل القطاعات من أجل سلامة المريض والحفاظ على صحته، والمختبرات الطبية مؤسسة لها أهميتها في التشخيص والعلاج أيضًا، ولذلك سنشير بصورة تفصيلية في هذا المقال في موقع موسوعة إلى طبيعة عملها و أفضل تخصص في المختبرات الطبية يمكن الالتحاق به.

أفضل تخصص في المختبرات الطبية

المختبرات الطبية ضرورية للغاية بالمجال الطبي، فكل الأطباء والمعالجين يحتاجون إلى اللجوء لخدمات المختبرات الطبية، للحصول على تشخيص دقيق للمريض.

  • فلا يمكن للطبيب التعرف على التشخيص الدقيق للمرض من دون خدمات المختبرات الطبية.
  • ولذلك أهمية خدمات المختبرات الطبية لا تخفى على أحد، والكثير من المهتمين بالمجال الصحي يميلون إلى اختيار هذا التخصص.
  • لما له من دور هام في التعرف على الحالة الصحية للمريض بشكل عام.
  • والعاملون في المختبرات الطبية من علماء وفنيين يخضعون إلى اختبارات عديدة قبل الحصول على هذا المنصب.
  • وتضم المختبرات الطبية العشرات من التخصصات المختلفة مثل علم الأنسجة، تحاليل الدم، فحص سوائل الجسم، الكشف عن الخلايا، تحاليل الكيمياء الحيوية، التشخيص الجزيئي والجينات.
  • وغيرها من التخصصات الفنية والكيميائية المختلفة، ويرى البعض أن أفضل تخصص في المختبرات الطبية وأكثرهم أهمية هو التخصصات المتعلقة ببنك الدم.
  • وذلك لأن تحاليل الدم، تساعد في تشخيص العديد من الأمراض المختلفة.
  • وعملية نقل الدم من الممكن أن تكن من العمليات التي تساعد في علاج العديد من الأمراض المختلفة.
  • فالفنيين والكيميائيين المتخصصون في تقنيات وخدمات بنك الدم، يكونوا على مستوى عالم من العلم والخبرة.

تخصصات المختبرات الطبية

المختبرات الطبية توفر العشرات من الخدمات المختلفة، بسبب وجود فنيين وكيميائيين في كل التخصصات المختلفة.

  • قسم الطب المخبري الذي يتم على أساسه فتح المختبرات الطبية، به عشرات التخصصات الطبية المختلفة.
  • ففي المختبرات والمعالم يتم التعرف على التشخيصات المختلفة، عن طريق نتائج التحاليل التحاليل.
  • فعن طريق هذه النتائج يتم اكتشاف وتحديد طبيعة مرض السرطان، وأمراض القلب، والسكري، وغيرها من الأمراض المزمنة الصعبة.
  • وعن طريق نتائج التحاليل يتم التعرف على التشخيص الدقيق للحالة، وتحديد طرق العلاج المناسبة للمريض.
  • ولذلك فتخصصات المختبرات الطبية هامة ومطلوبة للغاية، ولها دور كبير ومحوري في عملية العلاج.
  • ولا يمكن وضع أي خطة علاجية من دون الرجوع إلى نتائج التحاليل والفحوصات.
  • وبالدول المتقدم نجد اهتمام خاص وكبير للغاية بفنيين وعلماء المختبرات الطبية، وذلك تقديرًا لجهودهم الطبية.
  • وإذا أردت العمل بالمختبرات الطبية، فعليك اختيار تخصص من التخصصات الآتية: تشريح الإنسان، دراسة علم الأمراض الوراثية، دراسة علم المناعة.
  • دراسة علوم البيولوجيا الجزيئية، وعلوم الأحياء الدقيقة الطبية، ولابد من دراسة علوم الدم، وأمراض المناعة والأمصال.
  • ومن أهم تخصصات المختبرات دراسة سوائل الجسد.
  • وبالمختبرات الطبية فنيون في دراسة الحالة الكيميائية والهرمونية بجسد الإنسان.
  • مع وجود فنيون مسؤولون عن القيام بالتحاليل المطلوبة لفحص والتعرف على خلايا الجسد بصورة دقيقة فاحصة.
  • كما يدرس الفنيون أيضًا كل ما يتعلق بعلم المناعة، وكيف يتفاعل الجسد مع الأجسام الخارجية الغريبة التي تؤثر عليه.
  • بجانب التعرف على طبيعة البكتيريا، وأثرها على صحة الإنسان.
  • ومن أبرز تخصصات المختبرات دراسة الحمض النووي والبروتين بالخلايا، وعن طريقه يمكن التعرف على أصول وجذور الشخص.
  • ويندرج تحت مجالات المختبرات الطبية، مجال دراسة الأنسجة أيضًا.

معلومات عن المختبرات الطبية

المختبرات الطبية هو المكان الذي يتم فيه اللجوء إلى أحدث الوسائل الطبية المكتشفة للتمكن من فحص العينات، وتشخيص المرض بصورة دقيقة.

  • والمختبرات الطبية تقم باستخدام وسائل وتقنيات متطورة للغاية لفحص العينات، وذلك للوصول إلى أدق النتائج.
  • كما تحرص على الحفاظ على المكان والأدوات بأعلى درجة ممكنة من التعقيم، لكي لا تتأثر النتيجة بالمؤثرات الخارجية.
  • ويستعين الأطباء بفنيين وعلماء المختبرات الطبية ليقوموا بالتوصل إلى التشخيص الدقيق، وبعد صدور نتائج الفحوص يتم تحديد البرنامج العلاجي.
  • ولا يمكن اليوم للطبيب معالجة المريض وتشخيصه بصورة دقيقة، إلا بعد اللجوء والتعرف على نتائج تحاليله وفحوصه.
  • وللحفاظ على صحة المرضى، لا تحصل المختبرات الطبية على تصريح للعمل إلا بعد التأكد من حمل الجميع لشهادات طبية وتقنية وفنية في هذا المجال.
  • ولابد من توافر العديد من الأجهزة والوسائل المعملية المتطورة، للمساعدة في عملية الفحص والتحليل.
  • ومن أبرز الأجهزة التي تُستخدم في المعامل والمختبرات المجهر الطبي بكل أنواعه وصوره.
  • وهناك أجهزة فصح صورة الدم، للتعرف على الخصائص الطبية لمكونات الدم المختلفة.
  • وفي الأغلب يتم اللجوء إلى جهاز الطيف الضوئي للوصول إلى نتائج دقيقة واضحة عندما يتعلق الأمر بفحص الدم.
  • بجانب بالطبع لأوعية خاصة لجمع البول والبراز.
  • ومن أبرز أنواع أجهزة المختبر التي لا غنى عنها، الحاصنة، للمساعد في الحفاظ على درجة حرارة العينة وعدم فسادها.
  • وهناك الميزان، للتعرف على حجم العينة ونسبة المكونات بها، وتختلف وحدة الميزان، تبعًا لاختلاف طبيعة التحليل.
  • كما هناك جهاز خاص بالطرد المركزي، يقم بتقسيم وفصل مكونات الدم، أو الأنسجة، أو أي شيء يراد فحصه ودراسته.
  • وهناك جهاز خزانة الأمان، لتوفير هواء نقي للعمل داخل المختبرات.

هل تخصص المختبرات الطبية صعب

يرى البعض أن تخصص المختبرات الطبية يعد من أصعب التخصصات الطبية على الفور، وذلك لأنه تخصص يحتاج إلى دقة شديدة، ولا يحتمل الخطأ، فإذا كانت نتائج المختبرة ليست دقيقة، سيكن البرنامج العلاجي خاطئ وغير ملائم للحالة، مما يجعل حالة المريض أكثر سوءًا بدلًا من تحسنه.

  • ونطاق ممارسة العاملين في المختبرات الطبية واسع للغاية.
  • فهم يقوموا بسحب العينات بمختلف صورها، بداية من الدم، وحتى عينات الأنسجة والخلايا.
  • كما يقوموا بالحصول على نتائج المختبرات وكتابتها بتقارير مفصلة، ونقلها للأطباء.
  • ولابد للعاملين بالمختبرات الطبية أن يكونوا على دراية تامة بكيفية عمل كافة المجاهر والأدوات المعملية.
  • ومن أهم الوظائف وأكثرها أهمية، هو دراسة مطابقة الدم، قبل عملية نقل الدم من شخص إلى أخر.
  • ويقوم العالم والفني بالمختبرات الطبية بمتابعة نتائج تحاليل المرضى، للتعرف على تطور الحالة المرضية.
  • والفحوص الطبية تكن ضرورية وهامة للغاية للقيام بها بصورة دورية في حالة الإصابة بمرض السرطان، أو بالأمراض المناعية.
  • والفني بالمختبر الطبي هو الذي يتعرف على درجة سوء أو تحسن الحالة.
  • كما أنه يكن ملمًا بكل جديد يختص بمجال الجودة، لرفع من كفاءة ودقة الاختبارات والتحاليل.
  • ويرى البعض أن العمل في المختبرات الطبية مرهق للغاية بسبب الضغط المتواصل الذي يفرض على المختبرات.
  • وحاجة العالم والفني لمعرفة كل جديد في مجال دراسة تشريح الإنسان، ووظائف الأعضاء.
  • وعلم الأحياء الدقيقة، والمناعة والأمصال، والفيروسات، والطفيليات، وسوائل الجسد.
  • وللحصول على الشهادة تحتاج إلى دراسة متعمقة لأربع سنوات متواصلة.
  • رغم صعوبة هذا المجال ولكن هناك إقبال كبير على دراسة هذا التخصص، وفي السنوات الأخيرة زاد الإقبال بنسبة تصل إلى 11%
  • بسبب أهمية التخصص ودوره المحوري في البحث العلمي الطبي، وفي عملية التشخيص والمعالجة.

هل تخصص المختبرات الطبية لها مستقبل

بالطبع تخصص المختبرات الطبية من التخصصات التي لها مستقبل، والتي يزداد الإقبال عليها بشكل كبير، سواء داخل المملكة العربية السعودية، أو في أي مكان أخر في العالم، فالمنظومة الطبية في أي منطقة لا تكتمل رسالتها إلا بجهود وتخصصات وعمل المختبرات الطبية.

  • هناك الكثير من الأماكن التي يمكن لعلماء وفنيين المختبرات الطبية العمل فيها، مثل المختبرات ومعامل التحاليل الخاصة بالمستشفيات.
  • فكل المستشفيات الكبرى الآن لها معمل خاص بها، ويعمل المعمل على مدار اليوم، ولذلك هناك دائمًا حاجة لفنيين ومتخصصين في هذا المجال.
  • واليوم أصبحت العيادات أيضًا لديها معمل خاص بزوارها.
  • بجانب مختبرات الطب الشرعي، التي تختص بدراسة الجثث، وتشريحها، والتعرف على أسباب الوفاة وموعدها، وتقم بدراسة الأنسجة وتحليلها.
  • وهناك مختبرات تهتم بجانب التشخيص الطبي فقط، وهناك مختبرات أخرى تقدم خدمات أكثر شمولية.
  • كالمختبرات المتخصصة بمجال التكنولوجيا الحيوية، والتكنولوجيا الصناعية.
  • ومؤخرًا ازداد الإقبال على علم الوراثة الخلوية، ودراسة الأنسجة وعلم الموروثات والأنسجة.
  • كما تحتاج المختبرات الطبية إلى عاملين بمجال الإدارة، للتنسيق بين الفنيين والعلماء والمرضى.
  • وللتواصل مع الأطباء، لإرسال نتائج الفحوص، ومقارنة النتائج ببعضها البعض.
  • وتسعى منظمات الصحة العالمية اليوم إلى تطوير بيئة العمل بالمختبرات الطبية، للتأكد من سلامة ودقة كافة النتائج.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى أفضل تخصص في المختبرات الطبية ، وأوضحنا كيف يكون العمل في هذه المختبرات رسالة وهدف سامي.

يمكنك الاطلاع على مقالات مشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة عن طريق الروابط التالية: