الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد التطوير الذاتي

بواسطة: نشر في: 1 أكتوبر، 2020
mosoah
فوائد التطوير الذاتي

فوائد التطوير الذاتي متشعبة فهي تساعدك على اكتشاف شخصيتك من جديد والوصول لفهم ذاتك جيدًا. وتطوير الذات هو تطوير المهارات الشخصية وتعلم أشياء لا لم تكن تعرفها من قبل واكتساب خبرات حياتية جديدة وعدم التوقف عن المعرفة والبحث والتعلم إلى أن تشيب، فهو لا يتوقف بنمو العمر. تطوير نفسك يجعلك تساعد الآخرين مثل أفراد عائلتك وأصدقائك وهو أحد أهم الأسباب لبناء شخصية قوية مسؤولة ومؤثرة في الأسرة والمجتمع، وهناك العديد من الفوائد الأخرى التي تعود على الإنسان من تنمية ذاته نستعرضها لكم في سطور هذا المقال على موسوعة.

فوائد التطوير الذاتي

  • قبل تعريف فوائد تطوير الإنسان لذاته يجب أولًا توضيح مفهوم تطوير الذات.
  • فالمقصود بتطوير الذات هو قيام الإنسان بتحديد نقاط القوة التي يمتلكها ويسعى لتطويرها وتعزيزها، وتحديد نقاط الضعف من أجل الوصول إلى حلول لها ومحاولة علاجها.
  • ويتم تطوير الذات من خلال التعلم واكتساب الخبرات في مختلف مناحي الحياة، كما يقوم الإنسان بعدة نشاطات تُحسن من مستوى معيشته وتطور من المواهب التي يمتلكها.
  • وعندما يقرر الإنسان أن يطور من ذاته يجب أن يتحاور مع نفسه لمعرفة نقاط القوة والضعف التي يمتلكها، ثم الحصول على نصائح من ذوي الخبرة لمعرفة كيفية تطوير الذات وما يمكن القيام به لتحقيق ذلك.

أقسام تطوير الذات

أما عن أقسام تطوير الذات فهي ثلاثة وهي:

  • التطوير النفسي: أي الوقوف على كل ما يحدث في نفس الإنسان من ظواهر نفسية والوصول إلى طرق فعالة للتعامل مع تلك الظواهر، مثل معرفة الإنسان كيفية التحكم في أعصابه أو السيطرة على انفعالاته وقت الغضب، بالإضافة إلى معرفة كل شيء يمكن أن يُشعر الإنسان بالراحة والعمل على تحقيقه.
  • التطوير الجسدي: والمقصود به الاهتمام بسلامة الجسد وصحته وفعل كل ما يمكن للحفاظ عليه وحتى لا يصبح الجسد من معوقات ممارسة الحياة بشكل طبيعي، حيث يجب ممارسة التمارين الرياضية وتناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر المفيدة للجسم، وممارسة الألعاب التي يتمكن من خلالها الإنسان الدفاع عن نفسه في مختلف المواقف.
  • التطوير العقلي: أي تحديد المهارات العقلية التي يمتلكها الإنسان حتى يتمكن من الاستفادة منها في مختلف مجالات حياته مثل بناء علاقات اجتماعية فعالة والتفكير بشكل سليم والقدرة على الدراسة.

أهمية تطوير الذات

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الإنسان عندما يقرر أن يطور من ذاته، ومن أهم تلك الفوائد ما يلي:

  • معرفة الأولويات

التفكير الجيد حول مهامك الشخصية ووضع قائمة حول الأشياء المهمة فالأقل أهمية وإداراتك لوقتك فإذا وجدت شيء يهدر وقتك وطاقتك ولا يعود عليك بالفائدة احذفه من قائمتك، واستثمر وقتك في شئ ينميك.

  •  تكتشف أهدافك

اكتشاف الذات هي رحلة طويلة تحتاج التفكير الجيد ومعرفة نقاط ضعفك ونقاط قوتك؛ معرفة مهاراتك وما ترغب فيه، ويساعدك فهمك لهذه الأشياء لاكتشاف أهدافك وهو ما يُمكنك في العمل عليها لتصل إلى النجاح.

  • تحمل المسؤولية

تأتى تحمل المسؤولية ضمن قوة الشخصية فهي اعتمادك على نفسك في القيام بكل مهامك والشجاعة في تحمل الأخطاء والتعلم منها.

  • القدرة على حل المشكلات

تطوير الذات من عدة مجالات مختلفة ينمى القدرة الإبداعية والمهارات الإدراكية ومهارات المعرفة المختلفة وبالتالي ينمى القدرة على حل المشكلات.

  • الرؤية الواضحة

وهي بوضع خطة مستقبلية في جميع مجالات حياتك، مثلاً لتغير شيء لا يعجبك أو الدراسة لمدة زمنية محددة على المدى الطويل لتحقيق طموحاتك.

  • زيادة الثقة في النفس

هو الرضا عن النفس والتصالح معها فكل منا له شخصية مميزة وأسلوب خاص؛ تجنب المقارنة بالآخرين وفكر فيما يميزك وحاول أن تطور نقاط قوتك وتغير نقاط ضعفك؛ يجب عليك أن تبنى علاقة جيدة مع ذاتك وتعجب بها وتحبها وارتياحك في جسدك يجعلك واثق ولديك الكاريزما الخاصة بك.

  • النضج النفسي

يمكنك تثقيف نفسك عن الصحة النفسية بأحد وسائل المعرفة المختلفة مثل القراءة أو الأفلام الوثائقية أو الأفلام المتخصصة حول الثقافة النفسية فسواء الإنسان النفسي يجعله يتغير ويؤثر في مجتمعه.

  • تنمية مهارات التواصل مع الآخرين

يأتي على رأسها التواصل مع ذاتك ومعرفة ما يزعجك وهل ما يزعجك من الممكن أن يزعج الآخرين، أيضًا الشجاعة في التعبير عن ما تقبله أو ما ترفضه بكلمات متوازنة بدون جرح الآخرين؛ فالتحكم في اللسان وردود الأفعال عن ما يزعجك له دور كبير في تطوير علاقاتك بالآخرين وزيادة القدرة على تكوين علاقات اجتماعية جديدة أو تدمير علاقاتك.

  • عدم الحكم على أحد

هو القدرة على احتواء الكثير من الأفكار المختلفة حولك، وهو عدم جعل الأراء المختلفة تفسد علاقاتك بالآخرين فالجميع يصل لمرحلة من المرونة لتغير أفكاره وتجديد ذاته.

  • المسؤولية الاجتماعية والتصرفات الإيجابية

تطوير الذات يجعل الإنسان يشعر بمسؤولية اجتماعية نحو الآخرين على الأقل يجعل هناك بيئة جيدة للتصرف بإيجابية والتحفيز الذاتي لنفسك وتشجيع الآخرين. 

  • الوقاية من الكثير من الأمراض النفسية

انشغال الإنسان في المجالات المختلفة والتركيز على بناء شخصيته وذاته يزيد من الوعى والإدراك كما أنه يحسن الحالة المزاجية ويعطي شعور بالسعادة فالنجاح أحد أهم أساسيات الحياة وذلك يقلل من الأصابة بأمراض نفسية مثل الاكتئاب.

  • الاستفادة من تجارب الآخرين

الاستماع الجيد لتجارب الآخرين يجعلك شخصية مريحة ومتواصلة كما أن يزيد من رفع تطوير الذات لأن سوف تسمع عن أشياء لم تعرف عنها من قبل.

  • المرونة في التغير

أنت في رحلة تطوير الذات يوجد العديد من الأشياء بداخلك تريد تغييرها والعيوب التي لا تعرف أو تريد تغيرها لكن إذا حاولت التفكير بمرونة مع نفسك وقبلت التحدي سوف تصبح قابل للتغير والتشكيل مع ذاتك؛ فقبل أن يحاول الطفل الركض يجب عليه المشي أولاً لا تتعجل بل حاول في البداية.

طرق تطوير الذات

هناك مجموعة من الأساليب التي يجب الاستعانة بها في رحلة تطوير الإنسان لذاته، ومن تلك الأساليب ما يلي:

  • وجود إرادة قوية من أجل تطوير الذات.
  • التخطيط للمستقبل.
  • فهم الذات والوقوف على نقاط القوة والضعف من أجل تعزيز الأولى وإصلاح الثانية.
  • تحديد الأهداف وتدريجها من الأهم إلى الأقل أهمية.
  • التوكل على الله ثم العمل بالأسباب.
  • القراءة في مختلف المجالات.
  • التقرب إلى الله والالتزام بتعاليم الدين وبأداء العبادات اليومية.
  • الصبر من أجل التغلب على العقبات والصعوبات.
  • التفاؤل بإمكانية بلوغ الهدف المُراد الوصول إليه.
  • مشاهدة الأفلام الوثائقية.
  • الاستماع للكتب المقروءة.
  • تعلم لغات جديدة.
  • عدم الخوف من المستقبل أو من التعرض للفشل.
  • الثقة الشديدة بالنفس.
  • التحكم في الثغرات وعدم السماح بتراكمها.
  • الاشتراك في الأنشطة المجتمعية المختلفة.
  • متابعة الدراسة الأكاديمية و غير الأكاديمية.
  • ممارسة الألعاب التي تنشط الذهن وتحفز الذكاء.
  • السفر والتعرف على أشخاص جدد وأماكن جديدة من أجل كسر الروتين اليومي في الحياة.
  • ممارسة الرياضات الجماعية والاستيقاظ مبكرًا وتناول الأطعمة المغذية للبدن.
  • استشارة ذوي الخبرة لاكتساب المعرفة في مختلف مجالات الحياة.
  • تقديم المساعدة للآخرين لتقوية الشخصية ولتعزيز الثقة بالنفس.
  • البُعد عن المتشائمين أو المثيرون للإحباط.
  • عدم الاستسلام للفشل وجعله حافزًا لتحقيق النجاح فيما بعد.

تطوير الذات في العمل

لا يقتصر تطوير الذات على جانب واحد فقط من جوانب الحياة، بل يشمل كافة مجالاتها وعلى رأسها العمل، والذي يمكن للإنسان أن يطور ذاته فيه من خلال اتباع الآتي:

  • عمل جدول يومي من أجل تحديد الأولويات وتنظيمها من خلاله، ويتم وضع جدول زمني مُحدد للمهام المُراد إنجازها في وقت معين.
  • تقسيم المهام الكبيرة إلى أجزاء صغيرة حتى يسهل إنجازها.
  • الوصول إلى العمل مبكرًا حتى يكون هناك إمكانية لإنجاز المهام اليومية المطلوبة دون نقص أو تقصير، ولإمكانية الحصول على قدر كافِ من الاستراحة على مدار اليوم.
  • محاولة عدم تشتيت الذهن والقيام بأكثر من مهمة في وقت واحد، فلا يمكن العمل في أكثر من مهمة في ذات الوقت، كذلك لا يمكن العمل والانشغال بالرد على رسائل البريد الإلكتروني أو الهاتف أو التحدث مع الزملاء، فالتشتيت يولد ضغط ذهني يؤثر بشكل سلبي على جودة العمل والإنتاجية ويؤدي إلى الوقوع في الكثير من الأخطاء.
  • إنهاء الأعمال التي يتم البدء بها حتى لا تتراكم الأعمال المؤجلة وتؤدي إلى تعطل مسيرة التطور الذاتي.
  • تأجيل أية مقاطعات خلال العمل إذا كانت خارجة عن إطاره، وذلك لتجنب التشتت والتعطل عن إنجاز المهام.
  • العمل على تطوير العلاقات في مجال العمل من خلال المشاركة في الفعاليات المتعلقة بالعمل وتوطيد العلاقات عبر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يساهم ذلك في التدرج في المناصب وبالتالي زيادة الدخل.
  • الاستعانة بذوي الخبرة في تعزيز مهارات العمل للحصول على الخبرة اللازمة ولمعرفة كل ما هو جديد في مجال التخصص.
  • طرح الأسئلة في حالة عدم وضوح طبيعة المهام المطلوب تأديتها.
  • وضع خطة مستقبلية حول المكانة المهنية المُراد الوصول إليها بعد سنوات معينة، وما الذي يمكن تغييره إلى الأفضل.
  • حتى يتمكن الإنسان من تطوير ذاته في مجال العمل يجب أن يعمل على تحسين مهاراته في استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية التي أصبحت لا غنى عنها الآن في أيًا من مجالات العمل.

أفضل كتب في تطوير الذات

هناك مجموعة من الكتب في تطوير الذات والتي سيتلهم منها الإنسان أهمية تطوير ذاته من خلال التجارب الناجحة لأصحابها، والتي يتولد من قراءته له شعورًا بأن الأهداف التي يسعى لها يمكن تحقيقها في الواقع مثلما حققها سابقون، ونرشح لكم فيما يلي أفضل مؤلفات عن تطوير الذات:

  • الرجال من المريخ والنساء من الزهرة جون جرين.
  • يمكنك أن تعالج حياتك لويس هاري.
  • قوة الثقة بالنفس لإبراهيم الفقي.
  • النبي جبران خليل جبران.
  • علاقات خطرة محمد طه.
  • صناعة الذات لمريد الكلاب.
  • قوة عقلك الباطن.
  • مفتاح النجاح لعائض القرني.
  • 48 قانون للقوة روبرت جرين.
  • صناعة القائد للدكتور طارق السويدان.

بعض المواقع لتطوير الذات