الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا سميت البحرين بلؤلؤة الخليج

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
لماذا سميت البحرين بلؤلؤة الخليج

في هذا المقال نوضح لماذا سميت البحرين بلؤلؤة الخليج ، تُعد مملكة البحرين واحدة من دول منطقة الشرق الأوسط، حيث تقع في الجزء الجنوب الغربي من القارة الآسيوية، وتحدها المملكة العربية السعودية غربًا، وقطر شرقًا وإيران شمالًا، ويُعتبر جسر الملك فهد هو حلقة الوصل بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، والبحرين من الدول صغيرة المساحة، إذ لا تتجاوز مساحتها الإجمالية 760 كيلو متر مربع، ويتم تصنيفها بأنها أرخبيل نظرًا لأنها تشتمل على 31 جزيرة ومنها جزيرة البحرين، ولقد أُطلق على مملكة البحرين مجموعة من الألقاب منها لؤلؤة الخليج والذي سنوضح سبب إطلاقه عليها من خلال السطور التالية على موسوعة.

لماذا سميت البحرين بلؤلؤة الخليج

  • اُطلق على البحرين عدة أسماء منها لؤلؤة الخليج وهبة اللؤلؤ وأرض الخلود.
  • ويعود السبب في إطلاق اسم لؤلؤة الخليج على البحرين كونها من أهم منابع اللؤلؤ الطبيعي في العالم.
  • حيث تحتوي جزيرة المحرق في البحرين على مسار اللؤلؤ والذي يمتد طوله إلى 3.5 كيلو متر، وكان غواصي اللؤلؤ يستخدمون هذا المسار خلال معظم تاريخ البحرين حتى مطلع الثلاثينات من القرن الـ 20.
  • ومنذ عام 2000 قبل الميلاد بدأ صيد اللؤلؤ في البحرين، فكان 80% من سوق اللؤلؤ في العالم مصدره دولة البحرين، وذلك قبل انهيار سوقه بعد ظهور اللؤلؤ الياباني الصناعي والأرخص في السعر.
  • وخلال الحقبة البرتغالية في البحرين وبالتحديد في عام 1840 تم بناء قلعة بو ماهر والمكونة من 4 أبراج بجدران ضخمة ومنيعة والتي كانت تستقبل البحارة ومنها انطلقت رحلات الصيد والتي كانت تصل مدتها إلى عدة شهور.
  • وكان ولا يزال اللؤلؤ البحريني من أفضل أنواع اللآلئ الطبيعية في العالم، وكان الغواصون منذ أكثر من ألفي عام يذهبون إلى البحر من أجل صيده، فينزلون إلى البحر باستخدام الحبال الموزونة، وكان يربطون أنوفهم ليتحكموا في تنفسهم.
  • وكان حكام البحرين يعلنون عن مواعيد بداية وانتهاء موسم صيد اللؤلؤ بشكل رسمي، وخلال كان يتم صيد المحار وبداخله أفضل أنواع اللؤلؤ.
  • ومنذ ذلك الوقت واللؤلؤ هو مهنة ومصدر الدخل الأساسي للعديد العائلات، ونجحت البحرين في جعل تلك الثروة القومية من أهم عوامل الجذب السياحي سواء للمواطنين البحرينيين أو للسياح.
  • وذلك من خلال تنظيم العديد من الرحلات الاستكشافية للغطس لصيد اللؤلؤ والمحار، وأعدت لذلك مؤسسات تم تجهيزها بالكامل.
  • وتُعد تجربة الغطس من أجل صيد اللؤلؤ من أمتع التجارب التي يمكن المرور بها على الإطلاق؛ حيث يشعر الغواصون بالإثارة خاصة بعد عثورهم على لؤلؤة ثمينة بعد يوم طويل من البحث.
  • وهناك مجموعة من العوامل التي ساهمت في غزارة وجود اللؤلؤ في البحرين وهي أن التيارات البحرية نادرة وضعيفة في تلك المنطقة طوال العام عدا شهري مايو وسبتمبر، فضلًا عن شدة ملوحة المياه وضحالتها.
  • بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة، وظاهرة المد والجزر في الخليج.
  • الأمر الذي أدى إلى تكوّن بيئة خصبة تنشأ بها الشُعب المرجانية وبالتالي تكوّن المحار الذي يحتوي على اللؤلؤ.

ازهى عصور الغوص في البحرين في عهد

  • أشار موقع هيئة البحرين للثقافة والآثار إلى أن أزهى عصور اقتصاد اللؤلؤ كان في الفترة ما بين 1801 حتى عام 1923.

مغاصات اللؤلؤ في البحرين

  • تنتشر محارات اللؤلؤ بكثرة في ما يُعرف بهيرات مياه الخليج ومنها هيرات “أشتيه” في البحرين.
  • فضلًا عن أماكن أخرى وهي هير بو عمامة، وهير بو لثامة، ويصل إجمالي عدد المحارات في جميع تلك الهيرات إلى ما يزيد عن بليون محارة لؤلؤ.
  • ويفضل غالبية هواة الغواصين الذهاب للغوص في المناطق الساحلية القريبة، والقليل منهم يتجهون إلى هيرات البحرين البعيدة.
  • ومن أشهر أنواع اللؤلؤ في البحرين الدانة، الحصباة، البدلة، اليكة (وهو أصغر أللآلي حجمًا).

رحلات صيد اللؤلؤ في البحرين

  • في شهر مارس من كل عام يبدأ موسم الغوص لصيد اللؤلؤ الطبيعي والذي يُسمح بمشاركة الهواة والسائحين الأجانب فيه.
  • يتم تنظيم رحلات صيد محار اللؤلؤ من مرفأ رأس رية بمحافظة المحرق، حيث يخرج الغواصون بها لصيد اللؤلؤ في فترة تتراوح ما بين 3 ساعات إلى 6 ساعات.
  • ويستخدم الغواصون في صيدهم سكاكين حادة لمساعدتهم في فتح المحار من الخلف ثم إخراج لحمه من أحد جانبيه ثم التحسس بوجود اللؤلؤ، وفي الغالب يتراوح حجم اللؤلؤ ما بين 2 ملليمتر أو 2 ملليمتر ونصف.
  • وبمجرد خروج اللؤلؤة من داخل المحارة وتعرضها للهواء تصبح جامدة بعد أن كانت مثل لينة مثل الجلاتين داخل محارتها.
  • وخلال تلك الرحلات يمكن لكل شخص أن يجمع في شبكته ما لا يزيد عن 60 محارة.
  • وعلى الرغم من استمتاع الغواصون برحلات صيد اللؤلؤ؛ إلا أن تلك الرحلات لا تخلو من المشقة، لأنها تحتاج إلى قوة الغواصين وصبرهم وتحملهم ارتفاع درجة الحرارة والتي يمكن أن تصل إلى 50 درجة مئوية.
  • والعوامل البيئية التي تم ذكرها في الفقرة السابقة تلعب دورًا هامًا في حجم ولون اللؤلؤ الذي يتكوّن داخل المحار.
  • ويتم تقدير قيمة كل لؤلؤة طبقًا لحجمها وبريقها ودرجة دورانها، وفي البحرين تم اعتماد 12 لونًا للآلئ الطبيعية.
  • وأشهر تلك الألوان هو المزيج بين اللون الأبيض ودرجة من اللون الأحمر، وهو يُعرف بالمشير، وهو لون نادر العثور عليه في البحرين.
  • أما عن سعر اللؤلؤة الواحدة فهو يتراوح ما بين مائة دينار بحريني حتى مئات الآلاف من الدنانير البحرينية، حيث تُعد للآلئ الطبيعية الكريمة من أثمن الأحجار الكريمة نظرًا لندرته.
  • فقد قال الخبراء أنه يمكن العثور على 25 لؤلؤة فقط من بين 10 آلاف محارة يتم صيدها من تحت الماء.
  • وخلال احتفال البحرين بعيدها الوطني؛ يتم تنظيم معارض لـ اللؤلؤ، كما تُعرض مجموعة من الأفلام الوثائقية عن تجارة اللؤلؤ.
  • وفي حال عدم القيام بصيد اللؤلؤ؛ سينتج عنه تراكم المحار بكميات كبيرة وبالتالي موتها، ومن ثم فلن يكون هناك أي استفادة من اللؤلؤ.

متى بدأ صيد اللؤلؤ في البحرين

  • كما سبق وأن ذكرنا؛ فصيد اللؤلؤ في البحرين كان قد بدأ منذ عام 2000 قبل الميلاد.

افتتاح مسار اللؤلؤ في البحرين

  • أعلن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، مدير إدارة المتاحف في هيئة البحرين للثقافة والآثار عن اعتزام البحرين افتتاح مسار اللؤلؤ في نهاية العام الجاري 2021.
  • وأشار آل خليفة إلى أن الهدف من افتتاح هذا المسار هو إحياء حقبة تاريخية من أهم الحقب في تاريخ المملكة، تلك الحقبة التي أدرجتها منظمة اليونسكو في قائمة التراث العالمي وذلك في عام 2012.
  • وأكد آل خليفة أن مدينة المحرقة القديمة قد شهدت منذ آلاف السنين تجارة اللؤلؤ التي لعبت دورًا هامًا في تشكل ملامح الحياة في البحرين اقتصاديًا وسياسيًا، لأن هناك ارتباطًا بين التاريخ الاقتصادي للبحرين وبين حقة تجارة اللؤلؤ التي بدأت منذ آلاف السنين.
  • ويُعد هذا المسار تجسيدًا لأهم التجارب التاريخية التي مر بها سكان منطقة الخليج العربي، فقد ساهمت تلك التجربة في تكوين تراثًا إنسانيًا وثقافيًا ظهر على الهوية البحرينية والخليجية في الوقت الحاضر.
  • ويتكون مسار اللؤلؤ في البحرين والذي سجلته منظمة اليونسكون من 16 مبنى تاريخي أثري ومجموعة من الساحات العامة.
  • كما يضم مركز الزوار الرئيسي والذي يشتمل تصميمه الداخلي على بقايا عمارة يوسف بن عبد الرحمن فخرو التاريخية والتي شُيدت في ثلاثينات القرن العشرين.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أوضحنا من خلاله لماذا سميت البحرين بلؤلؤة الخليج، كما تناولنا تاريخ وأماكن صيد اللؤلؤ في البحرين وتفاصيل رحلات صيده، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.