الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماذا يطلق على اول الليل

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
ماذا يطلق على اول الليل

نتناول في هذا المقال معرفة الإجابة عن سؤال ماذا يطلق على اول الليل من خلال موقع موسوعة ، وما أسماء أول الليل، وآخره، ونستعرض كذلك ظاهرة تعاقب الليل، والنهار، وكيفيه حدوثه.

ماذا يطلق على اول الليل

يبدأ الليل بغروب الشمس، ويميل الكثير من الناس إلى حب الليل نظرًا لما يتميز به من هدوء، وسكون، جعله الله راحة لأبداننا حتى نستطيع شحن طاقتنا لليوم التالي، ومزاولة أعمالنا بكل نشاط، وحيوية.

  • يُعرف أول الليل باسم “الغسق”، ويطلق هذا الاسم على المرحلة التي تلي غروب الشمس مباشرة.
  • فإذا قلنا “غسق الليل” بمعنى “أظلم”، وإذا أردنا التعبير عن ظلمة السماء، وهي تمطر نقول “غسقت السماء” أي أظلمت، وأمطرت.
  • وقد وصف – سبحانه وتعالى – الليل في سورة “النبأ – الآية رقم 10” بقوله: “وجعلنا الليل لباسًا”، و”اللباس” في اللغة هو ما كل ما يلبسه الإنسان ليستر به جسده، فيغطيه.
  • كذلك الليل يغطي الناس بظلمته، فكأنه مثل اللباس الذي يسترنا، ففي الليل يستتر به الإنسان عن العيون، فنجد أن من يريد الهرب يهرب ليلًا، حيث لا يراه أحد.
  • وإذا أراد الإنسان أن يفعل فعل خاطئ فعله ليلًا، فلا يراه أحد إلا الله، لذلك نجد أن خشية الله في السر من أعظم الأعمال التي يستطيع العبد أن يتقرب بها إلى الله.
  • يحثنا الدين بشكل كبير على عمل الطاعة في الخفاء حتى لا نفتن، ونفعلها رياءً للناس، ووقت الليل هو أفضل الأوقات لقيامنا بالطاعات، فحثنا على صدقة السر، فهي أعظم أجرًا من الصدقة في العلن.
  • وكذلك قيام الليل فهو من الأعمال التي تكون بين العبد، وربه ترفعه منزلة، وتطهره من الذنوب، والآثام، لذلك يا حبذا لو اغتنمت وقت الليل.

الفرق بين الغسق والشفق

هناك فرق بين المصطلحين الغسق، والشفق، فقد يجد بعض الناس صعوبة في معرفة الفرق بينهما، وتختلط عليهم المسميات.

  • الغسق: هو بداية ظلمة الليل بعد غروب الشمس، والسبب العلمي لظهور ظاهرة الشفق يرجع إلى أن الضوء لا يأتي بعده بصورة مباشرة الظلام الدامس.
  • فهناك مرحلة زمنية بين ظهور ضوء النهار، وبين الظلام الدامس تسمى “الغسق”، وتتم من خلال تشتت ضوء أشعة الشمس خلال الطبقات العليا من الغلاف الجوي للأرض.
  • الشفق: هو الضوء الذي يبدأ في الظهور بمجرد غروب الشمس، وذلك نتيجة تشتت ضوء الشمس في الغلاف الجوي، ثم يذهب هذا الضوء حتى تأتي علينا فترة جديدة، وهي الغسق .
  • ينقسم الشفق إلى نوعين هما الشفق الأحمر، والشفق الأبيض:
  • الشفق الأحمر: يطلق على الحمرة التي تظهر بعد غياب الشمس، ويختفي الشفق الأحمر بمجرد مجيء وقت صلاة العشاء.
  • أرجع العلماء ظاهرة الشفق إلى سقوط أشعة الشمس على الأرض من خلال الغلاف الجوي، ويترتب على ذلك أختراق أشعة الشمس لبلورات الثلج الصغيرة في الغلاف الجوي.
  • ونتيجة لذلك يتحلل الضوء لينتج عنه ألوان الطيف السبعة التي تعد من مظاهر الطبيعة الخلابة، وتضفي نوعًا من البهجة على النفس الإنسانية.
  • الشفق الأبيض: يظهر هذا البياض على شكل أفقي في جهة المغرب بمجرد غياب الشفق الأحمر، وهو البياض الذي يأتي قبل شروق الشمس.
  • بحيث يظهر الشفق الأبيض باقتراب وقت صلاة الفجر، وبعد ذلك يظهر الشفق الأحمر في الوقت المحدد لصلاة الفجر.
  • الشفق الفلكي، والغسق الفلكي:
  • الشفق الفلكي: يظهر حينما تكون الشمس تحت الأفق بمقدار 18 درجة، أما الغسق الفلكي ينتهي حينما تتواجد الشمس دون الأفق بمقدار 18 درجة.
  • أنواع الشفق في علم الفلك:
  • الشفق الفلكي: يمثل بداية ظهور ضوء الشمس جهة الشرق وقت الفجر، أو نهاية ضوء الشمس وقت العشاء جهة الغرب.
  • يتناثر الضوء في الغلاف الجوي حينما تبلغ الشمس تحت الأفق زاوية انخفاض بقدر 18 درجة، وهذا الوقت كما اتفق العلماء يمثل وقت الفجر الصادق، في هذه المرحلة تظهر النجوم  بشكل خافت، ويسود الليل.
  • الشفق البحري: هو الإضاءة التي تظهر في الغلاف الجوي نتيجة بلوغ الشمس تحت الأفق زاوية 12 درجة، وفي هي المرحلة تبدأ الأرض في الظهور عن السماء، ولكن دون وضوح معالمها، ويمكننا رؤية النجوم بوضح، حيث تكون في شدة اللمعان.
  • الشفق المدني: هو إضاءة الغلاف الجوي بضوء الشمس، وذلك حين تبلغ الشمس تحت الأفق زاوية قدرها 6 درجات، وهذا الوقت يتميز بظهور معالم الأرض بكل وضوح.

تعاقب الليل والنهار

خلق الله هذا الكون بنظام معين، لا يستطيع أحد التدخل، أو العبث بهذه المنظومة الكونية، يقول الله تعالى في (سورة يس – الآية رقم 40) ” لا الشمس ينبغي أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون”.

  • بمعنى أن الشمس لا يمكن لها أن تأتي وقت القمر الذي هو الليل، وتنيره بضوئها، وأن الليل لا يصلح أن يأتي مكان النهار، ويحدث خللًا في نظام الكون.
  • خلق الله الليل لتستريح أجسادنا من سعي النهار، ونستطيع أن نستقبل يومًا جديدًا حاضرين الذهن، وبصحة جيدة.
  • وخلق الله النهار لطلب الرزق، والسعي، وقد دعا الرسول – صلَّ الله عليه وسلم – للمسلمين بأن يبارك الله لهم في وقت البكور، وهو أول النهار.

كيف يحدث تعاقب الليل والنهار؟

تعد ظاهرة الليل، والنهار من الظواهر الطبيعية التي تحدث نتيجة دوران الأرض حول الشمس، فالنهار يمثل الفترة الزمنية بين شرق الشمس، وحتى فترة الغروب.

  • هناك نوعان لحركة الأرض، وهما الدوران المحوري، والدوران المداري.
  • الدوران المحوري: يشير مصطلح الدوران المحوري إلى حركة الأرض حول محورها بزاوية تصل إلى 23.4 درجة، ويترتب على ذلك ميل كلًا من النصف الشمالي، والجنوبي  للكرة الأرضية إلى ناحية بعيدة، أو قريبة من الشمس.
  • فنجد أن الشمس تشرق نهارًا على نصف الكرة الأرضية، فتملؤها بالضوء، وتبعث فيها الدفء، أما  النصف الآخر الذي يكون بمنأى عن الشمس نجده يتصف بالبرودة، ويسيطر عليه الظلام.
  • ويترتب على ذلك ظاهرة تعاقب الليل، والنهار، واختلاف الفصول، وتنوعها خلال العام الواحد.
الدوران المداري: وهو يتضمن دوران جسم حول جسم آخر، وتدور الأرض في الاتجاه الغربي إلى الاتجاه الشرقي، وبذلك تدور عكس اتجاه عقارب الساعة، وبذلك تتم دورة كاملة خلال كل عام، بحيث تمثل السرعة الدورانية 30 كم/ث1-.
في الخاتمة نود أن تكون قد استطعت معرفة الإجابة عن سؤال ماذا يطلق على اول الليل من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة، وأصل ظاهرة الليل، والنهار.
وللمزيد من الموضوعات المشابهة يمكنك زيارة الروابط التالية: