الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اكتب النتائج المترتبة على حسن التعامل مع الاخرين

بواسطة: نشر في: 29 سبتمبر، 2020
mosoah
النتائج المترتبة على حسن التعامل مع الاخرين

اكتب النتائج المترتبة على حسن التعامل مع الاخرين” شغل هذا السؤال محركات البحث لذا سنوفر لكم الإجابة من خلال مقالنا اليوم، فالإحسان في معاملة الآخرين من الأمور الهامة الواجب مراعاتها عند التعامل وهذا ما تعلمناه من رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

أوصانا الله عز وجل بحسن المعاملة، وكذلك النبي ﷺ فالدين مُعاملة، مفهوم المعاملة الطيبة مفهوم واسع يضم الكثير من الأفعال الحسنة، فالابتسامة تعتبر حسن معاملة، والكلمة الطيبة أيضًا وقد أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بالقول الحسن في حديثة النبوي الشريف: {الكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ صَدَقَةٌ}.

خصصنا مقالنا اليوم لتقديم جواب سؤال ما النتائج المترتبة على حسن التعامل مع الآخرين، وللتعرف على الإجابة تابعوا سطورنا التالية على موسوعة.

اكتب النتائج المترتبة على حسن التعامل مع الاخرين

أوصانا الله عز وجل في آيات كتابة العزيز بالقول الحسن وحسن المعاملة، ومن ضمن هذه الآيات قوله تعالى: (وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِّنكُمْ وَأَنتُم مُّعْرِضُونَ) (83).

يبحث الكثير من الطلاب عن إجابة هذا السؤال نظرًا لوجوده ضمن مقرراتهم الدراسية لذا سنوضح لكم الإجابة فيما يلي:

  • حسن المعاملة يخلق جو عام يسوده الشعور بالراحة النفسية.
  • يساعد في نشر الحب والتراحم بين الناس وتعزيز الروابط بينهم.
  • تساعد الفرد على اكتساب محبة الآخرين والحصول على احترام الناس.
  • المعاملة الحسنة تُثقل الميزان بالحسنات يوم القيامة.
  • تساعد حسن المعاملة على زرع الثقة وتقوية الروابط بين أفراد المجتمع الواحد.

حسن التعامل مع الآخرين

اهتم الدين الإسلامي بحسن التعامل مع الآخرين واعتبره واجبًا شرعيًا على كل مسلم، ووردت الكثير من الآيات القرآنية التي تدعو إلى حسن المعاملة ومن بينها قول الله عز وجل: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)، ولم تقتصر الدعوة إلى حسن التعامل على القرآن فقط بل دعانا أيضًا رسولنا الكريم في سنته النبوية بالمعاملة الحسنة حيث قال ﷺ {إنَّكُم لا تَسعونَ النَّاسَ بأموالِكم ، ولكن يسَعُهُم مِنكُم بَسطُ الوجهِ وحُسنُ الخلُقِ}.

وهناك الكثير من الأحاديث النبوية الأخرى التي جاءت تدعوا إلى التحلي بحسن الخلق ومن ضمنها قول النبي ﷺ {إنَّ مِن أحبِّكم إليَّ وأقربِكُم منِّي مجلسًا يومَ القيامةِ أحاسنَكُم أخلاقًا}.

جاءت جميع توصيات النبية في التعامل تدعو إلى حسن الخلق فالمعاملة الحسنة التي لاقاها المشركين من النبي صلى الله عليه وسلم جعلتهم يعترفون بحسن خُلقه على الرغم من شركهم، فقد بعث الله النبي صلى الله عليه وسلم ليُكمل مكارم الأخلاق التي انتقصت بعد ضلال بعض الناس ونستدل في هذا الأمر من قول الرسول ﷺ {إنما بُعثت لأتممَ مكارم الأخلاق}.

حسن التعامل مع الآخرين من مكارم الأخلاق

يعتبر حسن التعامل من مكارم الأخلاق، ومما لا شك فيه أن التحلي بالأخلاق الحسنة هو الذي يكفل العيش بسلام ويضمن المحبة وهو الذي يكفل للمجتمع التماسك، والأخلاق تتمثل في مجموعة العادات والسلوكيات والتصرفات والأفعال التي تنبع من داخل الإنسان، وتتمثل مكارم الأخلاق في الأخلاق الحسنة التي يتحلى بها الفرد، وهي أفضل درجات الخُلق.

الإحسان في معاملة الآخرين من مكارم الأخلاق التي أوصانا الله عز وجل بالتحلي بها، ومما لا شك فيه أنها تدِر على الفرد الكثير من المنافع من بينها حب الناس وتلقي الاحترام وتقوية روابط العلاقات التي تجمعهم فضلًا عن الجزاء العظيم الذي يحصل عليه الفرد في الآخرة، ونستدل على هذا الأمر من حديث النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال {إن المؤمنَ لَيُدْرِكُ بحُسْنِ خُلُقِه درجةَ الصائمِ القائمِ}.

قال صلى الله عليه وسلم: {يا أبا ذرٍّ، ألا أدلك على خصلتين هما أخف على الظهر، وأثقل في الميزان من غيرهما؟ قال: بلى يا رسول الله. قال: عليك بحسن الخلق، وطول الصمت، فو الذي نفس محمد بيده، ما عمل الخلائق بمثلهما}.

أحاديث نبوية تدعوا إلى حسن التعامل مع الآخرين

نحن نستمد تعاليم ديننا من خلال التدبر في آيات الله عز وجل والاطلاع على ما ورد لنا من أحاديث في السنة النبوية التي خلفها لنا الرسول صلى الله عليه وسلم، وهناك الكثير من الأحاديث النبوية التي جاءت تدعوا إلى حسن التعامل مع الآخرين وتوضح مدى التأثير الإيجابي الذي يشعر به الفرد نتيجة تقديم المعاملة الحسنة، ومن خلال الآتي سنستعرض لكم مجموعة من تلك الأحاديث مع بيان شرح كل حديث منهم:

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه  قَالَ: {سُئِلَ رسولُ اللَّه ﷺ عَنْ أَكثرِ مَا يُدْخِلُ النَّاسَ الجَنَّةَ، قَالَ: تَقْوى اللَّهِ وَحُسْنُ الخُلُق، وَسُئِلَ عَنْ أَكثرِ مَا يُدْخِلُ النَّاسَ النَّارَ فَقَالَ: الفَمُ وَالفَرْجُ}، وهذا الحديث يشير إلى أن تقوى الله وحسن الخلق من موجبات دخول الجنة، وأن أكثر الأشياء التي تجعل الفرد عُرضة لدخول النار هي الفم والفرج.
  • وعن أَبي الدَّرداءِ : أَن النبيَّ ﷺ قالَ: {مَا مِنْ شَيءٍ أَثْقَلُ في ميزَانِ المُؤمِنِ يَومَ القِيامة مِنْ حُسْنِ الخُلُقِ}، يشير هذا الحديث إلى أن حسن التعامل مع الآخرين من أكثر الأشياء المؤثرة في ثقل الميزان.
  • عن عائشة رضي الله عنها وأرضاها قالت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال {صلةُ الرحمِ، و حسنُ الخلقِ، و حسنُ الجوارِ، يَعْمُرْنَ الدِّيارَ، و يَزِدْنَ في الأَعْمَارِ}، ويشير هذا الحديث إلى الخير الوافر الذي يحصل عليه الفرد نتيجة حسن المعامل.

مظاهر حسن التعامل مع الآخرين

  • احترام المواعيد: يعكس احترام المواعيد مدى احترام الشخص للأفراد من حوله لذا يُعد من ضمن سبل حسن التعامل.
  • الابتسامة: تعتبر الابتسامة في وجه الآخرين من آداب المعاملة وعندما يتحلى الفرد بالابتسامة يؤجر على ذلك، ونستدل على هذا الأمر من قول النبي صلى الله عليه وسلم {تَبَسُّمُكَ فِي وَجْهِ أَخِيكَ لَكَ صَدَقَةٌ}.
  • مساعدة الآخرين: من أساسيات حسن المعاملة تقديم المساعدة للآخرين عندما يحتاجون إلى ذلك فقد جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم {أَحَبُّ النَّاسِ إِلَى اللَّهِ أَنْفَعُهُمْ لِلنَّاسِ، وَأَحَبُّ الأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ سُرُورٌ تُدْخِلُهُ عَلَى مُسْلِمٍ، أَوْ تَكْشِفُ عَنْهُ كُرْبَةً، أَوْ تَطْرُدُ عَنْهُ جُوعًا، أَوْ تَقْضِي عَنْهُ دَيْنًا، وَلأَنْ أَمْشِيَ مَعَ أَخٍ لِي فِي حَاجَةٍ، أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَعْتَكِفَ فِي هَذَا الْمَسْجِدِ شَهْرًا}.
  • التواضع: التواضع من السمات التي ينبغي أن يتحلى بها كل مسلم عند التعامل مع الآخرين وهو عكس التكبر الذي نهانا الله عز وجل عنه في قوله تعالى (وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ)، وبالتواضع يحصل الفرد على أعلى الدرجات، نستدل في هذا الأمر على قول النبي صلى الله عليه وسلم {ما نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِن مالٍ، وما زادَ اللَّهُ عَبْدًا بعَفْوٍ، إلَّا عِزًّا، وما تَواضَعَ أحَدٌ لِلَّهِ إلَّا رَفَعَهُ اللَّهُ}.
  • التجاوز عن الأخطاء والتغافل: يجب على الفرد أن يتغافل من أجل بقاء الود وليس العكس، فالتدقيق في الخطأ قد يتسبب في خلخلة العلاقات وتدميرها.
  • فن استماع الغير: ترك الحرية للأفراد للتعبير عن أنفسهم والسماح لهم بالحديث في الوقت الذي يرغبون فيه بذلك دون مقاطعتهم يعتبر من مظاهر حسن المعاملة.

بهذا نكون قد وصلنا وإياكم إلى ختام حديثنا اليوم الذي عرضنا لكم من خلاله إجابة سؤال ما النتائج المترتبة على حسن التعامل مع الآخرين، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر عليكم عناء البحث وفي الختام نشكركم على حسن متابعتكم لنا، وندعوكم لقراءة المزيد في الموسوعة العربية الشاملة.