الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تنتقل الموجات الزلزالية السطحية في باطن الارض

بواسطة: نشر في: 7 أكتوبر، 2021
mosoah
تنتقل الموجات الزلزالية السطحية في باطن الارض

الموجات الزلزالية هي الطريقة الأكثر انتشاراً لكي يتم التعرف على أحتمالية تولد الزلازل بالمُستقبل وكذلك يمكنك أن تتعرف على تركيب الأرض الداخلي، تنتقل موجات الزلازل عبر الصخور المُختلفة بسبب اهتزازات الصخور، تختلف الزلازل بسرعتها وبأطوالها الموجية.

نقدم لكم عبر هذا المقال بعض المعلومات حول كيف تنتقل الموجات الزلزالية السطحية في باطن الارض ، وكذلك الإجابة عن بعض التساؤلات التي تتبادر للأذهان مثل أنواع موجات الزلازل المُختلفة وأسباب أنتشار الموجات التي تؤدي لتكون الزلازل والعوامل البيولوجية المُختلفة التي لها تأثير على تكون الموجات لذا تابعنا عبر موسوعة.

تنتقل الموجات الزلزالية السطحية في باطن الارض

  • الموجات الزلزالية هي عبارة عن مجموعة اهتزازات متولدة بباطن الأرض، تتسبب في حدوث انفجارات كبيرة.
  • تحدث العديد من المشاكل بسبب تلك الانفجارات مثل الانهيارات المفاجئة للصخور بالقشرة الأرضية.
  • الموجات الزلزالية تقوم بالانتقال عبر الصخور بباطن الأرض فعلاً، الموجات تختلف من حيث الشكل والسرعة وأيضاً الطول.
  • تلك الموجات تنشأ بالقرب من سطح الأرض وتنتشر من خلال البؤرة لباقي المناطق.
  • تتحرك الموجات يبطئ وهذا يئدي إلى ارتفاعها ومن ثم سقوطها من جديد.
  • قام العلماء بتقسيمها إلى طريقتين الأولى هي موجات رايلي والثانية هي موجات لوف.

انواع الموجات الزلزالية ثالث متوسط

  • الموجات الزلزالية في تعريفها هي شبيهة بموجات أمواج البحر، تصدر بسبب الزلازل عبر مواد الأرض ومن على سطحها.
  • تبدأ من بؤرة الزلزال ومن ثم تنتشر إلى باقي البقع على سطح الأرض.
  • تختلف الموجات من حيث الطول والسرعة وأيضاً الشدة وقام علماء الفيزياء بتقسيمها إلى:
  • موجات أولية :هي من أسرع الموجات حيث أن سرعتها تكون بين 5.5 و 13.8 كيلو متر في الثانية.
  • يتم زيادة السرعة كلما زاد العمق وهي تندرج تحت الموجات الانضغاطية عبر المواد الصلبة السائلة والغازية.
  • موجات ثانوية : سرعتها تكون أقل من الموجات الأولية حيث أنها تتراوح بين 3.2 و 7.4 كيلو متر في الثانية، هي موجات سريعة بعض الشيء وتزداد السرعة الخاصة بها أيضاً كلما زاد العمق بالأرض.
  • يمكن أن تنكسر تلك الموجات وهي تحاول اختراق الأرض بسبب الاختلاف في تكوينها.
  • موجات الجسم : هي بالإنجليزية تُسمى Body Waves وهي تلك الموجات التي تمتلك ترددات عالية تقوم بالانتشار عبر طبقات الأرض.
  • سرعتها أكبر من الموجة السطحية.
  • الموجات السطحية : يُطلق عليها بالإنجليزية Surface Waves وهي تلك الأمواج المذكورة التي تنبع من داخل القشرة الأرضية وما يميزها هو ترددها الضعيف.
  • موجات ريلابس يُطلق عليها أسم لفافة الأرض كما تنبأ بها اللورد ريلايس بعام 1885 ميلادية.
  • هي أبطأ من الموجات المرنة وتعتمد على السرعة والطول الموجي، موجات لوف هي أسرع من موجات ريلايس.
  • الموجات المرنة : تنتقل تلك الموجات بباطن الأرض من خلال خصائص التربة والصخور وبها نوعين رئيسيين من حركة الجزيئات كما ذكرنا سابقاً الأولة والثانوية.

سبب اختلاف سرعة انتشار الموجات الزلزالية P و S

  • تختلف سرعة الموجات الأولية والثانوية بالزلازل بسبب الزيادة التي تطرأ بالسرعة المُفاجئة.
  • تنتقل الصخور من الحالة اللدنة للغلاف المائع للصخور الاعتيادية المُتحجرة ببقية الستار.
  • تؤثر قوة الصخور التي تنشأ باتجاهين مُتعاكسين وهذا ما يؤدي إلى نشأة انحناء بالصخور.
  • عندما يزداد الضغط المُتراكم على الصخر يزيد مقدار التشوه حتى تجد أن قيمة الضغط المُتراكم أكبر من قوة التحمل.
  • تتكسر الصخور وتنطلق الطاقة المخزونة بداخلها بسرعة كبيرة قد تئدي لتشقق القشرة الأرضية من الخارج وتهدم البيوت والكثير من الأضرار.
  • يستقر بعدها الوضع الكتلي على جانبي مستوى التكسر حيث أن القوة التي تسببت في هذا الدمار قد اختفت.
  • يمكن أن تعاود القوى الظهور مرة أخرى وتتسبب بالزلازل وهي هي نظرية الارتداد.

اسباب تكون موجات الزلازل

قام العلماء بذكر العديد من العوامل المُسببة لتكون الزلازل من أهمها ما يلي :

  • الإنفجار البركاني الذي يكون مع الزلازل.
  • التصدع والإنزلاق الذي يحدث للصخور وهذا ما يُسمى بالزلازل التكتونية.
  • توجد مجموعة من الأسباب التب تكمن بسطح الأرض حيث تم تقسيمها لعوامل داخلية تقوم بربط تكون الأرض التي تتكون من العديد من الطبقات مثل اللب، الوشاح ولب الأرض.
  • لب الأرض يتكون من كرة صلبة تم تكونها من الحديد والنيكل تصل درجة إنصهارها إلى 6000 درجة مؤوية تقريباً.
  • بسبب أن الأرض غير مُتجانسة تحدث عميات الإنتقال للحرارة من منطقة لأخرى سواء كان هذا عبر خاصية التوصيل من خلال المواد الصلبة أ, الحمل بواسطة السوائل والغازات أو الإشعاع على سطح الأرض.
  • عند تراكم الطاقة التي تكون حبيسة بمنطقة ما في طبقات الأرض هنا يأتي دور الشمس والقمر عبر موجات الجذب التي تتأثر بها الأرض.
  • هذا ما يُمك الطاقة الحرارية من أن تتحرر داخل باطن الأرض على شكل زلازل وبراكين.
  • بسبب أن قوة المد الشمسي والقمري تكون أكبر مما يكون وهذا ما يفسر مشكلة تحرر الأرض وكذكلك قصر المدة الزمنية للإقتران ىالكوكبي.

دور العوامل الجيويوجية في تكون الزلازل

  • تلعب الجيولوجيا دوراً هاماً بحدوث الزلازل حيث أن سُمك القشرة الأرضية هو أحد العوامكل المهمة بما عليها من تصدعات وفوالق.
  • كلما كان الكوكب قريباً من الشمس تزداد الجائبية المؤثرة عليه وتتسبب بحدوث زلازل وبراكين.
  • كلما كان الكوكب أكبر في الحجم وكلما كان أبعد عن الشمس تقل به نسبة الزلازل.
  • تقوم الأرض بسحب طاقتها الحرارية من مصدرين رئيسين هما الشمس وحرارة باطن الأرض.
  • تنجم حرارة باطن الأرض من نشاط إشعاعي لبعض العناصر بالأخص اليورانيوم والثوريوم والعديد من العناصر الأخرى المماثلة.

كيف اتنبأ بحدوث الزلازل

  • بناءًَ على نظرية حدوث الزلازل يكون التنبأ على ثلاث مستويات.
  • الأول هو مكان وقوع الزلازل والثاني هو القوة المُتوقعة للزلزال وموعد حدوثه في المقام الثالث.
  • مكان وقوع الزلازل : توجد العديد من المناطق التي تكون إحتمالية الإصابة بالزلازل عالية وسهلة التوقع.
  • القوة المُتوقعة للزلزال : هذا هو من أصعب المستويات المُتوقعة أن تحاول معرفة قيمة قوة الزلزال يمكن أن يكون عبر مقياس رختر لكنه يُستخدم بشكل أكبر في تحديد موعد حدوث الزلزال.
  • موعد حدوث الزلزال : من الصعب التنبأ بموعد حدوث الزلزال إلا عبر مقياس رختر التي يقيس الإتطرابات التي تحدث بباطن الأرض.

انتهينا من الحديث عن مقال تحت عنوان كيف تنتقل الموجات الزلزالية السطحية في باطن الارض ، حيث تحدثنا عن الأنواع المُختلفة للموجات مع شرح كلاً منهم على حدا وأيضاً الأسباب العلمية والبيولوجية لتكون الزلازل وتمت الإجابة على أسئلة متى وأين تتكون موجات الزلازل والتنبأ بقوته قبل حدوثه.

كما يُمكنك قراءة المزيد من المواضيع: