تقرير عن مفهوم الذات

مارتينا بشرى 16 نوفمبر، 2022

تقرير عن مفهوم الذات

تعبر الذات عن كل ما يمتلكه الفرد من صفات جسدية ومهنية وعقلية ونفسية، فهي من أهم المفاهيم التي تحاول في فهم الإنسان، وفي مقالنا اليوم سوف نعرض تقريراً عن مفهوم الذات، وما يحتويه من:

  • مفهوم الذات.
  • تعريف الذات في الفلسفة المعاصرة.
  • أجزاء مفهوم الذات.
  • جوانب مفهوم الذات.
  • أهمية مفهوم الذات.
  • أساليب تطوير الذات.
  • نصائح لتقدير الذات.
  • طرق تطوير الذات.
  • مهارات تطوير الذات.

مفهوم الذات

يعبر مفهوم الذات عن ما يعتقده الفرد عن نفسه، بما فيها من أهداف وإمكانيات واجاهات، كما أن مفهوم الذات يتكون من لحظة إدراك الشخص بذاته وعلاقتها بالبيئة المحيطة لها.

  • تأتي الذات في معناها في أنها إدراك الفرد معرفياً لكافة العناصر التي تشكل شخصيته، سواء كان داخلياً أو خارجياً، ومنها العناصر الاجتماعية، والنفسية، والتعليمية، والثقة في النفس.
  • كما أن الذات هي الركن الأساسي في التعبير عن شخصية الفرد، وما تضمن عليه من صفات مختلفة.
  • بالإضافة إلى أنه يمكن تعرف مفهوم الذات على أنها الطريقة التي يستخدمها الفرد في التعريف عن نفسه للآخرين.
  • بجانب أنها تعبر عن التقييمات التي يُجريها الفرد لنفسه، والتي تضمن على مظهره الخارجي، وأصوله، ومعتقداته، وقدراته، وغير ذلك.

تعريف الذات في الفلسفة المعاصرة

أوضحت الفلسفة المعاصرة أن مفهوم الذات يتضمن على ثلاثة أنماط، وهم على النحو الآتي:

  • الذات المثالية: هي التي تعبر عن نظرة الشخص لنفسه، من حيث اعتماده على ما يراه الآخرين تجاهه، وما يمر به من أحداث يومية، وتفاعلات اجتماعية.
  • الذات الواقعية: هي عبارة عن مجموعة الانطباعات والمعتقدات التي تحدث نتيجة ما يكونه الأشخاص حول فرداً ما، وهي تكون غير ثابتة ومتغيره، لأنها تعتمد على عدد من العوامل التي تحيط بالشخص نفسه، مثل البيئة التي يعيش فيها، والأشخاص المجاورين له، ومشاعر الشخص.
  • الذات الخاصة: هي التي تتكون نتيجة نظرة الفرد لنفسه، كما أنها تعبر عن ردود أفعال الفرد تجاه رغباته وأهدافه، بجانب هي تعد الطريقة التي من خلالها ينظر الفرد إلى انفعالاته، كما أنها مجموع الخبرات التي يكتسبها الفرد في مراحل حياته المختلفة، والطرق التي يتعامل بها أثناء مواجهته لأحد المواقف مثل: الفشل، والإحباط، وغير ذلك.

أجزاء مفهوم الذات

يحتوي مفهوم الذات على عدد من الأجزاء، والتي تتمثل فيما يلي:

  • تقدير الذات: هو الذي يقوم فيه الشخص بتقدير تفاعلاته مع الآخرين، ووضع نفسه في مقارنات مع غيره من الأشخاص، والتوصل إلى الطرق التي تمكنه من معرفة الشخصيات الإيجابية والسلبية.
  • الصورة الذاتية: هي تعبر عن الصورة التي يرى بها الفرد نفسه، والتي يمكن أن تكون مختلفة عن حقيقته، وهنا يظلم الشخص ذاته، لأنه يرى صورة على عكس طبيعته، فيمكن أن يرى أن مليء بالعيوب وهو غير كذلك في الواقع.

جوانب مفهوم الذات

هناك نوعين من جوانب مفهوم الذات، وهم كالتالي:

  • الجانب الأخلاقي: هو الجانب التي يتحكم في تصرفات الشخص، والنظر إلى إذا كانت سلبية أم إيجابية، والعمل على إظهار الصفات الأخلاقية التي توجد في شخصيته.
  • الجانب الموضوعي: هو الجانب الذي يضع فيه الشخص نفسه في تقييم مستمر حتى يتعرف على شخصيته، ومن الناحية العملية هي تشتمل على كل ما يقوم به في حياته اليومية، من أنشطة وعمليات عقلية ومعرفية كالتذكر والإدراك.

أهمية مفهوم الذات

أثبتت بعض الدراسات أن عدم تقبل الفرد لذاته سوف يتسبب في حدوث الكثير من الاضطرابات النفسية والصراعات الداخلية، كما أن مفهوم الذات له دور رئيسي في عملية تحديد السلوك الإنساني، ويتضمن دوره على الآتي:

  • يحافظ معرفة الفرد لذاته إلى هدوئه النفسي والداخلي، لأن وجود بعض المعتقدات أو المشاعر المتعارضة في شخصية الفرد، سينتج عنها نوع من عدم الراحة النفسية.
  • تعبير عن الطريقة التي يوضح بها الشخص عن تجاربه التي يمر بها، حيث إن لكل فرد طريقته الخاصة في التعبير عن الخبرات الشخصية والمكتسبة من حوله.
  • يحدد التوقعات التي هي تكون كرد فعل الشخص على المواقف المتنوعة، وبالتالي تشكل هذه التوقعات المظهر الخارجي والمركزي لذات الشخص.

أساليب تطوير الذات

توجد مجموعة من الأساليب التي تساهم في تطوير الذات، وهي كما يلي:

  • التحدث مع الذات: هو من خلال أن يكون هناك حديث فعال بين الشخص وذاته، تهدف إلى التوصل إلى الأفكار التي سوف تقوده في المستقبل، كما عبر أحد علماء الفلاسفة بهذه المقولة الآتي: “أنت اليوم حيث أوصلتك أفكارك، وستكون غداً حيث تأخذك أفكارك”، بجانب أن هناك أفكار لا يستطيع الشخص أن يتحكم فيها كالموت والأحوال الجوية وغيرها.
  • النظر حول معتقدات الشخص: هي المعتقدات التي يبنيها الفرد من خلال ما يمر به في حياته، فمن الممكن أن تكون هذه المعتقدات تعبير عن نجاحه في بعض الأمور، وبعضها يكون تعبيراً عن الفشل، كما وضح أحد علماء الفلسفة أن الشخص القادر على تغيير معتقداته، فهو يتمكن من فعل ما يريد في حياته.
  • إدراك أن قرار الشخص قادراً على تغيير مصيره: هي الحالة التي يجب أن يدرك فيها الشخص أن أي قرار سوف يتخذه، سوف يقلب حياته رأساً على عقب، ويعتبر هو المسؤول عن قراره هذا.

نصائح لتقدير الذات

حتى يستطيع الفرد من تطوير ذاته فعليه اتباع ما يلي:

  • المداومة على النظافة الشخصية، والابتعاد عن ارتداء الملابس الغير نظيفة.
  • ارتداء الملابس الواسعة التي تشعرك بالراحة.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم مع اتباع نظام غذائي مكتمل العناصر.
  • الاسترخاء وتجنب الأمور التي تتسبب في حدوث القلق والتوتر.
  • القراءة اليومية، الأمر الذي سوف ينمي القدرة المعرفية والثقافية في الفرد.
  • قضاء أوقات الراحة من العمل في القيام بالأمور التي يحبها الفرد، كالرياضة أو الذهاب إلى أماكن النزهة، وغير ذلك.
  • الابتعاد عن الأشخاص المحبطين، والذين لديهم معتقدات سلبية وخاطئة.
  • التقرب من الشخاص الناجحين ومعرفة الوسائل التي ساهمت في تفوقهم ونجاحهم.

طرق تطوير الذات

توجد مجموعة من الطرق التي تساهم في تطوير الذات بشكل فعال، وتتمثل في الآتي:

  • تنسيق المعلومات المتوفرة.
  • الاهتمام بالتعلم.
  • القيام بتنمية المهارات المختلفة.
  • تعلم أشياء جديدة غير مألوفة.
  • معرفة الهدف من الحياة.

مهارات تطوير الذات

وفي الفقرة التالية سنتعرف على ما هي مهارات تطوير الذات، فهي كما يلي:

  • تحديد الهدف الأساسي في الحياة، والعمل على تخطيط برنامج من أجل تحقيقه.
  • ترتيب المسؤوليات من حيث الأهمية.
  • الاستمرار في التعلم واكتساب الخبرات.
  • بناء تفكير سليم وإيجابي حتى يعبر عن النفس، وهي من أهم مهارات تطوير الذات.
  • الشعور بالتفاؤل واكتساب طاقات إيجابية بدل الشعور بالإحباط والسلبية.
  • التعرف على الوسائل التي تساهم في التطور والنجاح.
  • تحسين التفاعلات الاجتماعية، وبناء علاقات جيدة مع الآخرين.
  • الوازنة بين الأمور الحياتية والعلاقات الشخصية.
  • التركيز على النمو الشخصي والذاتي.

أسئلة شائعة

ما هي أنواع الذات؟

وتشتمل على:
-الذات المادية.
-الذات الاجتماعية.
-الذات الروحية.

ما هو مفهوم تحقيق الذات؟

هو احتياج الشخص للتعبير عن ذاته بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وإمكانية الوصول إلى أهدافه عن طريق ما يقدمه من قدرات ومهارات بقصد إشباع حاجاته، وإعادة حالة الاتزان التي تساعده في استخدام تلك الإمكانات والقدرات في خدمة الفرد والمجتمع.

تقرير عن مفهوم الذات