الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

البحث عن معلومات حول احدى التقنيات والكتابه عنها بايجاز

بواسطة: نشر في: 10 مارس، 2020
mosoah
البحث عن معلومات حول احدى التقنيات والكتابه عنها بايجاز

البحث عن معلومات حول احدى التقنيات والكتابه عنها بايجاز ستجده في هذا المقال في موقع موسوعة، فتم اختيار تقنية حديثة يستخدمها الجميع الآن وهي أساس العديد الإجراءات والأعمال الحكومية والتجارية والشخصية، وهذه التقنية هي الإنترنت، سنتناول نشأة الإنترنت وتطوره، وأهميته للفرد وللمجتمع، فالإنترنت هو شبكة معلوماتية واسعة يُمكنك من خلالها البحث عن كافة الأفكار والعناوين التي تشغل بالك، ويُمكنك الإستفادة منها بالطرق المختلفة، ولكن احذر فالإنترنت سلاح ذو حدين له سلبيات وله إيجابيات، سنعرضها لكم بإيجاز في هذا المقال. 

البحث عن معلومات حول احدى التقنيات والكتابه عنها بايجاز

نشأة الإنترنت

لم يكن الإنترنت اختراع لعالم محدد، بل هو التطور الطبيعي لمجموعة من البيانات والتكنولوجيات، فلقد ظهر الإنترنت مع التطور التكنولوجي الكبير الذي حدث في العصر الحالي، وكان في البداية للإستخدامات الحكومية فقط واستخدمته الولايات المتحدة في الحرب الباردة، ولكن بعد ذلك تطورت المفاهيم وأصبح يُستخدم للأعمال التجارية، ثم تطور وأصبح يستخدم للتواصل وأصبح أساس العديد من السياسات والأفكار، وكانت الخطوة الأهم في تعامل العامة والمستهلكين مع الإنترنت هو عند إنشاء متصفح الويب “جوجل” وكان ذلك عام 1998م.

أهمية الإنترنت

  • الإستفادة في مجال التعليم

كان للإنترنت دور كبير وفعال في المجال التعليمي والتربوي، وذلك بالنسبة للطلاب والمعلمين والإداريين وكل المنظومة التعليمية، فقد ساعد كثيرًا في عمليات البحث والكتابة، وساعد في التدريس الإلكتروني مما سهل الكثير على الطلاب، فيمكن أن يقوموا بالتعليم المنزلي، ويمكنهم التدريب وأخذ الدورات الملائمة لمجال عملهم ودراستهم من على شبكة الإنترنت، كما يُستخدم في إيجاد المعلومات بطريقة أسهل من المكتبات والكتب الورقية الروتينية، فالإنترنت لديه سعة تخزينية غير محدودة ولديه بيانات ومعلومات في كافة المجالات وتهم كل الفئات.

  • توفير الوقت والمال والجهد

ساعد الإنترنت على توفير الوقت فيمكن الوصول إلى كافة المعلومات في أي وقت وفي أي مكان وبكبسة زر، كما ساعد على تقليل التكلفة في الأعمال التجارية، حيث أصبحت المعلومات عن المنافسين متوفرة بشكل أسهل وأوفر، كما ساعد الإنترنت على القيام بالعديد من المهام الروتينية التي كانت تستغرق الكثير من وقت الموظفون، فتبسيط طرق الوصول للمعلومات، جعل الحياة أسهل وأوفر وأسرع.

  • العالم أصبح قرية صغيرة

جعل الإنترنت التعاملات الإجتماعية تشبه بشكل كبير التعامل في القرى الصغيرة، فالجميع أصبح أقرب الآن بطريقة سلسة وبسيطة، فيُمكن التواصل مع الأصدقاء، والأقارب، والزملاء، وحتى الإناس الغريبة من كل مكان في العالم بسهولة، وذلك عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي المجانية حتى الآن، فيمكنك تبادل الرسائل معهم أو الصور والفيديوهات، كما يُمكنك القيام الحديث معهم عبر الإتصالات أو عن طريق الفيديو، ومن مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة (فيسبوك، تويتر، انستجرام، واتساب، ..)

  • سهولة إيجاد عمل

يساعد الإنترنت على توصيل صاحب العمل الذي يبحث عن موظفين، بالأشخاص الذين يبحثون عن عمل، وذلك عن طريق التقديم الإلكتروني واستمارات التقدم للوظائف، التي ترشد الشخص إلى أكثر الوظائف الملائمة لقدراته ومواهبه وخبراته.

  • سرعة إنجاز الخدمات الحكومية

يمكنك الآن أن تقوم بإنجاز الأوراق الحكومية عن الإنترنت، وذلك عن طريق الدخول إلى الموقع الرسمي للوزارة وتسجيل الدخول وإتباع الإرشادات الموضحة.

سلبيات الإنترنت

  1. وجود مواقع إباحية يمكن للجميع الوصول إليها وتؤثر على الشباب، وتُفسد المجتمعات وتمس الأخلاق والتقاليد والعادات والأديان.
  2. يسرق الإنترنت الوقت من دون أن تشعر، فبسبب عناصر الجذب الذي يتميز بها ستجد أنه أخذ من يومك الكثير.
  3. يمكن أن تُستخدم شبكة الإنترنت في الإختراق والتجسس، على الأفراد وعلى الشركات وعلى الحكومات والجيوش أيضًا.
  4. إنتشار الأسماء المستعارة والوهمية وصعوبة الوصول إلى المعلومات الحقيقية للشخص الذي أمامك، كما يوجد حالات عديدة لإنتحال الشخصيات.
  5. يندمج الفرد كثيرًا في هذا العالم الإفتراض ويفقدحياته الواقعية، فيعيش في الوهم ويخلط بين الواقع والخيال.
  6. يُسبب الإنترنت العديد من المشاكل الصحية مثل الإرهاق وقلة التركيز، والسمنة، ومشاكل في العين والفقرات وغيرها.
  7. يُمكن أن تتعرض للسرقة، عن طريق التجسس والدخول إلى بياناتك البنكية أو ما شابه من السرقة المالية، أو يمكن أن تتعرض للسرقة الفكرية.
  8. عن طريق التجسس، يمكن أن تتعرض للإبتزاز وتتعرض خصوصياتك للإقتحام.
  9. سهولة نشر أفكار التطرف الديني والإرهاب والعديد من الأفكار الأخرى الملوثة والمشوهة.

المصادر: 1، 2، 3.