الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الفقه doc

بواسطة: نشر في: 31 أكتوبر، 2021
mosoah
بحث عن الفقه doc

نقدم لكم بحث عن الفقه doc عبر موقع موسوعة لما لعلم الفقه الإسلامي من أهمية، عند الاطلاع على أحكام الفقه الإسلامي سنجد أنه يقدم لنا نظام شامل الهدف منه تنظيم العلاقات في المجتمع بين الأفراد والجماعات وبينهم وبين الله إلى جانب تنظيم علاقة الدول الإسلامية بالدول غير الإسلامية في وقت الحرب والسلم، ولكن يظل الهدف الرئيسي منه هو التقرب إلى الله.

بحث عن الفقه doc

كثيرًا ما نسمع عبارات عن تتضمن بعض التعريفات التالية الفقه المقارن وأصول الفقه والفقه الإسلامي والفرق بين الفقه والشريعة وموضوعات الفقه الإسلامي، عند سماع مثل تلك العبارات فإن أول ما يجول في خاطرنا هو هل تلك التعريفات لها نفي المعنى أم أنها تحمل معانٍ مختلفة، خلال الفقرات التالية سنتعرف على الفقه الإسلامي وتعريفة ومواضيعه وكذلك الفرق بينه وبين الشريعة وأصول الفقه وكذلك الفقه المقارن.

بحث عن الفقه pdf

مقدمة بحث عن الفقه الإسلامي

الفقه الإسلامي هو عبارة عن البحث عن حكم الشريعة الإسلامية لكل فعل يقوم به الإنسان وعلاقة الإنسان بالمجتمع والأفراد من حوله وكذلك علاقة المجتمعات وعلاقة الدول فهو المسئول عن تنظيم تلك العلاقات وفقًا للشريعة الإسلامية فلكل فعل يوجد حكم فقهي في الإسلام، فلا يمكننا إدراك  العبادات إلا من خلال التعرف على الأحكام الفقه الإسلامي ودلائل كل حكم.
  • الفقه في الدين الإسلامي وإدراك أحكامه يكون من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.
  • الفقه له تأثير كبير على  الفرد فيزيد من خشيه الله في قلبه ومراقبة الله في الأفعال وتعظيم الحرمات، والقيام بالفرائض وترك الحرمات.

تعريف الفقه لغة واصطلاحاً

تعريف الفقه في الاصطلاح واللغة هو ما سنتعرف عليه خلال الأسطر التالية:

تعريف الفقه في اللغة

  • الفقه في اللغة هو يحمل عدة معانٍ منها:
    • العلم بأحكام الشريعة وأدلتها وأحكامها التفصيلية.
    • إدراك دقائق الأمور.
  • الفقه هي من الفعل فَقِهَ، والمضارع منها يَفقَه، المفعول منه مفقوه.
  • عند قولنا كلمة الفقه فإن المقصود منها يكون فهم الشيء والعلم به، عند قول:
    • فقه الرجل أي علم وكان فقيهًا.
    • فقِه الأمرَ: أي فهمه وأدركه وأحسن إدراكه بعد أن كان لا يعلم عنه شيئًا.
  • من الآيات القرآنية التي جاءت بها كلمة الفقه وكان المراد منها العلم والفهم والإدراك قوله تعالى في السور التالية:
    • سورة النساء الآية رقم 78:
      • {وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِندِكَ ۚ قُلْ كُلٌّ مِّنْ عِندِ اللَّهِ فَمَالِ هَٰؤُلَاءِ الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا}.
    • سورة هود الآية رقم 91:
      • {قَالُوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِّمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا ۖ وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ ۖ وَمَا أَنتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ}.
  • وكذلك جاء فق السنة النبوية ما يشير إلى ذلك المعنى، كما جاء في دعاء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عباس:
    • عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أنه قال: أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل الخلاء فوضعت له وضوءاً. قال: من وضع هذا؟ فأخبر، فقال: اللهم فقهه في الدين.

تعريف الفقه في الاصطلاح

هناك الكثير من التعريفات في الاصطلاح، ومن تلك التعريفات:

  • عرفه الفتوحي: التعرف على الأحكام الشرعية من خلال الاستدلال بالفعل أو القوة القريبة:
    • يقصد بالقوة القريبة الأفعال القريبة للفعل محل الحكم ولم ينزل به حكم صريح.
  • التعرف على الأحكام الشرعية وليس الأحكام الأصولية، ويكون ذلك من خلال الفعل أو القوة القريبة أو التهيؤ للتعرف عليها من خلال الاستدلال.
  • الإمام الشافعي العلم بالأحكام الشرعية العملية من أدلتها التفصيلية.

نشأة علم الفقه

كان الصحابة رضي الله عنهم يعرفون الأحكام الفقهية من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة مباشرةً، وإن لم يدركوا أحكام بعض المسائل سألوا الرسول عنها فيخبرهم الحكم مباشرةً، ولكن بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم اعتمد الصحابة في استخلاص الأحكام الفقهية من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية، وكانت تلك هي البداية للبحث عن الأحكام الفقهية وظهور المدارس الفقهية المختلفة.

  • بعد وفاة الرسول كان الصحابة يبحثون عن الأحكام الفقهية لمسألة ما في القرآن والسنة ويكون هناك حالتين:
    • أن يجدوا الحكم في أحدهما أو كلاهما ومن ثم يحكموا به.
    • ألا يجدوا المسالة في القرآن والسنة هنا يبدأون في التشاور فيما بينهم ويجتهدوا لاستنباط الحكم من الأصول الشرعية، وكانوا يعتمدون في ذلك على القياس، وقد ينتج عن ذلك:
      • اتفاق العلماء على الحكم ومن ذلك اتفاقهم على قتال مانعي الزكاة.
      • اختلاف العلماء على الحكم ومنه اختلافهم في مسألة ميراث الجد مع الأخوة.
  • من هنا ظهرت المدارس الفقهية في العالم الإسلامي حيث اجتهد الصحابة في تعليم الناس في كافة أنحاء العالم الفقه وأحكامه وأصوله.
  • من أشهر الحواضر التي كان ينتشر من خلالها الفقه:
    • المدينة النبوية وتتمثل في السيدة عائشة والخلفاء الأربعة والصحابة.
    • مكة المكرمة الصحابة ومنهم عبد الله بن عباس رصي الله عنه.
    • الكوفة وكان بها عبد الله بن مسعود وأبو موسى.
    • البصرة وممن كانوا فيها أنس وجابر.
    • الشام وكان ينشر العلم بها معاذ وأبو الدرداء ومعاوية بن أبس سفيان.
    • مصر وكان بها عمرو بن العاص وابنه عبد الله.

أقسام الفقه الأربعة العامة عند الفقهاء

اختلف علماء المذاهب الأربعة حول موضوعات الفقه الإسلامي فلكل منهم رؤية لموضوعات الفقه وخلال السطور التالية سنتعرف على كل قسم منهم:

المذهب الحنفي

  • تم تقسيم الفقه إلى 3 أقسام.
  • يقول ابن عابدين عن تقسيم الفقه:
    • أعلم أن مدار أمور الدين على الاعتقادات والآداب والعبادات والمعاملات والعقوبات، والأولان ليسا مما نحن بصدده.
      • القسم الأول: العبادات: وهو عبارة عن 5 موضوعات وهي:
        • الصلاة _ الزكاة _ الصوم _ الحج _ الجهاد.
      • القسم الثاني: وبه 5 موضوعات وهم:
        • المعاوضات المالية _ المناكحات _ المخاصمات _ الأمانات _ التركات.
      • القسم الثالث: العقوبات: أيضًا به 5 موضوعات وهم:
        • القصاص _  حد السرقة _ الزنا _ القذف _ الردة.
  • بمراجعة مصنفات الفقه عند الحنفية نجد أنهم قد قسموا الفقه إلى ما يلي:
    • القسم الأول: ويتضمن الموضوعات التالية:
      • الطهارة _ الصلاة _ الزكاة_ الصوم _ الاعتكاف _ الحج _ النذر.
    • القسم الثاني: تضمن الكثير من الموضوعات منها:
      • النكاح _ الإيلاء _ الخلع _ الظهار _ اللعان _ العنين _ العدة _ الحضانة _ النفقة _ العتق _ الأيمان، وهكذا حتى الانتهاء من كافة الموضوعات.

المذهب المالكي

  • قسم المالكية الفقه إلى 4 أرباع ويشكل كل ربع منهم قسم.
  • الربع الأول: ويتضمن العبادات وتوابعها:
    • الطهارة _ الصلاة _ الجنائز _ الزكاة _ الصيام _ الحج _ الذبائح _ المباح _ العقيقة _ الأيمان _ النذور _ الجهاد _ المسابقة في الخيل والإبل.
  • الربع الثاني: ويختص بالنكاح وتوابعه:
    • النكاح _ الطلاق _ الإيلاء _ الظهار _ اللعان _ العدة _ الرضاع.
  • الربع الثالث: يتضمن البيع وتوابعه:
    • البيوع _ السلم _ الرهن _ الصلح _ الحوالة _ الضمان _ الشركة _ الوكالة _ الإقرار.
    • الإيداع _ العارية _ الغصب _ الاستحقاق _ الشفعة _ القسمة _ القراض _ المساقاة.
  • الربع الرابع: وهو عن الإجارة وتوابعها:
    • الإجارة _ الجعالة _ الوقف _ الهبة _ اللقطة _ القضاء _ الشهادة _ أحكام الدماء _ الباغية _ الردة.
    • الزنا _ القذف _ المحارب _ السكر _ العتق _ التدبير _ المكاتبة _ الولاء _ الوصايا _ الفرائض.
  • ومن ذلك التقسيم يظهر مدى تأثر المالكية بالشافعية في التقسيم الرباعي للفقه.

المذهب الشافعي

  • قسم الشافعية الفقه إلى 4 أقسام.
  • القسم الأول: ويتضمن العبادات وتوابعها:
    • الطهارة _ الصلاة _ الجنائز _ الزكاة _ الصيام _ الاعتكاف _ الحج.
  • القسم الثاني: ويشمل المعاملات:
    • البيع _ السلم _ القرض _ الرهن _ التفليس _ الحوالة _ الشركة _ الوكالة _ الإقرار _ العارية.
    • الغصب _ الشفعة _ القراض _ المساقاة _ الإجارة _ إحياء الموات _ الوقف _ الهبة _ اللقطة _ الجعالة _ الفرائض _ الوصايا _ الفيء _ الصدقات.
  • القسم الثالث: ويختص بالنكاح:
    • النكاح _ القسم _ الخلع _ الطلاق _ الرجعة _ الإيلاء _ الظهارة _ الكفارة _ اللعان _ العدد _ الرضاع _ النفقات.
  • القسم الرابع: ويشمل الجنايات:
    • الزنا _ القذف _ السرقة _ قاطع الطريق _ الأشربة _ الصيال _ السير _ الجزية _ الهدنة
      _ الصيد.
    • الأيمان _ النذر _ القضاء _ الشهادات _ الدعوى _ البينات _ العتق _ التدبير _ الكتابة _ أم
      الأولاد.
    • الأضحية ما يحل ويحرم من الأطعمة والمسابقة على نحو خيل.

المذهب الحنبلي

  • أيضًا قسم الحنابلة الفقه إلى 4 أرباع.
  • الربع الأول: ويتضمن العبادات وتوابعها:
    • الطهارة _ الصلاة _ الجنائز _ الزكاة _ الصوم _ الحج _ الاعتكاف _ المناسك _ الجهاد.
  • الربع الثاني: يشمل المعاملات:
    • البيع _ الحجر _ الشركة _ العارية _ الغصب _ الوقف _ الوصايا _ الفرائض _ العتق.
  • الربع الثالث: ويتضمن النكاح وتوابعه:
    • النكاح _ الصداق _ الخلع _ الطلاق _ الإيلاء _ الظهار _ اللعان _ العدد _ الرضاع _ النفقات.
  • الربع الرابع: يتضمن الجنايات والمخاصمات:
    • الجنايات _ الديات _ الأطعمة _ الصيد _ الأيمان _ القضاء _ الشهادات _ الإقرار.

الفرق بين الفقه والشريعة

يختلط علينا التفريق بين الشريعة والفقه وأصول الفقه، فالبعض يعتقد أن لهم نفس الدلالات والمرادفات، ولكن ذلك غير صحيح فكل منهم له معنى مختلف.

الفقه

  • الفقه هو معرفة الأحكام الشرعية التي أجمع عليها العلماء وكذلك التي اختلفوا فيها والأحكام التي تم استنباطها من الأدلة الشرعية التفصيلية.
  • تتمثل مهمة الفقيه في استخراج الأحكام الشرعية من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والمصادر التي شُهِدَ لها بالصحة والاعتبار.
  • يختص الفقه بالأحكام العملية ولا يتطرق للأمور العقيدية وهو جزء من الشريعة.

الشريعة

  • الشريعة هي الأحكام التي وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة:
  • الشريعة في الاصطلاح يقصد بها كل ما شرع الله من الأحكام المختلفة.
  • عرفت الشريعة بذلك الاسم لأنها تتميز بالاستقامة.
  • شبه الفقهاء والعلماء الشريعة بمصدر الماء لأنها تعتبر هي مصدر الحياة للنفوس والعقوب.
  • تشمل الشريعة الموضوعات التالية:
    • العقائد _ العبادات _ المعاملات _ السياسات _ العادات.
  • تشتمل الشريعة على توضيح كل ما هو حلال وحرام في كافة مجالات الحياة وجوانبها.

خاتمة بحث عن الفقه

خلال فقرات البحث تعرفنا على بعض من تاريخ الفقه وكيف كانت بداية النشأة وعلى يد من انتشر بعد وفاة رسولنا الكريم، وتعريف الفقه في الاصطلاح واللغة، والمذاهب الأربعة وكيفية تقسيمهم للفقه ومنه نجد أن.

  • تقسيم الفقه عند المذاهب الأربعة كان وفقًا لأهمية القسم وفقد كانت العبادات دائمًا في في القسم الأول.
  • بالرغم من اتفاقهم حول كثير من ترتيب المسائل الفقهية إلا أنهم قد اختلفوا في الكثير أيضًا.

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام بحثنا والذي قدمناه لكم بعنوان بحث عن الفقه doc من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة.