الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حوار عن الإنترنت بين شخصين

بواسطة: نشر في: 29 نوفمبر، 2021
mosoah
حوار عن الإنترنت بين شخصين

حوار عن الإنترنت بين شخصين نتعلم منه بشكل ثلث ما هي مزايا الإنترنت وكيف تحولت تلك المزايا إلى عيوب نعاني منها بسبب سوء الاستخدام فنحن البشر أصحاب العقول كيف أن نلوم الوسيلة ونحن من صنعناها ونحن من نستخدمها لذلك سنقرأ معًا في السطور الآتية حوارًا بناء حول هذا الموضوع يقدمه لكم موقع موسوعة .

حوار عن الإنترنت بين شخصين

في أحد الأيام بينما كان خالد يجلس ويلعب على هاتفه أحد الألعاب الإلكترونية الشهيرة في شرفة المنزل، جلس والده في الداخل ليرقب ابنه خالد كيف يركز في اللعب ويخاف أن يفقد الاتصال بالإنترنت في أي لحظة حتى لا يخسر اللعبة، وظل يراقبه لمدة ساعة كاملة على هذا الحال لم يشعر فيها خالد أبدًا بأي تعب أو ملل حتى ذهب والده بجانبه بعد أن انتصر خالد في اللعبة وسأله السؤال التالي:

ما هو تعريف الإنترنت

  • خالد: لماذا هذا السؤال يا أبي؟
  • الوالد: هل يمكن يا خالد أن تستغرق من وقتك ساعات طويلة دون أن تعرف الشيء الذي يساعدك على تمضية هذا الوقت؟
  • خالد: لكني أعرف ماهية الإنترنت جيدًا فهو الشبكة العنكبوتية التي تم اختراعها أيان الحرب العالمية الثانية ليتواصل الجنود مع بعضهم البعض في سرية تامة دون حدوث أي اختراق للمراسلات وذلك عبر البريد الإلكتروني الذي كان أول ما ظهر في الإنترنت وخدماته.
  • الوالد: لكن هذا تعريف عام إلى حد كبير هل تستطيع أن تحدد لي كيف يعمل الإنترنت؟
  • خالد: بالتأكيد يا أبي بصورة هندسية  وأكثر تعقيدًا فإن الإنترنت مجموعة من الموجات الكهربائية والعمليات الفيزيائية المعقدة التي تجتمع مع بعضها البعض لتستطيع في النهاية توصيل المعلومات واستقبالها.

الخدمات التي يقدمها لنا الإنترنت

في قديم الزمان بدأت الحضارات بالزراعة، من ثم اهتم الإنسان بالتجارة وتعرف من خلالها على العالم، ومن بعدها ظهرت الثورة الصناعية نحن نعيش الآن في عصر الثورة المعلوماتية وبفضل الإنترنت فإن الإنسان يمتلك أكبر بنوك للمعلومات وقد استكمل الحوار بين الأب وخالد عن خدمات الإنترنت كالآتي:

  • الوالد: أذهلتني بمعلوماتك يا خالد لم أكن أعرف أنك مثقف لهذه الدرجة.
  • خالد: يا أبي هذه معلومات أولية على الإنترنت فأنا أحب اللعب لكن أيضًا أحب البحث والقراءة ومن خلال ذلك تعرفت على الخدمات التي يقدمها الإنترنت والعالم غير الألعاب الإلكترونية والتسلية.
  • الوالد: لما لا تقول لي جميع الخدمات لأتعرف أنا أيضًا عليها.
  • خالد: بالتأكيد يا أبي، قد كانت الخدمة الأولى والأساسية للإنترنت في بداية الأمر هي تواصل الجنود أثناء الحرب لكن لم يبقى الأمر بين الحروب والمعلومات السرية بين الدول.
  • دخل الإنترنت إلى العلم وبدأ الباحثين من جميع أنحاء العالم في أن يتواصلوا مع بعضهم البعض من أميركا إلى آسيا ومن أوروبا إلى أستراليا حتى يتبادلون مصادر المعلومات ويحصلون على أهم النتائج التي تصل إليها أبحاثهم حتى يستفاد عالم أخر من هذه التجربة والنتيجة.
  • الوالد: بالتأكيد وقتها حدث طفرة علمية لأن المعلومات بدأت في أن يتم تداولها بصورة أسرع.
  • خالد: هذا صحيح ومن هنا لمعت في أذهان رجال الأعمال فكرة تحويل الإنترنت كأداة مفيدة إلى أداة نجلب منها المال وتحقق الأرباح الطائلة فبدأت أن توزع خدماته على العامة بمقابل في البداية كان ذو سعر عالي لكن مع انتشار الخدمة تحول إلى مقابل زهيد.
  • الوالد: يا ليت تلك الفكرة لم تلمع في أذهانهم يا بني فقد تحول العالم وأصبح أكثر تعقيدًا بعد انتشار الإنترنت.
  • خالد: على العكس يا أبي من هنا كانت الانطلاقة الحقيقية حيث زادت حجم خدمات الإنترنت حيث بات وسيلة تواصل بين الناس وجعل العالم بالفعل وحدة واحدة نستطيع أن نعرف ما يحدث في الأطراف المتوغلة من العالم بضغطة زر واحدة، بات العالم الآن وسيلة مساعدة لسرعة انتقال المعلومات التي تقدمها وسائل الإعلام فباتت الصحف إلكترونية والإذاعة أصبحت إلكترونية وجميعهم عبر الطلب.
  • الوالد: لكن يا خالد الناس لا تستخدم الإنترنت بهذه الطريقة أبدًا.
  • خالد: أنا أتحدث على الإنترنت باستخدامه السوي الذي خلق في الأساس من أجله  فالإنترنت الآن لا تقتصر خدماته على وسائل التواصل الاجتماعي ولا الألعاب الإلكترونية بل وفر الإنترنت لنا تعليم بلا مدرسة، وحفظ مال دون بنوك، وفر للموظفين عمل دون مدير ولا مؤسسة يتبعون لها، وفر فحص طبي دون مستشفى ووفر لنا متاجر دون سوق بات الإنترنت عالم متكامل يحاكي عالمنا الواقعي بصورة لم يكن العقل البشري يتوقعها أبدًا.

ما هي أضرار الإنترنت على الفرد والمجتمع

كل شيء في هذا العالم له وجهين الإيجابي والسلبي كل منهم يظهر على حسب الشخص الذي يستخدمه وليس العيب في الإنترنت ذاته الذي لا يخلو أيضًا من العيوب لكن هذا لا يمنع من وجود أضرار للإنترنت على الفرد والمجتمع.

  • الوالد: قال الأب لابنه أحسنت يا خالد لكن برأيك هل برغم هذه الإيجابيات جميعها أن الإنترنت لا يمتلك أي أضرار أبدًا ؟
  • خالد: للإنترنت الكثير من الأضرار يا أبي منها التأثير الذي يصل إلى حد غسل العقول لأصحاب النفوس الضعيفة والذي لا يتمتعون بنسبة عالية من الثقافة والتعليم وهو ما يجعلهم يسيرون في نهج الإشاعات والمعلومات المزيفة والدخول للعالم المظلم من الإنترنت دون رجعه.
  • الوالد: هذا بالنسبة إلى المجتمع بأكمله ماذا عن الفرد؟
  • خالد: أفقد الإنترنت الإنسان قدرته على التواصل في العالم الحقيقي وليس العالم الخارجي فباتت مشاعرنا عاجزة لأن الإنترنت يوفر لك الآن المشاعر الإلكترونية فعندما تريد أن تضحك فكل ما عليك أن تختار الوجه الضاحك دون أن تبتسم حتى وعند البكاء يكفي أن تعلين حالتك أنك تبكي دون أن تفكر عينيك في إنتاج دمعة واحدة أما في الحياة الحقيقي بات صعبًا أن تصدر تلك المشاعر بصورة تلقائية تمامًا.

كيف  يتم ترشيد استهلاك الإنترنت

الأطفال الصغار الذين باتوا يفهموا في الإنترنت وبينهم وبينه صلة قوية باتوا يعانون من التوحد وأثر ذلك على عملية تفاعلهم الاجتماعي فباتوا منعزلين بل ومصابين بنسبة كبيرة من الاكتئاب العصر الذي يعتبر مرض العصر بلا منازع، وهو ما حتم علينا طرح السؤال كيف يتم التخلص من هذه الأضرار وترشيد استهلاك الإنترنت.

  • خالد: ولكن حتى الآن لا أعرف يا أبي كيف لنا أن نبتعد عن أضرار الإنترنت لأنها عملية صعبة لأنه بات جزء أساسي من حياتنا اليومية.
  • الوالد:  خلال ترشيد الاستهلاك يا خالد فهو دائمًا الحل الأنسب وذلك من خلال استخدام الإنترنت على حسب حاجتنا له فإذا كنت تعمل من خلال الإنترنت اجعل لذلك وقتًا محددًا وأيضًا وقتًا محددًا للمذاكرة وبدلًا أن تقوم بتسلية وقتك على الإنترنت أيضًا قم بالتفاعل في العالم الواقي مع أخوتك أو والديك.
  • انتبه دائمًا على وقتك فأنت من تتحكم فيه الإنترنت في النهاية ما هي ألا أداة وأنت من تسحب نفسك لتغرف فيها أكثر لذلك لابد أن تضع أوقات محددة لابد أن تترك فيها الإنترنت نهائيًا وكلما  زاد وقتكم بدونه ستقل جاذبيته بالنسبة له.
  • خالد: لكن الحل الفردي ليس الحل الفعلي يا أبي أعتقد لأن المشكلة باتت تفوق الفرد لابد من تصرف أكثر صرامة من ذلك.
  • الوالد: أنت محق يا خالد فإن طرق ترشيد الاستهلاك الأكثر فاعلية هو اهتمام وسائل الإعلام والمؤسسات الغير هادفة للربح من أساس دورها الاجتماعي داخل المجتمع أن تقوم بصنع حملات إعلامية تهدف إلى توعية الناس بمخاطر الإنترنت وحثهم على العودة مجددًا للواقع لأن هذا أكثر ما نحتاج إليه في الوقت الحالي.
  • وفي النهاية يجب على وزارة التعليم في كل بلد عربي أن تفرض على الطلاب مادة التربية الإعلامية التي من خلالها تعرفهم على كيفية التعامل مع المعلومات بصورة صحيحة للحصول على إيجابيتها وترك سلبيتها جانبًا وعدم الوقوع في فخ مخاطرها.

بعد أن اطلعنا على حوار عن الإنترنت بين شخصين الذي قدمه لكم موقع الموسوعة العربية الشاملة كما يقدم لكم دائمًا أهم المقالات التعليمية والعلمية المفيدة.

للمزيد من المعلومات يمكنكم قراءة:

المراجع

1