الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن قناة استاكيوس

بواسطة: نشر في: 27 فبراير، 2020
mosoah
معلومات عن قناة استاكيوس

نقدم لكم اليوم معلومات عن قناة استاكيوس أو ما تُعرف باسم قناة أوستاكي، أو نفير أوستاش، أو النفير، وهي واحدة من القنوات التي توجد بجسم الإنسان، وتحديدًا الأذن المسئولة عن حاسة السمع، وعبر المقال التالي نتعرف على هذه القناة، وأهميتها للجسم، كما نتعرف على الآثار التي تتسبب فيها للجسم إن حدث بها أي من المشكلات، فتابعوا معنا مقالنا التالي الذي يقدمه لكم موقع موسوعة.

معلومات عن قناة استاكيوس وموقعها

تعرف قناة استاكيوس علميًا باسم “الأنبوب البلعومي الطبلي” وبالإنجليزية: “pharyngotympanic tube” وهي عبارة عن أنبوب يمتد من الأذن الوسطى وينتهي عند البلعوم الأنفي.

تنقسم القناة إلى ثلاثة أقسام، الثلث القريب من الأذن يتكون من العظام، والثلثين الباقيين يتكونان من الغضاريف، وتتصل بها العديد من العضلات الصغيرة، ويصل طول هذه القناة في الإنسان البالغ حوالي خمسة وثلاثين مللي مترًا. وقد تمت تسمية هذه القناة على اسم العالم الإيطالي بارتولوميو أوستاكي الذي قام باكتشافها.

وظيفة قناة استاكيوس

تعتبر الوظيفة الأساسية لقناة استاكيوس هي معادلة ضغط الأذن، لتقليل الفارق بين الضغط داخل الجسم وخارجه، كما أنها تعمل على تهوية الأذن الوسطى.

كما أن لها عدد من المهام ومن بينها:

  • المحافظة على كفاءة الأذن الوسطى وضمان عملها بشكل فعّال.
  • تعمل على حماية الأذن الوسطى من إفرازات البلعوم المختلفة.
  • تحمي الأذن من الأصوات المرتفعة المفاجئة التي قد تسبب تلف الأذن.
  • تقوم بالتخلص مما يعلق بالأذن الوسطى من إفرازات أو عدوى.

قناة استاكيوس والدوخة

يتسبب انسداد قناة استاكيوس في فقدان القدرة على التوازن، والشعور بالدوخة المستمرة؛ لذلك فإنك إن كنت تعاني من الانسداد بها فهذا على الأرجح هو سبب الدوار الذي تشعر به في كثير من الأحيان، وفي هذه الحالة يجب عليك استشارة طبيب الأنف والأذن والحنجرة، حتى يصف لك الدواء المناسب، بحسب التشخيص الذي يقوم به.

هل انسداد قناة استاكيوس خطير

لا يعتبر انسداد قناة استاكيوس من الأمراض الخطيرة، وهي في العديد من الحالات تهدد بفقدان السمع تمامًا، إذا أهمل المريض علاجها، لأن إهمال العلاج يؤدي إلى عدد من المضاعفات الخطيرة التي من بينها:

  • الإصابة بالالتهاب المزمن في الأذن الوسطى.
  • الالتهاب الشديد بالأذن الوسطى من الممكن أن يتسبب في تصمغ الأذن وهي عبارة عن حالة مرضية تتسبب في حدوث إفرازات مختلفة بالأذن تكون مصحوبة بشمع الأذن.
  • من الممكن أن تؤدي الالتهابات في الأذن الوسطى الناتجة عن انسداد قناة استاكيوس إلى الفقدان المؤقت للسمع، والذي من الممكن أن يتطور إلى فقدان كامل للسمع إذا تم إهمال العلاج.
  • كما أنها من الممكن أن تتسبب في تراجع طبلة الأذن.

أعراض انسداد قناة استاكيوس

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المريض عندما يصاب بانسداد قناة استاكيوس، والذي يتسبب في حدوثه العديد من الأسباب والتي من أبرزها عدم قدرتها على خلق التوازن بين الضغط الخارجي والداخلي للجسم، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • اختلال التوازن.
  • الشعور بالرغبة في حك داخل الأذن
  • وجود آلام شديدة حول الأذن.
  • وجود خدر في المنطقة المحيطة بالأذن.
  • لا يستطيع الشخص المصاب بانسداد قناة استاكيوس السمع بطريقة صحيحة.
  • سماع صوت طقطقة داخل الأذن.

طرق الوقاية من اضطرابات قناة استاكيوس

تقول الحكمة الشهيرة أن الوقاية خير من العلاج؛ لذلك فإن وقاية الأذن من أي مشكلات من الممكن أن تحدث لها هو السبيل الأفضل للحفاظ عليها، ومن أهم الطرق التي تحمي الأذن ويمكن اتباعها بطريقة بسيطة:

  • عندما تشعر بتغير الضغط المفاجئ خاصة عند إقلاع الطائرة، أو الارتفاع إلى البنايات الشاهقة، فيمكنك ابتلاع ريقك بصورة متكررة، أو التثاؤب، أو مضغ العلكة، حتى تساهم في الحفاظ على توازن الضغط داخل الأذن وخارجه.
  • المحافظة على توازن الضغط، وعدم التعرض لصدمة فرق الضغط في أوقات متقاربة، لكي تترك فرصة لأذنك في القيام بالتعافي.

 

وبنهاية المقال نكون قد تعرفنا معكم على وظيفة قناة استاكيوس في جسم الإنسان، والأضرار التي من الممكن أن تتسبب فيها في حال حدوث أي انسداد بها، ولذلك لا يمكن إهمال هذا الأمر في أي حال من الأحوال، ويجب استشارة الطبيب المتخصص على الفور.