الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن مراحل نمو الضفدع شامل م المراجع

بواسطة: نشر في: 17 نوفمبر، 2020
mosoah
مراحل نمو الضفدع

تقدم إليكم موسوعة في المقال التالي مراحل نمو الضفدع وهو أحد أنواع الحيوانات المنتمية لفصيلة البرمائيات والتي تعد أحد فئات تقضي بعضاً من أوقاتها على البر وأخرى بالماء، وتتميز من حيث تركيبها الجسدي بالأرجل الطويلة التي تمكنها من القفز، واللسان اللزج الذي تتمكن عن طريقه من التقاط الغذاء، وهناك ما يزيد عن أربعة آلاف وثمانمئة نوع من الضفادع يعيش بالبلاد المختلفة حول العالم، بما يدل على أنها تحتل الرقم الأكبر بين جميع البرمائيات الموجودة على سطح الأرض.

الضفادع لا تلد وإنما تبيض ومن ثم تقوم بوضع بيوضها في البحيرات والجداول، أو البرك الصغيرة، ومنذ تلك اللحظة فإنها تمر بالعدد من الأطوار ومراحل النمو وهو ما سوف نعرضه لكم بشكل تفصيلي في الفقرات التالية مع إيضاح اسم كل مرحلة من مراحل نموه، فتابعونا.

مراحل نمو الضفدع

حينما يصل الضفدع لسن البلوغ فإنه يرغب بالتزاوج ومن ثم تبدأ عملية التزاوج بين الأنثى والذكر حيث تتمكن الإناث من تمييز الذكور من نفس نوعها عن طريق الصوت المعروف بالنقيق.

وتتم عملية التزاوج بالقرب من المياه إذ تفضل الضفادع التزاوج بالقرب من موضع ولادتها، فيقوم الذكر بالتشبث على ظهر الأنثى عدة أيام، حتى تضع بيوضها على هيئة عناقيد تحمل آلاف البيضات ومن هنا تبدأ مراحل حياتها التي تنقسم إلى أربعة مراحل رئيسية هي:

مرحلة وضع بيض الضفادع

  • وقتما يصل الضفدع مرحة البلوغ يجد نفسه بشكل غريزي يقترب من موضع ولادته باحثاً عن شريكٍ له، وتكون بداية حياة الضفدع فور وضع البيض، ليقوم بعدها الذكر الضفدع بإخصاب تلك البيوض داخل الماء، ومن ثم فإن أغلب أنواع الضفادع لا تعود مرة أخرى للاعتناء ببيوضها أو حمايتها.
  • ولكن يوجد أنواع أخرى من الضفادع تظل حاملة لبيوضها على ظهرها حتى تفقس، وأخرى تحرص على حمايتها من مخاطر الافتراس عن طريق وضعها بالمناطق الرطبة بأرض الغابات.
  • يتميز البيض بما يغطيه من طبقة جيلاتينية تعرف بالسرد، ويكون في صورة عناقيد تتكون من آلاف البيوض يبلغ عددها ما يتراوح بين ألف إلى تسعة آلاف بيضة، يليها إتمام عملية التخصيب من قبل الذكر.

ما الفرق بين الضفدع وابو ذنيبة

  • بعد خروج الضفادع من البيوض والتي تعرف في تلك المرحلة بالشراغيف تبدأ الضفادع بحمايتها سواء من خلال وضعها داخل فمها أو بين أرجلها، حيث تكون الشراغيف ذات حجم صغير جداً لا يتعدى واحد سنتيمتر.
  • يطلق على الشراغيف كذلك اسم أبو ذنيبة، ويكون لها خياشيم تساعدها على التنفس، وذيل طويل، ولكنها لا تمتلك عنق أو رجل، وتقترب في الشكل من الأسماك.
  • وتتغذى أثناء وجودها داخل البيضة على المُح وهو صفار البيض لمدة تقترب من الثلاث أسابيع، وتتمكن من خلال ذيلها أن تحصل على غذائها وتقوم بالسباحة.
  • وبعد الفقس يبحث عن الأعشاب المائية الطافية لكي يتعلق بها ويستعين في ذلك بفمه، وغالباً ما يعتمد في غذائه على بعض أنواع الطحالب.
  • وهناك اختلاف إلى حد كبير في الشكل ما بين أبو ذنيبة والضفدع حيث يشبه أبو ذنيبة بالمرحلة تلك الأسماك، فيكون له جسم ورأس متصلين مع بعضهما دون أن يفصل بينهما رقبة ولا عنق، مع ذيل طويل يجعله قادر على السباحة.
  • ونظراً للمخاطر التي تكون محدقة بأبي شرغوف في المرحلة تلك فإنه يعتمد على لونه الرمادي أو البني للتخفي بين الطحالب والنباتات المائية لكي يحمي نفسه من مخاطر الافتراس.

 

مراحل نمو الضفدع

المرحلة الانتقالية في حياة الضفدع

  • بالمرحلة تلك يختفي الشرغوف ويظهر الضفدع البالغ والتي غالباً ما تكون عقب مرور شهر على الفقس، إذ تبدأ الأرجل في الظهور بشكل تدريجي، مع اختفاء الخياشيم وتكون جلد فوقها يمنعها من العمل وتكون الرئتان، وهنا يصبح الضفدع قادر على الخروج من الماء إلى اليابسة، تتباعد عيناه لكي يتمكن من الرؤية بشكل أفضل، ويتقلص ذلك الذيل الطوي ويقل طوله إلى حد كبير.

مرحلة بلوغ الضفادع

  • يتغير تركيب الجهاز الهضمي لكي يصبح قادر على الغذاء الجديد الذي سوف يعتمد عليه، أما عن الأرجل فإنها تبدأ بالظهور عقب مرور ما بين ستة إلى تسعة أسابيع من الفقس، يصبح أكثر مقدرة على السمع، ويزداد حجم الرأس ليتخذ شكله المعتاد، وكذلك جسمه.
  • في هذه المرحلة يكون الضفدع قد اتخذ الشكل المعتاد مع حجم صغير وذيل طويل جداً وهو ما يعرف في الإنجليزية بـ(Froglet) وبعد مرور شهر آخر يقل طول ذلك الذيل، ويصبح ضفدع بالغ مستعد للتكاثر.

غذاء الضفدع

يختلف الغذاء الذي يعتمد عليه الضفدع باختلاف المراحل التي يمر بها في حياته ونموه على النحو التالي:

  • مرحلة البيض: يتغذى على صفار البيض المعروف بالمُح.
  • أبو ذنيبة: المعروف بالشرغوف يتغذى على النباتات المائية والطحالب.
  • الضفدع البالغ: يتغذى على الديدان والحشرات، العناكب، الحلزون، المفصليات.

اسم أنثى الضفدع

تعرف أنثى الضفدع في اللغة العربية باسم (الهَاجَة)، والتي تبلغ سن النضوج ما بين الشهرين إلى الثلاث أعوام وهو ما يتوقف على ما يحيط بها من ظروف بيئية ومناخية، كما يتوقف الأمر على نوعها، أما ما تضعه من بيض فإنه يحتاج إلى ما يتراوح بين سومان إلى ثلاث وعشرون يوم لكي يفقس، وفيما يلي نذكر بعض المعلومات المتعلقة بأنثى الضفدع:

  • تضع أنثى الضّفدع من نوع الجرابيّ (Marsupial frog)، البيض داخل كيس، وحينما يفقس تقوم الضفدع الأم بفتح الكيس عن طريق استخدام إصبع قدمها لكي تترك الشّراغف تنساب إلى الماء.
  • تضع أنثى الضفدع من نوع علجوم سورينام (Suriname toad) بيضها فوق  ظهرها، وعقب التّزاوج وإخصاب البيض يغوص البيض داخل الظّهر، وفوقه تتكوّن قطعة من الجلد، ثم يفقس البيض لتقوم صغار العلجوم بإخراج رؤوسها وأرجلها الأماميّة أولاََ من جلد الأم يليه باقي أجزاء جسمها.
  • تبتلع أنثى الضّفدع من نوع الحاضن المعدي (Gastric-Brooding Frog) بيضها المخصب ويبقى داخل معدتها إلا أن يفقس في غضون ثمانية أسابيع، ثم تخرج الشراغيف من الفم، ويُذكر أنّ المعدة تبدأ بالتوقف عن إفراز العصارة الهاضمة أثناء تلك الفترة لكي لا تهضم البيض.

إلى هنا نكون قد عرضنا التفاصيل الخاصة بموضوع مراحل نمو الضفدع منذ لحظة التزاوج مروراً بمرحلة البيض والفقس، أبو ذنبية وصولاً إلى الضفدع البالغ، والجدير بالذكر أن مرحلة تحول الضفدع من أبو ذنيبة والشرغوف هي أحد أكثر التحولات المبهرة في الطبيعة، إذ أنه بمرور بضعة أسابيع يتحول حيوان أشبه بالسمك في الشكل والسلوك إلى حيوان برمائي يعيش باليابسة ويتغذى منها، مما يجعلها مختلفة إلى حد كبير من الناحية التشريحية قبل التطور وبعده، والتي غالباً ما يتراوح عمرها بين خمس إلى سبع عشر عاماً.

المراجع

1

2

3