الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حوار بين شخصين عن الاحترام سؤال و جواب

بواسطة: نشر في: 27 نوفمبر، 2021
mosoah
حوار بين شخصين عن الاحترام سؤال و جواب

حوار بين شخصين عن الاحترام سؤال و جواب هذا هو الموضوع الذي سوف نتحدث عنه، حيث أن الاحترام هو أحد الصفات التي يجب التحلي بها والتي ينبغي أن يتمتع بها الشخص وأن تبقى تلك الصفة معه طيلة الحياة، أكثر ما يميز المُجتمع هو وجود بعض القيم الإنسانية الإيجابية، تابعنا حيث سيقوم موقع موسوعة بالحديث المُفصل عن هذا الموضوع.

حوار بين شخصين عن الاحترام سؤال و جواب

عندما كان الأب يجلس مع أبنه من اجل أن يشاهدوا التلفاز قام الابن بالسؤال عن والده العديد من الأسئلة التي كانت عن الاحترام والتي كان من أهمها :

  • الابن : ما الذي تدل عليه كلمة الاحترام يا والدي ؟
  • الأب : الاحترام ليست كلمة صغيرة أو ذات حيز صغير بل هي كلمة كبيرة شاملة وعامة لمعاني كثيرة.
  • كان من أهمها كيفية معاملة الآخرين بأسلوب لا يكون له تأثير على مس كرامتهم أو جعلهم يحزنون.
  • الابن : يُقصد بسماع كلام الآخرين أو الأشخاص الأكبر بالسن باحترام ؟
  • الأب : نعم يا بني فسماع كلام الأشخاص كبار السن هو صواب وكما أن سماع كلام المُعلمين وكذلك الأب والأم.
  • فالاحترام بصفة عامة من الممكن أن تنمو من الصفر ولها تأثير ملحوظ بثقة الآخرين وكان هذا بناءً على طريقة المعاملة.
  • الابن : يكون بشأن إن كان مُساعدة الآخرين فهي تُعتبر صورة من صور الاحترام ؟
  • الأب : بالتأكيد فمساعدة الآخرين تُعطي الشعور بالإيجابية والرضى تجاه ما نفعل.
  • اعلم أن هذا الفعل من شأنه أن يجعل الشخص الذي أمامك يوجد له كامل الاحترام وكامل التقدير فكما أن محبة الآخرين تكون جزء من احترامهم.
  • هذا بخلاف أنه عمل جليل نحن نُثاب عليه والله عز وجل يحب على العبد الطيب الأخلاق.
  • الابن : هل عندما اهتم باحترام الآخرين أستحق مكافئة ؟
  • الأب : بالتأكيد فاحترام ومعاملة الآخرين والناس بصورة طيبة وكذلك مساعدتهم يلقى مكافئة من الله بالدنيا والأخرة.

حوار بين شخصين عن الاحترام وأثره في المجتمع

هنا تجدد الحوار مرة أخرى بالنسبة للأب والابن عن تأثير التعامل باحترام بين الناس وبعضهم على الحياة، حيث قام الأب بتبيين أثر تلك الصفة على المُجتمع كما يلي :

  • الابن : هل يا أبي الاحترام صفة لها تأثير ملحوظ على المُجتمع ؟
  • الأب : نعم بالطبع فالاحترام هي الأخلاق وهي كذلك أساس بناء هذا المُجتمع وكذلك علو شأنه.
  • حيث إن قمت بالسؤال عن الأخلاق بالمُجتمع ووجدت أنها مُنتشرة فإن الحب يسود ويعم ويعلوا التقدير بين الأفراد.
  • العكس صحيح كذلك فإن كان هناك ضغائن فإن هذا سوف يؤدي لفشل المُجتمع.
  • الابن : ما هي أشكال الاحترام التي من الممكن أن تؤثر على المُجتمع؟
  • الأب : يكون هذا بناء على احترام التلميذ للمعلم واحترام الشخص للمديرين بالعمل، كالاحترام الذي يكون بين القائد وبين الجنود.
  • إن تعامل الإنسان معك ومن الممكن أن يكونوا بتلك الصفات بالأخلاق فتجد أنها أصبحت من المحمودين ويعلو شأنهم وتقديرهم، هنالك صور كثيرة ترمز للاحترام والتي لا حصر لها.
  • الابن : هل ديننا الإسلامي يحثنا على الاحترام ؟
  • الأب : بالتأكيد فإن الدين الإسلامي دين الأخلاق كما أنه اتصف به كافة الأنبياء وكافة الرسل الذي تم إرسالهم من قبل الله للعباد وهذا كان لحثهم على الأخلاق.
  • تلك من الصفات النبيلة التي اتصف بها الرسل والأنبياء كما أننا نؤجر على تلك الصفة بالدين والمعاملة.
  • كذلك عندما نتعامل مع من حولنا باحترام وتقدير بجانب تبادل هذا بيننا فهنا الله يوعدنا بأجر كبير بحياتنا وكذلك في الأخرة.

حوار بين شخصين عن الاحترام وثوابه في الدنيا والآخرة

بجانب استكمال الابن الأسئلة التي لم تنم على تحمسه لغرض معرفة كل المعلومات عن الاحترام والتي قد جاءت :

  • الابن : قد ذكرت لي يا أبي أن الاحترام مكافئة من الله بالدنيا وبالأخرة فما هي تلك المكافئة ؟
  • الأب : بالتأكيد فالاحترام يكون عبر مكافئة من الله تعالى لنا بالدنيا وكذلك البركة بالصحة بجانب المال وأيضاً الأولاد.
  • كان حسن الخلق هو من أداب الإسلام وكذلك هناك مكافئة بالحب وبجانب الثقة التي كانت من المُجتمع بأي صور من صور تلك التعاملات.
  • الابن : ما ثواب الأخرة يا أبي ؟
  • الأب : ثواب الأخرة يكون بالحسنات التي يُعطيها الله لنا كما قمنا وفعلناها بشيء من الصواب.
  • كذلك حتى ولو ما نفعله وكانت نيتنا خير بالأمور وكذلك يوعدنا بالدخول الجنة مع الصالحين ومع الأبرار.
  • الابن : هل جميع الأديان حثت على الاحترام ؟
  • الأب : لا شك أن جميع الأديان التي يدعوا للخير وللصفاء والاحترام وكذلك الصلاح للمُجتمع.
  • كذلك هو لا يمكن أن تختلف دين من الأديان حيث أنها جمعت من عند الله، كذلك جميع الرسل قد أنزلوا بتوجيه.
  • يمكن أن يختلف عليها دين من الأديان حيث أن جميعها تكون من عند الله.

حوار بين شخصين عن كيفية تقديم الاحترام للآخرين

لم يمل الابن من إلقاء الأسئلة وكما أنها تأخذها الفضول لمعرفة كل شيء، كما أن بعض الأسئلة قد جاءت عن طريقة الاحترام للآخرين.

  • الابن : كيف أقدم الاحترام للأشخاص الذين هم حوالي ؟
  • الأب : الإجابة تكون بمُنتهى السهولة، كما أن مُعاملة الناس بالخلق الطيب، بالنسبة لمساعدة الآخرين بحين الحاجة لذلك.
  • الابن : ماذا بعد أبي ؟
  • الأب : احترام قواعد المرور مثل احترام الأصوات والأذان بالمساجد واحترام كلام المعلم أثناء الشرح.
  • احترام الأم والأخوة لسماع المشاكل والمناقشات وبجانب عدم التقليل من كلامهم، كان هذا مثل احترام الجيران لعدم إحداث الضوضاء.
  • الابن : أنني مستمتع بالحوار يا أبي وماذا بعد هذا ؟
  • الأب : يكون مثل احترام العامل بالذهاب بالمواعيد التي قد تم التحديد لها وبجانب احترام الخصوصية.

حوار بين شخصين عن مواقف من خلق الرسول عن الاحترام

  • الابن : قال أروي لي يا أبي بعض المواقف التي كانت من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم عن الاحترام ؟
  • الأب : سيدنا محمد هو سيد الخلق وهو منبع الأخلاق الكريمة والتي لا يضاهيها شخص بأخلاقه، الرسول كان على خلق عظيم كما قال الله عز وجل.
  • كان الرسول عندما يخاطب الناس يراسلهم باحترام وكذلك فالرسول لا يوجد شخص أفضل منه.

خلاصة الحوار بين الأب والابن

  • نلخص الحوار الذي قد دار بين الأب والابن بخصوص الاحترام حيث قمنا بالحديث عن العديد من المواضع الضرورية.
  • كما قمنا بتوضيح مدى الاهتمام الابن حتى يتعرف على جميع المعلومات على تلك الصفة الجميلة.
  • تم التبيين لنا في النهاية على أهمية الاحترام والتقدير للفرد والمُجتمع وكيف أنه من الممكن أن يُعطي التكاتف والحب ويزيد من الترابط والود.
  • كذلك هو الذي يُعطي البركة بالرزق والحياة بالدنيا.
  • كما أنه يكافئنا بالحياة الأخرة ويثبتنا عليه وعلى الأخلاق تجاه أنفسنا.

الاحترام هو واحد من أهم الخصائص التي يجب أن يتحلى بها الإنسان بالمُجتمع وهذا التي يكون لها أثر ملحوظ على الحياة الاجتماعية به، انتهينا من الحديث عن حوار بين شخصين عن الاحترام سؤال و جواب حيث تحدثنا عن العديد من المواضيع المُختلفة التي كانت بين الأب والابن، قمنا باستخلاص الخلاصة من هذا الحديث.

كما يُمكنك قراءة المزيد من المواضيع عبر الموسوعة العربية الشاملة :