الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد التقنية واضرارها

بواسطة: نشر في: 26 سبتمبر، 2019
mosoah
فوائد التقنية واضرارها

يمكنك معرفة أبرز فوائد التقنية واضرارها بنفسك بملاحظة تأثيرها على حياتك؛ فعلى الرغم من أن فوائد التقنية لا يُمكن حصرها لدرجة أنه من الصعب تخيل الحياه بدونها إلا أنه مع ذلك من السهل ملاحظة أضرارها أيضًا خاصةً مع ارتفاع معدلات الإفراط في استخدامها وهو ما يُعرف بالإدمان التقني والذي يُعتبر من أشهر أنواع إدمان الإنترنت الذي أوضح الموسوعة أهم المعلومات عنه في مقالة (تعريف إدمان الإنترنت وعلاجه).

فوائد التقنية واضرارها

الفوائد

  • توفير قدر مهول من الوقت والجهد اللازمين لأداء المهام اليومية مما ساعد على زيادة سرعة الإنجاز فضلًا عن ارتفاع معدل الدقة لاسيما في الأمور العملية والطبية.
  • توفير الكثير من الاختيارات للتواصل بين الأشخاص من مختلف بقاع العالم بطرق عالية الجودة، وزهيدة، وسريعة أيضًا.
  •  إتاحة فرص جمة للتعلم وتنمية المعرفة سواءً بشكل مدفوع أو مجاني وهو الأمر الذي ضاعف من شرعة التعلم وحفز على التعلم الذاتي والتطوير المستمر.
  • توفير عدد لا يُمكن حصره من فرص العمل والتطوع إلكترونيًا سواءً بشكل فردي أو ضمن مؤسسات محلية ودولية.
  • إحداث تقدم كبير ومتزايد في الطب بمختلف مجالاته بدايةً من تشخيص الأمراض إلى التوصل لأفضل وأسرع سُبل مكافحة الأمراض.
  • مضاعفة مدى المعرفة في شتى مجالات الحياه.
  • المساعدة في تطوير التعليم بمختلف أنواعه عبر تنويع طرق التدريس وجعلها أكثر تشويقًا بالإضافة إلى جعلها أكثر ملائمة للفروق الفردية بين الطلاب.

الأضرار

  • رفع مخاطر الإصابة بالعديد من اضطرابات الجهاز البصري؛ فعلى الرغم من بذل الكثير من الجهود لنشر الوعي بخطر وقت طويل في استعمال الأجهزة التقنية ونشر العديد من النصائح لتخفيف تأثير كثرة استعمالها على صحة العين إلا أن المشكلة لا تزال قائمة بل وتتصاعد شدتها.
  • رفع احتمالات الإصابة بالسمنة وهو الأمر الذي يعود بشكل أساسي إلى دور التقنية في خفض معدل ممارسة الأنشطة البدنية بصفة عامة.
  • رفع مخاطر الإصابة بالكثير من اضطرابات نظرًا لتأثير الجلوس لفترات طويلة مع انخفاض معدل الأنشطة الحركية إلى إضعاف صحة العظام خاصةً في المراحل العمرية المتقدمة وفي حالة الأشخاص غير المواظبين على ممارسة الرياضة.
  • زيادة معدلات الإصابة باضطرابات النوم؛ حيث يُقدم الكثير من الأشخاص على استعمال الأجهزة الالكترونية مساءً ويستغرقون في استعمالها لساعات طويلة مما يضعف قدرتهم على الحصول على القدر الكافي من النوم ويُعرضهم للإصابة باضطرابات النوم كما يخفض جودة النوم أيضًا مما ينعكس بالسلب على صحتهم العامة وعلى قدرتهم على أداء مهامهم اليومية.
  • زيادة معدلات الإصابة بالضغط النفسي ويعود ذلك لعدة أسباب كتزايد مستوى الشعور بالوحدة، وقلة معدل التواصل المباشر بشكل كبير، والشعور بتصاعد حدة المنافسة على جميع الأصعدة.
  • المساهمة في رفع معدلات البطالة على المستوى العالمي خاصةً مع تصاعد حدة التنافس العملي بين الأفراد والمؤسسات.

لاحظ أنه يُمكنك الاستمتاع بفوائد التقنية وتجنب الكثير من أضرارها من خلال الاعتدال في استعمالها مع مراعاة رفع معدل ممارسة الأنشطة البدنية واتباع الإرشادات الموصى بها للحد من تأثير استعمال الأجهزة التكنولوجية على صحة الجهاز البصري.

المصادر: 1، 2، 3، 4.