مهارات التفكير الأساسية

محمد عبد العال 10 نوفمبر، 2022

مهارات التفكير الأساسية

تعد عملية التفكير هي منظومة متكاملة من المهارات المرتبطة ببعضها البعض، والتي تساعد على التفكير بشكل سليم، والتفكير المثمر، ويمك أن يتم حصر تلك المهارات في بعض النقاط، وهي كما يلي.

  • مهارات التركيز
    • مهارة تحديد المشكلات.
    • مهارة وضع الأهداف.
  • مهارات جمع المعلومات
    • مهارة الملاحظة.
    • مهارة صياغة الأسئلة.
  • مهارات التذكر
    • مهارات التشفير.
    • مهارة الاستدعاء.
  • مهارات التنظيم
    • مهارة المقارنة.
    • مهارة التصنيف.
    • مهارة الترتيب.
    • مهارة العرض

وسنحاول فيما يلي التحدث عن تلك المهارات بشيء من التفصيل.

مهارات التنظيم

تعمل تلك المهارات على عملية تصنيف المعلومات وتنظيمها في الذاكرة، وربطها مع بعضها البعض لسهولة استرجاعها واستخدامها مرة أخرى، وتتنوع تلك المهارات إلى كل مما يلي.

مهارة العرض

عندما يتم عرض مجموعة من المعلومات، فالمتعلم يبدأ في التغيير من شكل تلك المعلومات، وذلك بهدف الكشف عن الكيفية التي ترتبط بها تلك المعلومات، والوصول إلى العناصر الهامة، وكيفية ارتباط تلك العناصر سوياً، وفي عملية عرض المعلومات، فتوجد الكثير من الأشكال المختلفة للعرض، ولكن بشكل عام هناك أشكال رئيسية للعروض، وهي كما يلي.

  • العرض البصري.
  • العرض اللفظي.
  • العرض الرمزي.

كل تلك الطرق هي طرق للعرض ظاهرية، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن أن تكون داخلية، وهي كما يلي.

  • الصورة العقلية.
  • التخيل
  • التصور

كما أن هناك أنواع أخرى من التنظيمات، وهي التنظيمات الشكلية، والتي تعتمد على تشعب باستخدام بعض الأشكال الهندسية، والتي من بينها ما يلي.

  • عرض المعلومات الخاصة بالتصنيفات، ويتم عرضها بصورة هرمية.
  • كما يتم عرض الأحداث التاريخية بشكل متتابع على شكل سلسلة.

مهارة الترتيب

يتم تعريف الترتيب على أنه سلسلة من الأشياء التي تأتي تبعاً لمحكات محددة، على أن يكون الترتيب في تلك الحالة مرتبط بشكل كامل بالتصنيف، وقد يكون حالة خاصة منه، وعليه يتم ترتيب الأشياء والربط بينها بشكل منطقي يساعد على فهمها وتذكرها.

مهارة التصنيف

يتم تعريف مهارة التصنيف على أنها تجميع للعناصر إلى فئات محددة، وذلك وفقاً لخصائصها.

مهارة المقارنة

يتم تعريف المقارنة على أنها عملية الكشف أو تحديد الاختلافات أو الاشتباهات الموجودة في الأشياء المختلفة، وذلك يرجع إلى ان عملية التحديد بالتشابهات تساعد الفرد على تنظيم كل من المعلومات الجديدة إليه، مع المعلومات المعلومات المعروفة عند الفرد، وذلك عن طريق فحص الكيفية التي تربط بها الأشياء.

مهارات التذكر

هي المهارات المسؤولة عن عملية التذكر وحفظ المعلومة نفسها، بالإضافة إلى العمل على استخدامها مرة أخرى، وتنقسم تلك المهارات إلى كل مما يلي.

مهارة التشفير

هي المهارة المسؤولة عن ربط العناصر الصغيرة والجزيئات من المعلومات مع بعضها البعض، وذلك استعداداً حتى يتم تخزينها في الذاكرة طويلة الأمد، ولكن يجب الإشارة إلى أنه من الصعب حتى الآن تحديد الحد الفاصل بين الاسترجاع والتشفير، لذلك تعتبر استراتيجيتا التشفير والاسترجاع واحدة، وهي العمل على الإعادة أو التكرار.

مهارة الاستدعاء

تبدأ تلك المهارة في الظهور بداية من عملية التشفير مباشرة، وتستخدم ثانية أثناء عملية الاسترجاع، وبشكل عام فتتسم المهارات الخاصة بعملية الاسترجاع بأنها غير منتظمة وغير مخططة، وقد يمكن أن يتم البدء بالاستدعاء بصورة شعورية أو حتى غير شعورية في أي وقت.

مهارات جمع المعلومات

تعتمد تلك المهارات على القيام بالحصول على المعلومات، وتحديدها بشكل بسيط، استعداداَ لتشفيرها، وتنقسم تلك المهارات إلى كل مما يلي.

مهارة الملاحظة

تشتمل مهارة الملاحظة على الحصول على المعلومات، وذلك عن طريق البيانات التي ترسلها للمخ حاسة أو أكثر من حاسة في نفس الوقت، كما وقد تتركز تلك الملاحظة على جانب محدد، ولكن يجب الإشارة إلى أن أهم شيء يساعد على مهارة الملاحظة، هو التدرج الخاص بالمعلومات، فيجب أن تتدرج الملاحظة بشكل من البسيط إلى المركب، أو حتى من المألوف إلى غير المألوف قدر الإمكان.

مهارة صياغة الأسئلة

ييتم اللجوء للسؤال حتى يتم التأكد من الوصول إلى المعلومة الصحيحة والهدف الأساسي منها، وبعض الأسئلة قد تكون مباشرة، ولها علاقة واضحة بالموضوع، والتي يمكن الإجابة عليها مباشرة عن طريق عرض المعلومات مرة أخرى، كما توجد أسئلة أخرى غير مباشرة، والغرض منها هو التعرف على مدى تحقيق الهدف من المعلومة أم لا.

مهارات التركيز

تعمل مهارات التركيز على التوصل إلى المعلومة المرغوبة وتحديدها، وتعمل على تقليص الوقت والجهد بتلك الطريقة، حتى يتم الوصول إلى المعلومة والاحتفاظ بها، وتنقسم تلك المهارات إلى كل مما يلي.

مهارة وضع الأهداف

يشتمل وضع الأهداف على فحص التوجه والغرض، وخصيصاً تحديد النواتج التي يرجى تحقيقها، ولعل من أشهر استراتيجيات وضع الأهداف كل مما يلي.

  • جعل الأهداف واقعية ملموسة، ويمكن قياسها كلما أمكن.
  • تحديد الأهداف بصورة صريحة، سواء في شكل مكتوب أو شفوي.
  • وضع أهداف قصيرة المدى، وعن طريقها يتم إنجاز العديد من الأشياء في فترة زمنية قصيرة.

مهارة تحديد المشكلات

يعمل تحديد المشكلات على إيضاح المواقف التي تظهر على أنها محيرة، أو قد يتضمن تحديد المشكلات طرح بعض الأسئلة والإجابة عليها، ومن بين تلك الأنواع من الأسئلة المستخدمة في تحديد المشكلات ما يلي.

  • ما هي المشكلة تحديداً؟
  • ما هي الحالات المشابهة لتلك المشكلة؟
  • هل يجب حل المشكلة من الأساس؟
  • ما الذي جعل من ذلك الأمر مشكلة؟ ولماذا يجب حل تلك المشكلة؟
مهارات التفكير الأساسية