الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

يخرج رجل إلى مزرعته التي تبعد عن مدينته 50كم كل أسبوع

بواسطة: نشر في: 13 أبريل، 2021
mosoah
يخرج رجل إلى مزرعته التي تبعد عن مدينته 50كم كل أسبوع

يخرج رجل إلى مزرعته التي تبعد عن مدينته 50كم كل أسبوع

إن مسألة القصر في الصلاة والإفطار في رمضان للمسافر هي أحد مظاهر رحمة الله تعالى بعباده التي ترينا أن رحمته سبحانه وسعت كل شيء وقد فكر في عبده ووضع ما يزول عنه التعب والعناء في كل الأحوال وكل الأوقات، وفي هذا المقال يوضع لكم موقع موسوعة مسألة إذا يخرج رجل إلى مزرعته التي تبعد عن مدينته 50كم كل أسبوع فهل يقصر أم لا.

  • إن حكم القصر في السفر يصدر في حق المسافر الذي تتجاوز رحلته 80 كيلو متر إلى ما يفوق ذلك.
  • أما من كانت مدة رحلته تقل عن 80 كيلو مترًا.
  • فلا يقع عليها حكم القصر لأن المسافة لا تعتبر بالطول الكافي.
  • أي أن الرجل الذي يخرج من مزرعته أسبوعيًا إلى المدينة في مسافة 50 مترًا لا يجوز له القصر في الصلاة ولا الإفطار في رمضان.
  • ويكون القصر في صلاة الظهر، العصر العشاء حيث تصلى كلًا منهم مثنى ويمكن على المسافر.
  • ليس فقط تقصيرهم بل وجمعهم أيضًا فإذا كان المسلم أوشك على السفر عائدًا إلى بلده يمكن أن يصلي الظهر والعصر معًا.
  • وبين المغرب والعشاء سواء كان الجمع بالتقدم عن وقت الصلاة أو بالتأخر عن وقت الصلاة.
  • فكل هذه الأمور مباحة، وأيضًا إن كان المسافر لا يذهب للعمل بل كان مسافرًا للصيد أو للترفيه.
  • فأيضًا يقع عليه حكم القصر ولا يوجد عليه ما يمنعه منه، ولكن إذا شعر الرجل أو المرأة أنهم على ما يرام.
  • وليسوا بحاجه للجمع سواء كان بالتقديم أو التأخير.
  • فالأفضل أن يصلوا بالقصر كل صلاة على حدى في وقت أذانها.
  • أما القصر فيكون بسبب تعب الإنسان من ماشقة السفر وعنائه.
  • إذا هل عندما يخرج رجل إلى مزرعته التي تبعد عن مدينته 50كم كل أسبوع يجوز له القصر.
  • بالطبع لا يجوز له القصر ولا الجمع لأن المسافة أقل من 80 كيلو مترًا، مما يجعله لا يقع عليه معانات المسافر.
  • التي تكون رحلته أطول من هذه المسافة، كما أن حكم القصر للسفر الذي يزيد عن 80 كيلو متر.
  • يقع في كل مرة يسافر فيها الشخص وليس مرة واحدة فقط.
  • بل يجمع الإنسان ويقصر كلما ابتعد عن موطنه وأهله حتى وغن كان يفعل ذلك أسبوعيًا.

الجمع والقصر لمن يعمل خارج مدينته

  • إن مسألة الجمع والقصر هي أحد السنن التي قام بها الرسول والتي شرعها الله لنا.
  • حتى لا يكون هناك أي أنواع من المشاقة على المسلم في ظروف السفر التي تعتبر قاسية على النفس الإنسانية.
  • ولما تسائل الكثيرين عن يخرج رجل إلى مزرعته التي تبعد عن مدينته 50كم كل أسبوع فهل يقصر أو يجمع.
  • وجب التنويه أن القصر يبدأ بعد السفر ل 80 كيلو متر أو أكثر لكن لا أقل من ذلك.
  • ويظل الإنسان في حالة القصر أول أربع أيام من سفره ومن ثم يبدأ في الصلاة الصحيحة وكل واحدة على وقتها دون جمع.
  • وأيضًا يبدأ في صوم رمضان إذا انتهى أول أربع أيام من السفر وكان المسافر يعلم جيدًا مدة بقائه داخل البلاد.
  • سواء كانت هذه المدة قصيرة أو طويلة، ولكن إذا سافر الإنسان وتجاوز الأربع أيام لكن لا يعرف انتهاء فترة سفره.
  • يستمر في القصر حتى يعرف فقد يسافر الإنسان إلى بلد أخرى يبحث عن عمل أو له حاجة معينة لذلك لن يعود إلا بعد أن تتم حاجته.
  • لكنه لا يعرف وقت انتهاءها بالضبط، إذًا لا غبار في قصره وجمعه للصلاة حتى لو استمر الأمر سنوات.
  • ولكن مادام أنه يعرف مدة رحيله وانتهاء سفر كالمسافر للدراسة أو للإقامة فينقطع قصره وجمعه.
  • بعد أربع أيام من الوصول، وهناك أراء أخرى من العلماء التي تقول على المسافر الذي لا يعرف مدة انتهاء سفره.
  • أن يبقى قاصرًا لصلاته 19 يومًا وبعد انتهائهم إذا أدرك متى سيعود أو لم يدرك يبدأ في الصلاة بصورتها الأصلية.
  • وذلك تجنبًا للوقوع في الشبهات أو خوفًا من أن تقبل الصلاة لأن هناك بعض الآراء.
  • التي تقول أن النبي -صلى الله عليه وسلم-  لم يقصر أو يجمع في الصلاة أكثر من 19 يومًا.
  • وينصح العلماء أن طالما الإنسان على صحة ولا يشعر بالتعب، فلا يقوم لا بالقصر ولا الجمع.

السفر والعودة في نفس اليوم

  • يخرج رجل إلى مزرعته التي تبعد عن مدينته 50 كم كل أسبوع فلو لم تكن المسافة كافية للقصر أو الجمع.
  • هل يحق للمسافر عمومًا الذي تتجاوز مسافة سفره أكثر من 80 كيلو متر.
  • في القصر والجمع حتى وإن كان يسافر يوميًا.
  • والإجابة على هذا السؤال هي نعم بالتأكيد يحق للمسافر القصر والجمع بالتأخير أو التقديم.
  • يوميًا مادام يسافر المسافة المتفق عليها لجواز القصر، وإذا كان يشعر بالراحة لا بالتعب.
  • ولم يرد القصر فلا بأس بل الأفضل له وللمسلمين.
  • ولكن إذا شعر أنه بحاجة للراحة فلا بأس عليه في القر والجمع.
  • حتى وإن نوى أن يجمع مقدمًا، ثم جمع مؤخرًا فلا بأس بذلك أيضًا المهم هو إتمام الصلاة التي أمرنا بها الله.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدث عن القصر في الصلاة من خلال يخرج رجل إلى مزرعته التي تبعد عن مدينته 50كم كل أسبوع ونتمنى أن تزوروا دائمًا كل جديد على موسوعة.