الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مطوية عن خصائص النمو للمرحلة المتوسطة

بواسطة:
مطوية عن خصائص النمو للمرحلة المتوسطة

مطوية عن خصائص النمو للمرحلة المتوسطة ، تلك المرحلة هي من وقت بلوغ الطفل لسن الثلاث سنوات وحتى الخامسة من عمره، فتبدأ تُعاني بعضاً من الأمهات بسبب تغيرات كثيرة طرأت على أبناءهم ومن عدم قدرتهم على التعامل معهم. فيتبين أنهم اختلفوا تماماً عن السابق وهم في السنوات الماضية. تقول موسوعة أنها أهم المراحل في حياة الطفل حيث أنه يبدأ فى الاستكشاف و استخدام الكثير من الحواس و الشعور بأهميتها دون اللجوء للأهل، حيث أنه يُفضل الاعتماد على النفس.

مطوية عن خصائص النمو للمرحلة المتوسطة

نُقدم لكم وسيلة سهلة للتعرف على بعض الاختلافات التي ظهرت على ابنك.

طريقة صنع مطوية عن خصائص النمو المتعددة للمراحل المتوسطة يدوياً

  • بالبداية وهي أهم خطوات عمل المطويات هو تحديد الهدف و الفئة العمرية التي نختص بها تلك العبارات.
  • نبدأ في التركيز على ما يُحبه الطفل من ألوان وما ينفر منه.
  • نُحضر عدد كبير من الكرتون المقوى، بالإضافة لمجموعة من الألوان المختلفة الزاهية التي تُعطي الطفل الراحة في وقت القراءة.
  • نبدأ بقصل الكرتون على هيئة ورق مربع و لكن بأحجام مختلفة، بحيث تضم القصير والطويل ونقطع البعض على هيئة مستطيل أيضاً.
  • نقوم بالتلوين من خلال أقلام الأحمر والبرتقالي والأصفر.
  • نُحضر قلم بلون أسود وخط سميك ونقوم بكتابة جمل مختلفة.
  • بدايةً نكتب أن المرحلة المتوسطة للطفل هي ما بين سن ثلاث سنوات وحتى خمسة.
  • نعرض النمو الحركي في سن الثلاث يكون الطفل مهيأ للمشي والجري والقفز ولكن بطريقة أكثر حذراً، وذلك لضعف الاتزان وعدم القدرة على التوفيق و التناسق بين الأعضاء.
  • ويكون قدرتهم في النمو العقلي بسيطة جداً و هي تتفاوت بين الأطفال، ولكن في الغالب تسود حالة من عدم التركيز والاستيعاب بشكل كبير، ويتوافر لدى الطفل في تلك المرحلة الخيال الواسع.
  • وبالنسبة للنمو الاجتماعي؛ يكون في حالة من عدم القدرة على التواصل مع الآخرين الأكبر سناً إلا في أضيق الحدود، ويحب الاندماج مع من هم في نفس العمر.
  • ونتطرق في الحديث لنصل إلى عمر الأربع سنوات؛ فيبدأ في التغير من النمو الحركي بحيث يُصبح أكثر توازناً عن السابق وقادرين على القفز والمشي بسلاسة، ونلاحظ محاولتهم في استعراض قدراتهم التي اختلفت تماماً عن السابق و يميلوا لبعض الحركات العنيفة.
  • ويبدأ الطفل في التواصل بشكل ملائم مع الناس، ويتحدث بشكل جيد عن الماضي، ولكن يكن أكثر عنداً في تلك الفترة.
  • وبالتأكيد نلاحظ تغير في نموه العقلي، فتندهشين من كثر الأسئلة والاستفسارات التي يطرحها عليكِ، فيكن مُحب للاستطلاع ومعرفة الكثير عن أصل كل الأشياء التي تجذبه.
  • وهناك نمو في العاطفة الموجودة لديه؛ فيظهر علامات الحب والتعاطف مع أخوته والكبار، فيلجأ دائماً لحضن الأم وتوصيل لها شعور الاحتياج الدائم، ويقوم بتقليد بعضاً من تصرفات الكبار التي تلفت انتباهه.
  • و آخر عام في المرحلة المتوسطة للطفل هي بعام الخامسة من عمره، تجدين الاختلافات كبيرة وذلك بسبب بدأ مراحل التعليم واحتكاكه ببعض زملائه من أماكن مختلفة.
  • فيظهر الأشياء والسلوك الأساسي في شخصيته والطباع المغروسة فيه.
  • نلاحظ أن النمو العقلي لديه نضج إلى حد كبير فأصبح قادر على التركيز بشكل بالغ ويكن أكثر فضولاً ويحتفظ بطريقة صياغة في الكلام خاصة به، ويظهر مستواه التعليمي في الحفظ والفهم والذكاء.
  • وفي الجزء الخاص بنموه الحركي؛ يصبح متزن في استخدام العضلات باختلاف أنواعها بشكل منظم وبطريقة متناسقة، ومن النصائح في تلك الفترة أن تبدأوا في خضوعهم لبعض الألعاب الرياضية.
  • و في الجانب الاجتماعي نلاحظ بأن الطفل يحاول التحدث مع الجميع ويثبت شخصيته من خلال بعض الكلمات العفوية وخاصةً يُفضل الكلام مع الكبار ليشعر بأنهم في سن واحد، ويلجأ إلى الألعاب التي يكن هو القائد فيها.
  • يكون الطفل أكثر واقعية عن السنوات السابقة وكل هذا من خلال تفاعله مع الأشخاص في المدرسة.
  • نبدأ بكتابة كل خاصية في ورقة كرتون ملونة، ونُحضر علبة على هيئة مربع مُغلفة ببعض رسومات الأطفال في حالة النوم أو الجري ونضع الورق بداخلها وكأنها سلة معلومات ونبدأ في قراءة واحدة منهم كل يوم.
  • حتى نحصل على معلومة مفيدة كل يوم، لنزيد العقل بالمعرفة اللازم عن نمو الأطفال.

تلك الطريقة المُثلى للعلم بخصائص والتي من المؤكد أن تستفيد منها الأم في حين وصل الطفل لذلك الفئة العمرية.