مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كتابة موضوع موثق حول حب الوطن

بواسطة:
كتابة موضوع موثق حول حب الوطن

كتابة موضوع موثق حول حب الوطن ، حب الوطن حروف قليلة تخفي وراءها معانٍ لا يكفي مداد البحر في الكتابة فيها، فالوطن يعني العزة والفخر، يعني التعليم والصناعة والزراعة والسياحة، يعني التربية والتنشئة والذكريات، يعني أساسيات الحياة، يعني العمود الذي يقوم عليه بناء المجتمع، فقد قدم الوطن لنا الكثير دون أن يمن أو ينتظر شكرًا، ولذلك وجب علينا الذوبان في حبه، والاحتراق من أجله، ولمزيد من التفاصيل حول كتابة موضوع موثق حول حب الوطن تابعونا على موسوعة.

مقدمة كتابة موضوع موثق حول حب الوطن

الوطن ليس فقط تلك الأرض التي نعيش فيها بل هو كل لحظة، وكل فكرة، وكل خاطرة علقت بذكرانا، فهو مكان تربيتنا، وغذاء جسمنا، وروح روحنا، فالوطن له فضل كبير علينا، لذلك علينا أن نفديه بأرواحنا، وأن نهب أنفسنا في سبيله ليكون أفضل، أو لنحميه من الأعداء ومن الصعاب، فهو الأب، وهو الأم، وهو الصديق، وهو الرفيق. 

أهمية الوطن

  • الإنسان بلا وطن كالنبات بلا ماء، وكالاختناق بلا هواء، فالوطن يعني الحياة، يعني الاستقرار، يعني المحبة والمودة والألفة، يعني الأصدقاء، فلا يشعر بأهمية الوطن إلا الإنسان في الغربة، لذلك كان الوطن عنوان الإنسان، ومكان علاقاته، وذكرياته، وأفراحه، وأحزانه.
  • الوطن هو واسطة العقد التي تنظم حبات المجتمع، فبدونه يتفرق المجتمع وتختفي أواصر المحبة وتنقطع بينهم، فالوطن هو المكان والزمان الذي يحوي العناصر المشتركة بين فئة من الناس، فهو المدرسة التي علمتهم، والبيت الذي آواهم، والماكن الذي يحمل ذكرياتهم التي تربطهم به، وحب الوطن فطرة في الإنسان، فمهما كان الوطن في ظروف صعبة فلا يملك الإنسان سوى حبه ومحاولة الخروج به من تلك الظروف.
  • فإذا فقد الإنسان وطنه فأين يذهب؟ سلوا الغرباء والمتفرقين في البلاد كم اشتاقوا لأوطانهم؟ حتى إنهم لا يملكون عبراتهم حين ذكره، ويتوقون شوقًا ليقبلوا ترابه أو يسمعوا أخباره بالخير.

كيف يكون حب الوطن

  • إن حب الوطن ليس مجرد كلمات تردد أو شعارات تحفظ، بل له مظاهر وأسس لا بد لكل شخص منا أن يعمل على تحقيقها حسب طاقته وما يملكه من إمكانات.
  • فحب الوطن يكون أولًا بالقلب، فيستقر حب الوطن في قلب الإنسان دون غيره من البلاد، وذلك نابع من الإحساس بفضل الوطن على أبنائه، وأهميته في الحفاظ على وحدتهم.
  • ثم إن حب الوطن يكون باللسان والكلام، وذلك بتمجيد الوطن وتأليف الأناشيد والكتب والشعارات حوله، والدفاع عنه في الخارج ونشر ثقافته وإبراز مزاياه، والدعاء له بالخير.
  • ثم إن حب الوطن -وهو الأهم- يكون بالأفعال، وهذا هو ما ينتظره الوطن من أبنائه، ويكون ذلك بالعمل بجد واجتهاد كلٌ في مجاله من أجل رفعة الوطن والسير به نحو الأفضل ليتصدر المشهد من كل جوانبه أمام غيره من البلاد.
  • ويكون كذلك بالدفاع عن الوطن، وافتدائه بالدم والنفس والمال، وهذا واجب ديني واجتماعي وخلقي وفطري، ويكون كذلك بإتقان العمل، وبتعلم الجديد مما يساهم في تطوير الوطن، وإظهار حبه بشكل صحيح وإيجابي.
  • كذلك يكون حب الوطن بالسعي والجد والاجتهاد من أجل العمل على تطويره ورقيه، وذلك من خلال الاجتهاد في العمل، وتعلم التقنيات الجديدة أولًا بأول.
  • كما يكون حب الوطن بالاجتهاد في الدراسة، لأنه بالعلم ترتقي الأوطان، فالوطن يعلم أبناءه ويوفر لهم كل إمكاناته، فعليهم الاجتهاد من أجل رد الجميل لوطنهم الحبيب.
  • كذلك يكون حب الوطن بتقديم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، فحب الوطن أفعال لا مجرد أقوال وشعارات.
  • كذلك لا مانع من استخدام الأقوال في التعبير الصادق عن حب الوطن تخليدًا لذكراه ونقشًا لكفاحه، كما فعل العديد من الأدباء والشعراء والفنانون.

حب الوطن في الإسلام

  • لقد حث الإسلام على حب الوطن لذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم وهو ينظر إلى مكة مودعًا إياها في هجرته: “وَاَللَّهِ إنَّكِ لَخَيْرُ أَرْضِ اللَّهِ، وَأَحَبُّ أَرْضِ اللَّهِ إلَى اللَّهِ، وَلَوْلَا أَنِّي أُخْرِجْتُ مِنْكِ مَا خَرَجْتُ”.
  • ومما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: “من قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون أهله فهو شهيد، ومن قتل دون دينه فهو شهيد، ومن قتل دون دمه فهو شهيد، ومن قتل دون أرضه فهو شهيد”.
  • وكما أن للوطن فضل علينا، فقد حثنا الإسلام على مقابلة الإحسان بالإحسان، وللوطن إحسان كبير علينا.
  • وقد كانت العرب إذا سافرت وتركت وطنها حملت معها  من تربة وطنها ما تستنشقه، فإن رائحة الوطن في الغربة أطيب من المسك، وأزكى من الياسمين.

واجبنا نحو الوطن

  1. إن علينا أن ندين للوطن بالولاء، فلا نتركه في شدته كما لم يتركنا في رخائه، ولا نفكر في خيانته بأي صورة أو شكل.
  2. كذلك علينا رفع قيمة الوطن والانتماء له، والارتقاء به بكل الوسائل والإمكانات المتاحة، فعلينا ان نطور من أنفسنا حتى يتطور وطننا: “إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم”.
  3. كذلك علينا التضحية في سبيل الوطن بالمال والنفس والجهد والوقت وكل ما يمكننا تقديمه فداءً له، فلولا تضحية الأجداد من أجل الوطن ما وجدنا نحن في وطن عظيم مثل وطننا.
  4. إن من أعلى الوسائل التي نعبر بها عن حبنا لوطننا هي العمل على تطوير الوطن عن طريق إتقان العمل، فهو وسيلة لنيل رضا الله؛ فمن ناحية حب الوطن، ومن ناحية تطبيق قول النبي صلى الله عليه وسلم: “إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملًا أن يتقنه”.

خاتمة عن الوطن

  • إن الإنسان إذا أحب وطنه بصدق، وعمل له بإخلاص بكل ما أوتي من جهد؛ لوجد نفسه في تقدم على الصعيد الشخصي لأن العمل من أجل من تحب يلهب حماسك، ويدفعك إلى إثبات ذاتك، فبحب الوطن والعمل من أجله ننال بإذن الله تعالى السعادة في الدارين الدنيا والآخرة.
  • إن حب الوطن لهو وقود يدفعنا، ويلهب حماسها للعمل بجد أكبر من أجل النهوض به، وتطويره ووضعه في المكانة التي تليق به. إن حب الوطن فطرة قد أودعها الله في النفس البشرية، ولذلك عُرف الحنين إلى الوطن، فالوطن هو البيت الحقيقي الذي لا يشعر الإنسان بقيمته إلا عند خروجه منه.
  • إن على كل إنسان أن يساعد في بناء وطنه، وأن يدافع عنه بنفسه وبلسانه وبروحه، وأن يفتخر به، ويحافظ على عاداته وتقاليده، فالوطن لا يرتقي إلا بأيدي أبنائه، فعلينا بذل قصارى جهدنا لننعم وينعم أبناؤنا في ظل أمن الوطن واستقراره ورخائه.
  • كان ذلك حديثنا في كتابة موضوع موثق حول حب الوطن. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.