الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة خيالية عن القمر قصيرة

بواسطة: نشر في: 6 ديسمبر، 2017
mosoah
قصة خيالية عن القمر قصيرة

سوف نتعرف على قصة قصيرة عن القمر وأهميته وذلك حتى يتم تعليم الأطفال أهمية القمر وفائدته في السماء التي قد يجهلها الكثير منهم، وهذه القصة هي من القصص الخيالية، ولكنها تصل سريعا إلى عقول الأطفال.

قصة خالية عن القمر وأهميته :

يحكى أن هناك طفلة كانت كل يوم تقف في الشرفة في المساء، وذلك حتى تقوم بمراقبة القمر كل ليلة، وبينما في أحد المرات كانت تقف وتراقب القمر اتجه القمر نحوها وقام بالتحدث لها، فانزعجت الطفلة جدا لأن القمر حاول أن يحدثها وشعرت بالخوف الشديد منه، فأسرعت الطفلة إلى والدتها وروت لها ما حدث معها وأن القمر حاول أن يتحدث معها وأنها لم ترد عليه وهربت منه، وقامت بإغلاق النافذة على الفور.

تعجبت الأم من تصرف ابنتها وما قامت بفعله مع القمر، وسألتها وقالت لها القمر يقوم بمحادثتك وبينما أنت يا طفلتي الصغيرة لا تقومين بالرد عليه فلماذا ولما تخافين منه؟!

فردت الطفلة الصغيرة على والدتها وقالت لها: إن القمر موجود في السماء حولنا، ونراه كل يوم، ولكني يا أمي أخاف منه، ولا أعرف لماذا خلقه الله عز وجل لنا، وما هي فائدته فحقًا يا أمي أشعر بأنه ليس منه أي فائدة سوى أنه يقوم بإزعاج الإنسان.

فانزعجت الأم من كلام طفلتها الذي قامت بقوله على القمر، وقالت لها إن القمر له فائدة كبيرة جداً يا طفلتي فالله عز وجل لم يقوم بخلق أي شيء على وجه الأرض إلا وكان له فائدة كبيرة وعظيمة وكذلك القمر، فكيف لنا أن نعيش من دون ضوء القمر الذي يملأ السماء في كل ليلة عندما يحل بنا الظلام، فردت عليها الطفلة قائلة: لا يا أمي نحن الآن لسنا بحاجة إليه فالضوء نحصل عليه الآن من خلال الكهرباء، فغاب القمر من السماء عندما سمع كلام الطفلة، وعلم أنها لا تحبه ولا تعلم بفائدته.

تعجبت الأم من موقف ابنتها الغريب تجاه القمر، وأخذت ابنتها وجلست معها حتى تقوم بتعليمها أهمية القمر الكبيرة، وأضافت لها على أن الكهرباء مفيدة أيضا في حياتنا، حيث إنها تنير لنا المنازل والطرقات، ولكن القمر فائدته بأنه ينير الكون بأكمله وينير السماء وفي حالة عدم وجود القمر يصبح العالم حزين والسماء داكنة ومظلمة ومخيفة، حيث لا يمكننا العيش بدون ضوء القمر.

تفهمت الطفلة أهمية القمر عندما فكرت في كلمات والدتها، وحينها أسرعت لفتح النافذة حتى تقدم اعتذارها للقمر، ولكنها في هذا الوقت لم تجده، وشعرت الطفلة بالخوف الشديد لأنها لم تجد القمر ولكنها رأت السماء مظلمة وداكنة اللون وشكلها يبدو مخيف، فانفجرت الطفلة في البكاء وذهبت إلى والدتها وقالت لها إنها تريد أن يعود القمر  مرة أخرى ليملأ الكون والسماء بنوره وجماله من جديد.

قامت الأم بتهدئة طفلتها الصغيرة وقالت لها عليك أن تعتذري للقمر عندما يأتي لأنك أخطأت في حقه ولم تعلمي بقيمته منذ البداية، فبكت الطفلة وأصرت على الاعتذار منه حينما يظهر، ظلت الطفلة طوال الليل تنتظر القمر حتى يظهر، ولكنه لم يظهر في تلك الليلة، وعندما سألت والدتها قالت لها إنه من الممكن أن يعود القمر ولكن في الليلة التالية، وذلك لأنه غاب وذهب بسبب كلماتك الجارحة عنه، فذهبت أسماء إلى غرفتها ودعت الله أن يظهر القمر من جديد وذلك حتى تستطيع أن تعتذر منه، وبعد مرور الليلة ولم يظهر القمر انتظرت الطفلة القمر ليظهر في الليلة المقبلة، وبالفعل ظهر القمر واعتذرت الطفلة منه وقبل اعتذارها وأصبحوا صديقين بعد أن علمت بأهميته)).