الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أجمل شعر عن الاوطان مكتوب

بواسطة: نشر في: 14 يناير، 2020
mosoah
شعر عن الاوطان

نعرض لكم باقة من أجمل أبيات شعر عن الاوطان الحبيبة ، ليس الوطن كلمة تُقال ولا عبارات يُهتف بها، بل الوطن هو الشعور والروح، الوجدان والحياة، الأرض التي ولدنا بها نستعد للتضحية بأنفسنا في سبيل بقاءها وكرامتها، فليس الوطن مجرد أرضاً يكسوها التراب بل كان ولا زال فخراً وعزاً لكل من ينتمي به وينادي باسمه في الآفاق.

وكثراً ما عبر الشعراء عن حبهم لوطانهم في قصائدهم الشعرية ومنهم أحمد شوقي، حافظ إبراهيم، خليل مطران، مصطفى صادق الرافعي، واللذين نقدم لكم مقتطفات من أبياتهم الشعرية عن الأوطان في السطور التالية من موسوعة.

شعر عن الاوطان

شعر عن الوطن بالفصحى

الشاعر خليل مطران

بلادي لا يزالُ هواكِ مني                         كما كانَ الهوى قبلَ الفِطامِ
أقبلُ منكِ حيثُ رمى الأعادي                   رُغاماً طاهراً دونَ الرَّغامِ
وأفدي كُلَّ جلمودٍ فتيتٍ                          وهى بقنابلِ القومِ اللئامِ
لحى اللّهُ المطامعَ حيثُ حلتْ                  فتلكَ أشدُّ آفات السلامِ
                                             ***
الشاعر مصطفى صادق الرافعي
بلادي هواها في لساني وفي دمي                    يمجدُها قلبي ويدعو لها فمي
ولا خيرَ فيمن لا يحبُّ بلادَهُ                                ولا في حليفِ الحب إن لم يتيم
ومن تؤوِهِ دارٌ فيجحدُ فضلها                                يكن حيواناً فوقه كل أعجمِ
ألم ترَ أنَّ الطيرَ إن جاءَ عشهُ                               فآواهُ في أكنافِهِ يترنم
وليسَ من الأوطانِ من لم يكن لها                       فداء وإن أمسى إليهنَّ ينتمي
على أنها للناس كالشمس لم تزلْ                     تضيءُ لهم طراً وكم فيهمُ عمي
ومن يظلمِ الأوطان أو ينسَ حقها                         تجبه فنون الحادثات بأظلم
ولا خيرَ فيمنْ إن أحبَّ دياره                                أقام ليبكي فوقَ ربعٍ مهدم
وقد طويتْ تلك الليالي بأهلها                             فمن جهلَ الأيامَ فليتعلم
وما يرفع الأوطانَ إلا رجالها                                 وهل يترقى الناسُ إلا بسلم
ومن يكُ ذا فضلٍ فيبخل بفضلهِ                            على قومهِ يستغنَ عنه ويذمم

ومن يتقلبْ في النعيم شقيْ بهِ                            إذا كان من آخاهُ غيرُ منعم

ابيات شعر عن الوطن لاحمد شوقي

يقول أحمد شوقي في إحدى قصائده عن الوطن:

و بلا وطني لقيتكَ بعد يأسٍ                        كأني قد لقيتُ بك الشبابا
وكل مسافرٍ سيؤوبُ يوماً                            إِذا رزقَ السلامة والإِيابا
وكلُّ عيشٍ سوف يطوى                            وإِن طالَ الزمانُ به وطابا
كأن القلبَ بعدَهُمُ غريبٌ                           إِذا عادَتْه ذكرى الأهلِ ذابا
ولا يبنيكَ عن خُلُقِ الليالي                         كمن فقد الأحبةَ والصِّحابا
                                         ***
وفي قصيدة أخرى يقول :
إِذا عظَّمَ البلادَ بنوها                               أنزلتهمْ منازلَ الإِجلالِ

توَّجتْ مهامَهمْ كما توجوها                      بكريمٍ من الثناءِ وغالِ

شعر عن حب الوطن حافظ ابراهيم

كم ذا يكابد عاشق ويلاقي                                في حب مصر كثيرة العشاق
إني لأحمل في هواك صبابة                              يا مصر قد خرجت عن الأطواق
لهفي عليك متى أراك طليقة                            يحمي كريم حماك شعب راقي
كلف بمحمود الخلال متيم                                  بالبذل بين يديك والإنفاق
إني لتطربني الخلال كريمة                               طرب الغريب بأوبة وتلاق
وتهزني ذكرى المروءة والندى                           بين الشمائل هزة المشتاق
ما البابلية في صفاء مزاجها                               والشرب بين تنافس وسباق
والشمس تبدو في الكؤوس وتختفي                 والبدر يُشرق من جبين الساقي
بألذ من خلق كريم طاهر                                   قد مازجته سلامة الأذواق
فإذا رزقت خليقة محمودة                                 فقد اصطفاك مقسم الأرزاق
فالناس هذا حظه مال                                       وذا علم وذاك مكارم الأخلاق
والمال إن لم يدخره مُحصنًا                               بالعلم كان نهاية الإملاق
والعلم إن لم تكتنفه شمائل                             تعليه كان مطية الإخفاق
لا تحسبن العلم ينفع وحده                             ما لم يتوج ربه بخلاق