الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن فقر الدم مع المراجع

بواسطة: نشر في: 5 أبريل، 2020
mosoah
بحث عن فقر الدم مع المراجع

نقدم لكم اليوم بحث عن فقر الدم مع المراجع وهو من الأمراض شديدة الشيوع بين الفئات العمرية المختلفة، والذي ينتج بشكل أساسي من سوء التغذية، وهو يعاني منه الكثير من الأطفال والشباب، بسبب العادات الغذائية الخاطئة التي يعتمدون عليها في نظامهم اليومي، وعبر المقال التالي من موقع موسوعة سنقدم لكم بالتفصيل كل ما يتعلق به من حيث الأعراض، والأسباب والعلاج، فتابعوا معنا.

بحث عن فقر الدم مع المراجع

 ما هو مرض فقر الدم

  1. يقصد به المرض الذي ينتج عن نقص كرات الدم الحمراء في جسم الإنسان عن المعدلات الطبيعية لها، وعدم قدرة الجسم على إعادة إنتاج تلك الكريات.
  2. وتكمن أهمية كرات الدم الحمراء في الجسم، في أنها المسئولة عن حمل أحد البروتينات التي تُعرف باسم “الهيموجلوبين” وهو المسئول عن نقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم المختلفة من الرئة، عبر الدم.
  3. وتعتمد نسبة فقر الدم أو الأنيميا التي يعاني منها الشخص، حينما تنخفض عن المعدل الطبيعي لها، وتختلف المعدلات الطبيعية لنسبة الهيموجلوبين بالدم، باختلاف حالة الشخص، فهي تختلف في الرجال عن السيدات، وتختلف من الشباب للأطفال والشيوخ.
  4. والمستويات الطبيعية للهيموجلوبين بالنسبة للرجال البالغين يجب ألا تقل عن 13.5 جرام لكل ديسيلتر. وبالنسبة للسيدات يجب ألا يقل مستواه عن 12.

أنواع فقر الدم

حسبما أفادت الدراسات الطبية، فإن هناك العديد من الأنواع من أمراض فقر الدم التي يصاب بها المريض، تبعًا للأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به، وهي:

  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

يعتبر معدن الحديد من المعادن الهامة في الجسم، والتي تعتبر من أهم المواد التي تدخل في تركيب الهيموجلوبين بالدم، ونقص الحديد في جسم الإنسان يتسبب في نقص الهيموجلوبين المسئول عن نقل الأكسجين في الدم، وبالتالي الإصابة بفقر الدم.

  • فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات

تعتبر فيتامينات بي 12 وحمض الفوليك، من العناصر الأساسية التي تتكون منها كرات الدم الحمراء، ونقص هذه الفيتامينات يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.

  • فقر الدم الناتج عن أحد الأمراض الخطيرة

هناك العديد من الأمراض التي تتسبب في عجز الجسم عن إنتاج خلايا الدم الحمراء بشكل طبيعي، وبالتالي تؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، والتي من بينها: السرطان، والفشل الكلوي، والنقرس، والإيدز، وغيرها من الأمراض.

  • فقر الدم الناتج عن مشكلات النخاع

فالمشكلات الموجودة بالنخاع، كالإصابة بمرض اللوكيميا، من شأنه أن يؤثر على الدم بجسم الإنسان، وبالتالي يتسبب في حدوث فقر الدم.

  • فقر الدم الناتج عن انحلال الدم

ويقصد بانحلال الدم، هو تلف كرات الدم الحمراء بالجسم، وعدم قدرته على إعادة إنتاج خلايا جديدة، وهو الأمر الذي يتسبب في فقر الدم.

أسباب فقر الدم

هناك العديد من الأسباب التي أثبتتها الدراسات الطبية، والتي تبين الأسباب التي تؤدي إلى نقص كرات الدم الحمراء في جسم الشخص، والتي من بينها:

  • عدم قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء بشكل كافي.
  • الإصابة بالنزيف.
  • الإصابة ببعض الأمراض المناعية التي تؤدي إلى تدمير خلايا الدم الحمراء.
  • سوء التغذية.
  • نقص بعض الفيتامينات والمعادن الأساسية.

أعراض فقر الدم

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المريض، وتشير إلى الإصابة بفقر الدم، وتستلزم مراجعة الطبيب، ومن بينها:

  • التعب والإرهاق العام.
  • ضعف العضلات.
  • اصفرار لون الجلد.
  • شحوب الوجه.
  • اضطراب معدلات ضربات القلب.
  • الشعور بالضيق في التنفس.
  • الدوار.
  • الشعور بآلام في الصدر.
  • المعاناة من برودة الأطراف.
  • الشعور الدائم بالصداع.

وهذه الآلام تكون خفيفة في بدايتها، ولكنها تشتد مع تدهور الحالة.

مضاعفات فقر الدم

على الرغم من أن الأنيميا  من الأمراض شديدة الشيوع، إلا أنه يمكن علاجها بسهولة، ولكن إن تم إهمال الحالة، فإنها تتسبب في العديد من المضاعفات الخطيرة التي تؤثر على الصحة العامة للشخص، ومن أهم هذه المضاعفات:

  • التعب: من مضاعفات الأنيميا الشعور بالتعب والإرهاق طوال الوقت، وعدم القدرة على القيام بأبسط الأفعال اليومية.
  • قصور القلب: يعتبر من المضاعفات الخطيرة لفقر الدم، حيث يقوم القلب بضخ كميات أكبر من الدم في محاولة تعويض النقص الحاد في الأكسجين، وبالتالي فإنه من الممكن أن يؤدي إلى فشل القلب.
  • تلف الأعصاب، ذكرنا أن الأنيميا تنتج عن نقص بعض الفيتامينات الهامة مثل فيتامين ب 12، وهو من الفيتامينات الهامة جدًا لصحة الأعصاب، والتي يتسبب نقصها في تلف الخلايا العصبية بالجسم، وبالتالي يتأثر الجهاز العصبي بشكل سلبي.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن نقصه يؤثر على عمل الدماغ، مما يتسبب في بعض المشكلات العقلية.
  • من الممكن أن تتسبب بعض أنواع فقر الدم في فقدان الحياة، مثل فقر الدم المنجلي الناتج عن عوامل وراثية.

علاج فقر الدم

للتعرف على العلاج المناسب للحالة التي تعاني منها، ينبغي عليك أن تقوم بزيارة الطبيب حتى يقوم بتشخيص المرض الذي تعاني منه، وبالتالي يصف لك العلاج المناسب لحالتك، والذي يختلف باختلاف المسببات، وأهم العلاجات له:

  • مكملات الحديد، بالجرعات التي يصفها الطبيب بحسب شدة المرض، وذلك في الحالات التي تعاني من فقر الدم بسبب نقص مستويات الحديد في الدك؟
  • الأدوية التي تحتوي على فيتامين ب12، للأشخاص الذين يعانون من الأنيميا التي تتسبب فيها نقص الفيتامينات، ويشير الأطباء إلى أن هذا النوع يعتبر من الأمراض المزمنة التي قد يستمر علاجها مدى الحياة.
  • أما فقر الدم الناتج عن الأمراض المزمنة، فلم يصل الطب بعد إلى علاج له، لأن الحالات المرضية التي تسببه لا تزول، وإنما يتم التخفيف من الأعراض المسببة له.
  • يتم وصف الأدوية الكيماوية، والي تتدرج بحسب شدتها، إلى مرحلة زراعة نخاع العظم، للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم نتيجة الأمراض التي تصيب النخاع.
  • يصف الأطباء أنواع معينة من الأدوية، كالتي تمنع الالتهاب، وتكافح العدوى، وأدوية مثبطة لعمل الجهاز المناعي، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من انحلال الدم.
  • تقوم مسكنات الآلام، التي تعمل على تسكين وتخفيف الألم، وذلك لعلاج فقر الدم المنجلي، الناتج عن أسباب وراثية، لمنع مضاعفات المرض، كما يتم إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري لمتابعة مستويات الأكسجين بالدم.

الأطعمة والمشروبات التي تساعد على الوقاية من الانيميا

للوقاية من الأنيميا، هناك العديد من الأطعمة والمشروبات التي تساعد على رفع مستويات الهيموجلوبين بالدم، والتي من بينها:

  • الخضروات الورقية، مثل السبانخ.
  • اللحوم الحمراء.
  • العدس.
  • الفاصولياء.
  • البازلاء.
  • الأسماك والمأكولات البحرية.
  • الكينوا.
  • بذور القرع.
  • البروكولي.
  • العسل الأسود.
  • البنجر (الشمندر)
  • الرمان.
  • التفاح.
  • الموز.
  • الكبد.
  • الدجاج.
  • الطماطم.
  • المكسرات.
  • الفواكه المجففة.
  • عسل النحل
  • عصير الليمون.
  • عصير البرتقال.
  • عصير الرمان.

المراجع

1

2

3

4