الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الصخور النارية وأماكن النشاط البركاني

بواسطة: نشر في: 25 يوليو، 2019
mosoah
بحث عن الصخور النارية

يُطلب من دارسي العلوم عادةً بحث عن الصخور النارية ، هذه الصخور التي تكونت في بيئة مختلفة تمامًا ولها صفات مميزة وبيئات خاصة للتكوين، وفي هذا الموضوع يقدم موقع موسوعة بحث عن الصخور النارية، تعريفها وبيئات تكونها وأنواعها وأهم ما يميزها.

بحث عن الصخور النارية

تعريف الصخور النارية

تعرف الصخور النارية بأنها هي الصخور المتكونة نتيجة تبلور المواد المنصهرة المتواجدة في باطن الأرض، وبمرور الوقت ترتفع هذه الصهارة إلى سطح الأرض بفعل عوامل الضغط والحرارة وتعرف هذه المواد المنصهرة باسم الماجما، وعند خروجها للسطح يطلق عليها “اللابة”، وبعدما تخرج للسطح تكون بردت وتصلدت مكونةً الصخور النارية بأنواعها المختلفة.

البيئة المناسبة للصخور النارية

توجد بيئتان مناسبتان لتشكل الصخور النارية وهما:

  •  البيئة البركانية: وفيها تتكون الصخور النارية على سطح الأرض بسرعة كبيرة نتيجة للفرق في درجات الحرارة في البركان وسطح الأرض.
  • البيئة الجوفية: تتكون الصخور تحت سطح الأرض، وتأخذ وقت أطول للتكون والتبريد.

الصخور النارية البركانية  

وتعرف الصخور البركانية بأنها صخور تتكون على سطح الأرض بفعل ثوران الكتل البركانية. وهذه الكتل تصل إلى سطح الأرض من خلال التشققات الأرضية القريبة من المسطحات المائية، وتسقط هذه الكتل البركانية في المياه أو بالقرب من السطح، وعندما تبرد هذه  الحمم تشكل الصخور النارية البركانية وتكون هذه الصخور متكونة على شكل بلورات دقيقة.

وتتنوع أشكال الصخور النارية البركانية وفقًا للظروف المحيطة،ونذكر من هذه الأنواع المختلفة للصخور النارية البركانية ما يلي: 

  • البازلت: يعد البازلت صخر ناري بركاني يحتوي على مكونات معدنية وكيميائية، ويتكون البازلت نتيجة لتعرض صهارة البراكين إلى عوامل التبريد.
  • الخفاف: يتميز الخفاف بأنه صخر ناري خفيف ويتخلل مساماته الغازات المختلفة، وتتشكل صخور الخفاف عند ثوران الحمم البركانية الزجاجية التي تحتوي على الغازات للسطح.
  • السبج: وهو صخر ناري بركاني صلب، يتميز بلون داكن وقليل من البلورات مع ملمس زجاجي.

أماكن النشاط البركاني

ليست كل الأماكن معرضة للنشاط البركاني، فهناك أماكن معرضة للنشاط البركاني أكثر من غيرها، ومن هذه الأماكن ما يلي:

  • الحدود المتباعدة للصفائح

حيث تتكون القشرة الأرضية من صفائح تكتونية، هذه الصفائح لها حدود مع بعضها البعض، وهذه الحدود تنشط من خلالها الحمم البركانية، وخاصة عند تباعد هذه الصفائح التكتونية.

  • حدود الصفائح المتقاربة

 كما يؤدي تباعد الحدود للصفائح المتباعدة لثوران الحمم، كذلك يؤدي تقارب هذه الصفائح إلى ثوران الحمم البركانية، وذلك نتيجة للضغط الكبير وشدة الاحتكاك التي تعمل على ذوبان المادة في هذه الأماكن المتقاربة للصفائح التكتونية.

  • الوديان المتصدعة

تنتج الوديان المتصدعة بحدوث الكسور المختلفة  في القشرة القارية وبالتالي تتشكل الواديان المتصدعة.

  • المناطق الساخنة

 المناطق الساخنة هي الأماكن التي تنشط فيها البراكين نحو السطح مكونةً الجزر البركانية في المياه، وهذه الأماكن تتكون بفعل الضغط الشديد، وتتكون هذه الجزر من الصخور النارية البركانية، وينتشر فيها وبكثرة صخور مثل الجرانيت وصخور الريوليت.

مميزات الصخور النارية

على الرغم من اختلاف أشكال وأنواع الصخور النارية، فإن ثمة مميزات عامة تجمع بين كل أنواع الصخور النارية، وهذه المميزات كالتالي:

  • تخلو الصخور النارية من الحفريات والبقايا النباتية والحيوانية.
  • توجد الصخور النارية في الطبيعة على هيئة كتل لا على شكل طبقات بعضها فوق بعض.
  • تقاوم الصخور النارية الآثار المناخية مثل آثار الأمطار والرياح وعوامل التجوية والحرارة.

 أمثلة على الجزر البركانية

هناك العديد من الأمثلة على الجزر القائمة على الصخور النارية والتي تكونت بفعل ثوران الحمم البركانية، ومن أمثلة هذه الجزر ما يلي: 

  • جزر موريشيوس.
  • جزر الباهاما.
  • جزر المالديف.
  • جزر الأزور البرتغالية.
  • جزر الكناري.
  • جزيرة كريت جنوب اليونان.
  • جزيرة كورفو.
  • جزيرة أيسلندا.
  • جزيرة هاواي.