الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الانترنت وفوائده واضراره بالتفصيل

بواسطة: نشر في: 1 نوفمبر، 2019
mosoah
بحث عن الانترنت وفوائده واضراره

لما كان الإنترنت هو لغة العصر؛ سارعت الموسوعة في تقديم بحث عن الانترنت وفوائده واضراره  ؛ فالإنترنت هو لغة العصر الحديث الذي نحن فيه؛ فقد جعل العالم بأسرة كقريةٍ صغيرةٍ، يُمكن التواصل مع أحد أشخاصها بضغطة زرٍّ واحدةٍ، فيمكنك من خلاله تجميع أكبر عددٍ من المعلومات التي تحتاجها في أقصر فترةٍ ممكنةٍ؛ فإذا أرت أن تعدّ بحثًا من الأبحاث في مجالٍ مُعيِّنٍ؛ يمكنك إعداد هذا البحث بسهولةٍ جدًا من خلال الإنترنت، فالإنترنت قد وفَّر عليك تعب ومشقة البحث في المصادر والمراجع، وعناء السفر؛ كذلك لو أردت أن تعرف معلومةً من المعلومات عن أي مجال من المجالات؛ فلن تجد أي صعوبةٍ عن الشيء الذي تُريده مع الإنترنت.

بحث عن الانترنت وفوائده واضراره

أضرار الإنترنت

1- أشد أضرار الإنترنت، وأخطرها هي ( مضيعة الوقت)، فالإسراف في استخدام الإنترنت؛ يُؤدي إلى التضييع الكثير من الوقت، والوقت كما يقولون كالسيف إن لم تقطعه؛ قطعك؛ أي عدم أخذ الوقت في اعتبارك في جميع أشكال حياتك؛ سيُداخل حياتك ضررٌ شديدٌ، وكذلك هذا الوقت الذي لا تلتفت إليه ستُحاسب عليه، وقد أشار النبي- صلى الله عليه وسلم-في معنى حديثه: إنّ كل إنسانٍ سيُحاسَب عن عمره فيما أفناه، وعن شبابه فيما أبلاه.

2- وكذلك من أضرار الإنترنت البعد عن الأهل، بل البعد عن أقرب أهلك إليك ( الأسرة)، فالإنترنت يخلق فجوةً كبيرةً بين أفراد البيت الواحد، وهذه الفجوة تخلق جفْوةً بين أبناء هذا البيت، فالأسرة حينما تكون مجتمعة على مائدةٍ واحدةٍ؛ يتحدثون، ويتناقشون،ويودّ بعضهم بعضًا من خلال كلمة، أو ابتسامة، أو غيرهما.

فهذا يعد من الجوانب التي تُحافظ على المودة والأُلفة بين أفراد الأسرة، وإذا غاب هذا الجانب ( الاجتماع العائلي) فهذه المودة والأُلفة تقل شيئًا فشيئًا؛ وقد تختفي كليًّا؛ نظرا لفقدان هذا الترابط، ولا شك في أن الإنترنت هو سبب ها الانفصال؛ فقد يكون أخوان في حجرةٍ واحدةٍ، هم بالفعل في مكانٍ واحدٍ، ولكنهما متفرقان؛ لأن كلًّا منها مشغول بالإنترنت عن غيره.

3- كذلك من أضرار الإنترنت أنه يقوم بوصل مليارات الأشخاص في جميع أنحاء العالم؛ فيمكن لأي شخص من هؤلاء الأشخاص؛ اختراق أي نظام من هذه الأنظمة؛ مما يؤدي إلى ابتزاز أصحاب هذه الحسابات، وقرصنة حساباتهم.

فوائد الإنترنت

وعلى الرغم من هذه الأضرار التي قلناها عن الإنترنت؛ إلا أن الإنترنت له فوائد كثيرةٍ جدًّا أدت إلى رقي ثقافات المجتمعات، وتطوّرها، ورقيّها،الناتج من  رُقيّ ثقافة الأشخاص، ولعل من أبرز هذه الفوائد:-

1-يمكنك من خلال الإنترنت معرفة المعلومات عن أي شيء ترغب في الوصول إليه عبر العالم؛ فلو أُتيحت لك وظيفةٌ في مكان من الأماكن داخل البلاد أو خارجها؛ فيُمكنك التعرف عليها من منزلك بفضل الإنترنت.

2- يمكنك  من التسوق عبره دون الذهاب إلى الأماكن التي تُريد الشراء منها، ومعرفة أسعر تلك الأماكن، والأماكن الأخرى المُشابهة لها، وأماكن تلك الأماكن بالتحديد، وبخلاف ذلك وصول تلك السلع إلى منزلك دون أي مشقةٍ أو جهدٍ.

3- يُسهّل على الناس عمليات البنوك؛ فيُمكنك من خلاله إجراء المعاملات البنكية من خلال الإنترنت، فيُمكنك إدارة حسابات شركتك الخاصة من منزلك، أو من أي مكان تُريد، كذلك يُمكنّك من قضاء حوائج حياتك اليومية عن طريقه أيضا؛ فيمكنك من خلاله تسديد الفواتير الخاصة بك ( فواتير الكهرباء، أو المياه، أو غيرهما)

4- يقدِّم الإنترنت خدمة جليلةً لطلاب العلم، الذين يتطلعون إلى التعلّم، ولكن بعد المسافة، أو التكاليف الباهظة؛ تمنعهم ذلك؛ أتاح الإنترنت خدمة التعلّم عن بُعدٍ من خلال سهولة التواصل عبره بين المعلم والمتعلّم.

5-يمكن للباحثين عن الوظائف ، إيجاد تلك الوظائف من خلاله بل والتقديم لها، ومعرفة معلومات كثيرة عن عملهم المستقبلي، ومعرفة مناسبة تلك الوظائف لمتطلباته المادية والمعنوية.

6- يمكن من خلال الإنترنت نشر الأفكار والمبادئ التي تتعلّق بالديانات السماوية؛ فالإنترنت يُساعد على نشر الدعوة الإسلامية في شتى بقاع الأرض، وذلك من خلال نشر الكتب الدينية عبر نطاقٍ واسعٍ من بقاع الأرض، وسهولة تحميل هذه الكتب والإفادة من تلك الكتب؛ وتوفيرها دون مقابلٍ ماديٍّ؛ قد يجعلك تُهملها نظرًا لغلاء أسعارها، وعدم قدرتك على شرائهاـ، وهذا الأمر ينطق على كافّة المجالات العلمية.

كيف نستفيد من الانترنت

لكل شيءٍ في الوجود جوانب سلبية، وجوانب إيجابية؛ ولكن المتحكم في جعل تلك الأشياء إيجابيةً أو سلبيةً هو الشخص الذي يستخدمها، فالشخص هو الذي باستطاعته أن يجعل هذا الشيء سلبيًّا، ونفس هذا الشيء إيجابيًّا، بل من الممكن أن يُحَوِّل الشيء السلبي إلى إيجابيّ، والإيجابيّ إلى سلبيّ؛ إذا كانت عنده رغبةً في ذلك، وإن كان هذا الأمر في جميع الأشياء خطير؛ فهو في الإنترنت أخطر   من هذه الأشياء.

لذا سنتكلم عن فوائد الإنترنت؛ حتى نتعرف على الطريقة الأمثل في التعامل معه؛ فنستطيع اكتساب خبراتٍ أكثر من خلال معرفة فوائده؛ فتزيد معرفتنا، وتزيد ثقافتنا؛ ومعرفة أضراره؛ فنستطيع من خلال ذلك تجنبها، والبعد عنها؛ وبالتبعية تلاشي السلبيات التي من أجلها تحويل فوائده إلى أضرار.