الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حروف الاظهار والادغام والاخفاء والاقلاب شرح مبسط

بواسطة: نشر في: 11 سبتمبر، 2020
mosoah
حروف الاظهار والادغام والاخفاء والاقلاب

من خلال هذا المقال من موسوعة يمكنك الإطلاع على حروف الاظهار والادغام والاخفاء والاقلاب وهي الحروف التي تنتمي إلى أحكام النون الساكنة والتنوين، وتكمن أهمية الإطلاع على هذه الحروف ونطقها بشكل صحيح تحسين تلاوة القرآن الكريم لتفادي النطق الخطأ للأحرف وهو ما يرتبط بـ”علم التجويد” وهو العلم الخاص بنطق الحروف بطريقة صحيحة من خلال الالتزام بتعلم مخارجها وصفاتها.

والجدير بالذكر أن النون الساكنة هي النون التي لا تتغير عند كتابتها أو النطق بها في مختلف الجمل من الأفعال أو الأسماء، بينما التنوين تُنطق في الأسماء فقط دون الأفعال، ولا تُكتب لأنها نون غير مؤكده حيث أنها زائدة وساكنة.

حروف الاظهار والادغام والاخفاء والاقلاب

حروف الإظهار

تتكون حروف الإظهار من 6 أحرف وهم: الهمزة، الهاء، العين، الحاء، الغين، الخاء، وهي حروف يُطلق عليها اسم “حروف الحلق”، التي تم تخصيص بيت شعري لها يضم كافة الحروف وهو: أخي هاك علمًا حازه غير خاسر، وتُنطق حروف الإظهار عندما تسبق النون الساكنة حروفها، وذلك يتضح في الأمثلة التالية:

الهمزة

  • هناك ثلاثة أشكال لحروف الإظهار في حرف الهمزة، حيث يتم نطق الهمزة في كلمة واحدة فقط والتي تضم النون الساكنة، وذلك مثل: ينْئون حيث أن النون التي سبقت الهمزة ساكنة بالأساس لتُنطق الهمزة التي لاحقتها مفتوحة.
  • كما تأتي النون الساكنة وحرف الإظهار وهو الهمزة في مقطعين وتكون الهمزة مفتوحة أيضًا مثل: منْ أخبرك.
  • أما عن الشكل الثالث في حرف الإظهار الهمزة هو التنوين وهي النون الساكنة الزائدة التي يأتي بعدها الهمزة، وذلك مثل: رسولٌ أمين، ويجب أن يأتي التنوين في كلمتين وليس في كلمة واحدة مثل الشكل الأول، كما أن الهمزة في تلك الحالة مفتوحة أيضًا.

الهاء

يُنطق حرف الإظهار المتمثل في الهاء في الحالات التالية:

  • إذا جاء بعد حرف النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: منْهم فالنون ساكنة وجاء بعد حرف الهاء مضمومًا.
  • إذا جاء بعد النون الساكنة في كلمتين: منْ هاد فالهاء جاءت مفتوحة بعد النون الساكنة.
  • إذا جاء بعد التنوين في كلمتين: لكل قومٍ هاد فالهاء جاءت مفتوحة بعد التنوين.

الحاء

يأتي حرف الحاء أيضًا في نفس الحالات السابقة للهاء وهي:

  • أن يأتي بعد النون الساكنة في كلمة واحدة، وذلك مثل: ينْحتون حيث أن النون في هذه الكلمة جاءت ساكنة، بينما حرف الحاء جاء مكسورًا.
  • أن يأتي بعد النون الساكنة في كلمتين مثل: منْ حيث لا يحتسب، حيث أن النون جاءت ساكنة في “من”، والحاء جاءت مفتوحة في “حيث”.
  • أن يأتي الحرف بعد التنوين في كلمتين وذلك مثل: قرضًا حسنًا حيث أن حرف الحاء جاء مفتوحًا بعد التنوين في كلمة “قرضًا”.

العين

  • يأتي حرف العين عقب النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: أنْعمت، فالعين جاءت مفتوحة بعد النون الساكنة مباشرةً.
  • يأتي حرف العين بعد النون الساكنة في كلمتين مثل: منْ علق فحرف العين جاء مفتوحًا عقب النون الساكنة في “من”.
  • يأتي حرف العين بعد التنوين مباشرةً في كلمتين مثل: سميعٌ عليم، فحرف العين مفتوحًا بعد العين المنونة.

الغين

  • يظهر حرف الغين عقب النون الساكنة في كلمة مثل: فسينْغضون، فالغين جاءت مكسورة بعد النون الساكنة.
  • يظهر حرف الغين بعد النون الساكنة في كلمتين مثل: ما منْ غائبة، فحرف الغين جاء مفتوحًا بعد النون الساكنة.
  • يأتي حرف الغين بعد التنوين في كلمتين مثل: عزيزٌ غفور، فحرف الغين جاء مفتوحًا بعد التنوين مباشرةً.

الخاء

  • يأتي حرف الخاء بعد النون الساكنة في كلمة مثل: المنْخنقة فحرف الخاء جاء مفتوحًا بعد النون الساكنة.
  • يظهر حرف الخاء بعد النون الساكنة في كلمتين مثل: منْ خير حيث أتي حرف النون ظاهرًا بالفتح عقب النون الساكنة.
  • يأتي حرف الخاء بعد التنوين في كلمتين مثل: يومئذٍ خاشعة حيث جاء حرف الخاء مفتوحًا أيضًا بعد التنوين.

حروف الإدغام

أشار العلماء في تعريف الإدغام هو نطق الحرف مشددًا والذي يكون ناتجًا عن جمع حرفين بالأساس أحدهما ساكنًا والآخر متحركًا، ويأتي حرف الإدغام أيضًا عقب النون الساكنة والتنوين، ويتكون الإدغام من نوعين وهما:

الإدغام بغنة

  • يتكون الإدغام بغنة من حرف الياء والنون والميم والواو، وفي حالة التقاء حرفين من حروف الإدغام في كلمتين ففي تلك الحالة يُدمج الحرفين ليصبح الحرف مشدد، وذلك مثل: منْ نعمة تكون بعد الإدغام منّعمة حيث يكون التشديد عند حرف النون بعد الدمج.
  • إذا جاء حرف الإدغام عقب حرف آخر لا يعد من حروفه الإدغام في التنوين ففي تلك الحالة لا يتم دمج الحرفين بل يوضع التشديد فوق حرف الإدغام مع تخفيف التنوين في الحرف الذي سبقه، وذلك مثل: جزاءً مِن لتكون بعد الإدغام: جزاءَ مّن حيث تم تشديد حرف الإدغام وهو الميم وتخفيف التنوين في الهمزة.

الإدغام بغير غنة

  • أما عن الإدغام بغير غنة فهو يتكون من حروف أخرى غير النوع الأول وهما: حرف الراء وحرف اللام، وإذا جاء حرف من حروفه عقب النون الساكنة يتم دمج الحرفين معًا ليكون الحرف مشدد، وذلك مثل: منْ ربه تكون بعد الإدغام بغير غنه: مرَّبّه حيث التشديد يكون على حرف الراء الذي يعد من حروف الإدغام بغير غنه.
  • إذا جاء حرف الإدغام بغير غنه بعد حرف آخر لا يعد من النون الساكنة ففي تلك الحالة يتم تشديد الحرف فقط دون دمج بما قبله، وذلك مثل: غفورٌ رحيم تصبح بعد الإدغام بغير غنه غفور رّحيم.

حروف الإخفاء

  • تجمع حروف الإدغام في نطقها ما بين الإظهار والإدغام، وهي تعني أن مخارج حروف الإخفاء لا تقترب أو تبتعد من مخرج النون الساكنة والتنوين، وهي تتكون من 15 حرف وهم: ت، ث، ج، د، ذ، ز، س، ش، ص، ض، ط، ظ، ف، ق، ك، وتنقسم هذه الحروف ما بين أعلى درجات الإخفاء والتي تكمن في حروف د، ط، ت، إلى جانب أوسط درجات الإخفاء ث، ج، ذ، ز، س، ش، ص، ض، ظ ، فضلاً عن أدنى حروف الإخفاء: القاف والكاف.
  • من أمثلة حروف الإخفاء: حرف الذال مثل: من ذَهب، وحرف الشين في: غفورٌ شَكور، وحرف الكاف في: كتابٌ كَريم، وحرف الظاء: من ظَهير.

حروف الإقلاب

  • أشار العلماء أن الإقلاب يعني تحويل حرف النون الساكنة والتنوين إلى حرف الميم، وذلك إذا جاء بعدها حرف الباء الذي يعد الحرف الوحيد في حروف الإقلاب، ففي تلك الحالة يتم تطبيق أحكام الإدغام بالغنة والإخفاء معًا، لذا فيُطلق عليه الإقلاب لأن النون والتنوين تُقلب إلى ميم، ويتم تطبيق أحكام الإقلاب سواء إذا جاءت النون الساكنة في كلمة واحدة أو كلمتين.
  • من أمثلة حروف الإقلاب كما ورد في القرآن الكريم: يؤمن بربه فالنون هنا ساكنة وجاءت بعدها الباء وفي تلك الحالة تنُطق ميم مخففة حيث يتم الإقلاب في النطق فقط دون الكتابة، ومثالاً على النون الساكنة في كلمة واحدة: أنبئوني فالنون الساكنة سبقت الباء وبالتالي حكمها أن تقلب الباء إلى ميم عند النطق.
  • ومن أمثلة الإقلاب في التنوين: سميعٌ بصير فالعين جاءت منونة وجاء بعدها حرف الباء الذي يُنطق ميم دون كتابته.