الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

استشهاد موضوع تعبير عن العمل

بواسطة: نشر في: 3 فبراير، 2020
mosoah
استشهاد موضوع تعبير عن العمل

نُقدم لكم اليوم في هذا المقال استشهاد موضوع تعبير عن العمل ، قال الله تعالى:”وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (105)”، أمر الله تعالى عباده بالعمل في القرآن الكريم، وأمرنا به أيضًا على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم في أحاديثه لما للعمل من أهمية كُبرى، وعلى موسوعة اليوم نعرض هذا المقال عن العمل، تابعونا.

مقدمة عامة عن العمل

العمل هو أحد القيم الإنسانية التي تعمل على الإعلاء من شأن الفرد، والمجتمع، ويكون لها أكبر الأثر في الخطة التنموية لمجتمع ما؛ حيث أن العمل يهدف إلى تكامل جميع الخدمات، وتوفيرها بصورة مثالية في المجتمع؛ مما يصب في مصلحة الفرد أيضًا.

الالتزام بعمل ما من أهم الأمور التي تُضفي قيمة على حياة الفرد؛ فيُمكن للعمل أن يُغير في شخصية الفرد تغييرًا إيجابيًا بدرجة كبيرة، كما يُمكنه أيضًا أن يُكسب الفرد الكثير من الخبرات الحياتية، والخبرات العملية التي تُزيد من كفاءة تصرفاته في المواقف المختلفة.

استشهاد موضوع تعبير عن العمل

أهمية العمل للفرد

تكمن أهمية العمل للفرد في أنه يرفع من شأن صاحبة ويُتيح له خوض العديد من التجارب المختلفة حسب المجال الذي يعمل به، هذا بالإضافة إلى أنه يكون مصدر دخله الذي يستطيع من خلاله تدبير أمور أسرته، وشئون حياته المختلفة، ورعاية أهله ونفسة في مختلف الجوانب الصحية، والتعليمية، والترفيهية، وما إلى ذلك.

هذا بالإضافة إلى أن الإسلام حث على ضرورة العمل، وأن أجر العامل كبير عند الله سبحانه وتعالى، فقد جاء في أحاديث عدة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما يحثنا على العمل، وذلك مثل:

عن المقدام بن معدي كرب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”ما أكَلَ أحَدٌ طَعامًا قَطُّ، خَيْرًا مِن أنْ يَأْكُلَ مِن عَمَلِ يَدِهِ، وإنَّ نَبِيَّ اللَّهِ داوُدَ عليه السَّلامُ، كانَ يَأْكُلُ مِن عَمَلِ يَدِهِ”. حديث صحيح ورد في صحيح البخاري.

وفيه يحثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بضرورة العمل، والكسب، والأكل مما اكتسبناه من أعمالنا، وقد ذكر مثالًا حيًا على هذا بأحد الأنبياء وهو داود عليه السلام.

أهمية العمل للمجتمع

أما عن أهمية العمل بالنسبة للمجتمع فإن أثرها يظهر بصورة كبيرة؛ فالمجتمع الذي يشتمل على جميع التخصصات، والمجالات اللزمة في العمل، والصحة، والهندسة، والتجارة، والثقافة، والحرف الهامة المختلفة، وما إلى ذلك يُعد مجتمعًا متكاملًا من جميع النواحي، ويمتلك لجميع المقومات التي تدفعه إلى تحقيق النهضة، والتقدم في جميع المجالات، وليس هذا فقط أثر العمل على المجتمع، بل يمتد ذلك الأثر أيضًا إلى المجتمعات الأخرى، بل إلى الكائنات الأخرى أيضًا؛ فبتحقيق النهضة، والتنمية تظهر التي تُحافظ على الثروات الأخرى في البلاد، مثل الثروات الزراعية، والثروات الحيوانية، وفي تأثير العمل على المجتمع، والطبيعة، والكائنات الأخرى وردت بعض الأحاديث، ومنها ما يأتي:

عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”ما مِن مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا، أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا، فَيَأْكُلُ منه طَيْرٌ أَوْ إِنْسَانٌ أَوْ بَهِيمَةٌ، إِلَّا كانَ له به صَدَقَةٌ”. حديث صحيح ورد في صحيح البخاري.

خاتمة عن العمل

وفي ختام موضوعنا عن العمل نود أن نؤكد على أهمية العمل، ودوره في تحقيق التنمية البشرية في حياة الفرد على جميع النواحي الفكرية، والثقافية، والاجتماعية، والتربوية، وما إلى ذلك.

كما نؤكد أيضًا على أثر العمل على المجتمع، وثقافته، وتقدمه، والمستوى المعيشي للأفراد، وأيضًا توفير سبل الراحة لجميع فئات المجتمع، وللكائنات الأخرى أيضًا.

قدمنا لكم اليوم في هذا المقال على موقع الموسوعة العربية الشاملة موضوعًا متكاملًا عن العمل، وما يتعلق به من آثار إيجابية بالنسبة إلى الفرد، والمجتمع، تابعوا جديد موسوعة.