الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية عن الطموح

بواسطة: نشر في: 25 نوفمبر، 2018
mosoah
اذاعة مدرسية عن الطموح

اذاعة مدرسية عن الطموح وطرق تحقيق الأحلام ، الطموح هو أساس تقدم البشرية وتحقيق الإنجازات في شتى المجالات؛ ومصدر الإلهام والتحفيز للتغلب على الصعوبات وتحسين جودة الحياة؛ لذا يقدم لك موقع الموسوعة موضوع اذاعة مدرسية عن الطموح لمساعدتك في التعلم عن الطموح وإعداد إذاعة مدرسية ملهمة عنه تشجع الطلاب والطالبات للسعي الجاد على تحقيق أهدافهم المختلفة للرقي بحياتهم وحياة مجتمعهم والمساهمة في نهضة البشرية.

اذاعة مدرسية عن الطموح :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بسم الله الرحمن الرحيم نستهل اذاعتنا المدرسية اليوم عن الطموح الذي يُمثل منبعًا للتحفيز لتحقيق الإنجازات من أبسطها لأعظمها، وتبدأ اذاعتنا بتلاوة آيات من الذكر الحكيم من تلاوة الطالب:…………..

الآية 72 من سورة التوبة:

“وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ”.

والآن حان وقت التعلم من السنة النبوية؛ حيث توضح لنا الطالبة:……….. حديث رواه الحسن بن علي رضي الله عنه.

الحديث:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله تعالى يحب معالي الأمور وأشرافها، ويكره سفاسفها”.

ولأن الحكمة هي خلاصة الخبرات والتجارب فتوضح لنا الطالبة………… عدة حكم عن الطموح لنتعلم منها ونعمق خبرتنا في الحياة.


حكم عن الطموح:

  • الطموح هو منبع كل الصفات النبيلة.
  • لا تتطور الشخصية في هدوء، وإنما تحتاج لطموح، ويقين في الله، وعمل جاد.
  • ركز على تحقيق طموحاتك مع الحرص على الاستمتاع بفترة عملك على تحقيقها.
  • لكي تحقق طموحاتك يجب أن تكون رغبتك في تحقيقها أكبر من خوفك من الفشل.
  • إذا كنت تعتقد أنك لا تستطيع تحقيق طموحاتك فحاول، وإذا كنت لا تعرف كيف تحققها فتعلم، إما إذا كنت تظن أنها مستحيلة فجرب.
  • الطموح هو أن تفعل شيئًا مختلفًا عما اعتدت عليه.

مر الوقت سريعًا بصحبتكم؛ لذا نستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ونسأله أن يجعلكم من الطموحين الناجحين وأن يكتب لكم الخير كله عاجله وآجله، وأن ينفعكم بما علمكم وأن يعلمكم ما ينفعكم، ويرزقكم الإخلاص في القول والعمل.

برنامج اذاعة مدرسية عن الطموح:

آية عن الطموح:

الآية 133 من سورة آل عمران: “وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ”.

حديث عن الطموح:

روي أبي هريرة رضي الله عنه أن الرسول صلى الله  عليه وسلم قال: “إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس، فإنها أوسط الجنة، وأعلى الجنة، وفوقه عرش الرحمن، ومنه يفجر أنهار الجنة”.

أقوال عن الطموح:

  • الطموح هو أن تعيش بضعة سنوات من حياتك بشكل يشخر منه أغلب الأشخاص لتعيش باقي حياتك بشكل يفوق استطاعة الكثير من الناس.
  • استخدم جميع مواردك الحالية بأفضل شكل ممكن لتحقيق أهدافك، فلا يهم أين أنت الآن بل المهم هو إلى أين أنت ذاهب.
  • الطموح هو أن تحلم وتستيقظ باكرًا لتعمل بجد على تحقيق أهدافك.
  • الإنجازات العظيمة الحالية هي كان طموحات سابقة.
  • اصنع من الصعوبات التي تواجهك سلمًا لبلوغ طموحاتك وأحلامك.
  • خلقك الله مميزًا بشخصيتك عن الآخرين؛ لذا اعمل على أن تكون مميزًا عنهم بسعيك لتحقيق رغباتك الطموحة.

صفات الشخص الطموح:

  • امتلاك أهداف كبيرة.
  • كثرة الدعاء بيقين في الإجابة.
  • العمل المستمر على تحقيق الأهداف.
  • التطور المستمر.
  • التعلم من الخبرات الشخصية ومن خبرات الآخرين.
  • التقييم المستمر لأفعاله.
  • قوة الإرادة.
  • الصبر.
  • الإلتزام.
  • الثقة بالنفس.
  • التواضع.
  • تنظيم الوقت.

معوقات الطموح:

  • مقارنة النفس بالآخرين.
  • ضعف الثقة بالنفس.
  • عدم اللجوء إلى الله.
  • عدم التعلم من الأخطاء.
  • عدم الصبر.
  • ضعف الاستعداد للتعلم.
  • الغرور.
  • عدم التعلم من خبرات الآخرين.
  • التشاؤم.
  • كثرة الخوف من المستقبل.
  • إهدار الوقت.
  • شدة لوم النفس على الأخطاء السابقة.

كيف تكون طموحًا:

  • توكل على الله بالدعاء بيقين في الإجابة والعمل المستمر على تحقيق أهدافك.
  • تنظيم الوقت.
  • الالتزام بالعمل الجاد على تحقيق الأهداف.
  • التعلم من خبرات الآخرين.
  • التعلم من الأخطاء الشخصية.
  • تعلم شيء جديد كل يوم لمساعدتك على تحقيق أهدافك.
  • تقسيم الأهداف الكبيرة إلى خطوات صغيرة.
  • تجنب مقارنة النفس بالآخرين فلكل شخص مميزاته المختلفة نسبيًا عن الآخرين.
  • التفاؤل.
  • استشارة الوالدين أو المعلمين لمساعدتك في التوصل لأفضل طريقة لتحقيق أهدافك.
  • عدم التوقف عن السعي لتحقيق الأهداف مهما كانت تأخرت النتائج أو كانت ضعيفة.