الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة عن شكر النعم

بواسطة: نشر في: 7 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة عن شكر النعم

إليكم اذاعة عن شكر النعم الذي له أكبر الأجر، والثواب من الله سبحانه وتعالى، وفي فضل الشكر وردت الكثير من آيات القرآن الكريم المحكمات، كما أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحاديثه الشريفة على ضرورة شكر الله سبحانه وتعالى على نعمه الكثيرة التي يُنعم بها علينا؛ ولهذا السبب نُسلط الضوء على فضل شكر الله في هذا المقال من موسوعة.

اذاعة عن شكر النعم

مقدمة إذاعة عن شكر النعم

نعم الله تعالى علينا كثيرة جدًا، ومتنوعة؛ فمنها الصحة، والأهل، والبيت، والأصدقاء، والعمل، والإيمان والعبادة، وغير ذلك الكثير؛ فنعم الله تعالى لا تُعد ولا تُحصى، كما أن “الشكر” أيضًا من نعم الله تعالى على عباده فشُكره على نعمه دليل على تقبل الله تعالى لك؛ لذلك أنعم عليك بشكره ليزيدك؛ فاللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا.

شكر الله سبحانه وتعالى على نعمه قد ورد ذكره في كثير من آيات الذكر الحكيم؛ فيُحب الله تعالى عبده الشكور؛ فشُكرك لله تعالى على نعمه يُعد تعبير منك على مدى امتنانك لله عز وجل، واعترافك له بأنه لا حول ولا قوة لك إلا به، واعتراف بوجود القوة المُطلقة بيده عز وجل، وأنه لا يُوجد أحد في الكون قادر على إعطائك النعمة، أو نزعها منك إلا بقوته وأمره وحده سبحانه وتعالى؛ ولذا فإن الحمد، والشكر لله له عظيم الأجر، والثواب من الله تعالى.

كلمة عن شكر النعم قصيرة

صباح الخير أيها الطلبة، الطالبات، المُعلمين، والمٌعلمات، صباح جديد من الله عز وجل نحمده عليه حمدًا كثيرًا، كلمتنا الصباحية اليوم في هذه الإذاعة المدرسية عن شكر النعم، أمرنا الله عو وجل بشكره على ما أنعم علينا، ووعدنا بزيادة النعم، والمباركة فيها جزاءً لشكر عباده له.

لا يستكبر على نعمة لشكر إلا مُنافق؛ فنحن عباد الله، ويجب لنا أن نشكره، ورسول الله صلى الله عليه وسلم كان يُصلى حتى تتورم قدماه، وحين يتعجب منه الناس يقول :”أفلا أكون عبدًا شكورًا”؛ فهذا رسول الله الذي غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر؛ فكيف بنا نحن.

حديث عن شكر النعم

ورد عدد من الأحاديث التي تُفيد بضرورة حمد الله سبحانه وتعالى على نعمه، ومن هذه الأحاديث ما يلي:

عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”إنَّ اللَّهَ لَيَرْضَى عَنِ العَبْدِ أَنْ يَأْكُلَ الأكْلَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا، أَوْ يَشْرَبَ الشَّرْبَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا”. حديث صحيح ورد في صحيح مسلم.

أيات قرآنية عن شكر النعم

آيات الشكر في القرآن الكريم كثيرة، ومنها:

قال الله تعالى:”وَاذْكُرُوا إِذْ أَنتُمْ قَلِيلٌ مُّسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَن يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُم بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26)”. سورة الأنفال.

كما قال الله تعالى في سورة إبراهيم:”وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7)”.

شعر عن شكر النعم

قال اللواح:

الحمد اللَه رب اللوح واللوح                والريح والروح والريحان والروح.

الفاطر البوح من بوح ولا جنفا            على جماد وأجساد وذي روح.

المالك الملك لا يوحي عليه به          ولا تكلم فيها الخلق بل يوحي.

بني السموات أطباقا بلا عمد            والأرض أمهدها رتقا كتوسيح.

أرسي الراسيات الراسيات بها           كيما يقول الهوى من حبها سيحي.

أجرى الجواري بريح في البحار ولو       يشا لأجري جواريها بلا ريح.

وممسك الطير في جو السماء بلا        قبض ومرسلها من غير تلويح.

منشي الرياح لواهي المزن لاقحة       فتنتج الماء ملقوحا بملقوح.

وأبهج الروض بالزهر النضير وبالن         نبت المماشج من غض ومن شيح.

وفيه فتق أكمام النبات فمن               قانٍ وأحوى ومأكول وملموح.

وقدر الرزق بين الخلق قاطبة              كقسمة الماء بين الزهر والدوح.

تبارح اللَه شيء لا يقاس إلى              شيء ويوجد حيّاً غير ذي روح.

وهو القديم وكل الشيء محدثه          إلى الوجود وموجود لموتوح.

سبوح قدوس علام الغيوب فلا           يدعى سواه بقدوس وسبوح.

هل تعلم عن شكر النعمة قصير

هل تعلم أن الحمد والشكر من العبادات المُحببة إلى الله تعالى.

هل تعلم أن الله تعالى يُبارك في النعم، ويُزيدها إذا شكرته عليها.

هل تعلم أن الله تعالى يرضى على عباده الشاكرين لنعمه.

هل تعلم أن الشكر من أهم الأسلحة التي تُحفظ بها النعم.

هل تعلم أن أداء عبادة الشكر هو دليل على محبة الله تعالى لك، وتقبله لك، ورضاه عنك.

هل تعلم أن الشكر من العبادات التي تُقربنا إلى الله تعالى.

خاتمة إذاعة عن شكر النعم

وفي نهاية فقراتنا الإذاعية لهذا اليوم يجب التأكيد على أهمية نعمة الشكر، وتأثيرها في حفظ نعم الله علينا، وتأثيرها في قبول الله تعالى لنا في جميع الأوقات، وأنها من أهم أسباب بقاء النعم، وعدم زوالها.

 

يُمكنكم أيضًا تصفح اذاعة عن حفظ النعمة.