الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أداب الحوار والنقاش

بواسطة: نشر في: 7 أغسطس، 2018
mosoah
أداب الحوار

أداب الحوار والنقاش باختصار ، في كثير من الأحيان عندما كنا صغار السن وكنا نتحدث مع آبائنا أو أمهاتنا فقد كنا نستمع منهم إلي تلك الجملة ( أداب الحوار) وفي بعض الأحيان كانوا يقوموا بتفسيرها وفي بعض الآونة لا يقدموا تفسير نفهمه، موقع الموسوعة يقدم لكم اليوم هذا المقال الذي يدور حول أداب الحوار بكل تفاصيله فتابعوا معنا السطور القادمة عن كثب واهتمام.

أداب الحوار باختصار

  1. في بداية الأمر دعونا نقدم تعريف لما هو المقصود بأداب الحوار؟ إن الحوار هو عبارة عن تواصل لفظي بين أكثر من فرد وبحد أدنى اثنين، والحوار هو نشاط عقلي ولفظي يتم فيه تجاذب أطراف الحديث حول رؤية محددة لموضوع معين أو إيجاد حل لمشكلة ما.
  2. ويجدر بنا هنا أن نشير إلي أن أي فردين أو أكثر يقوموا بإجراء حوار متبادل في ما بينهم فمن الأفضل أن يقوموا بوضع مجموعة من القواعد والأسس التي يتم وفقا لها هذا الحوار، ولعل السبب في ترسيخ ووضع تلك القواعد والأسس هي أن يكون هذا الحوار مثمر فلا نجده في نهاية الأمر يتحول إلي مجرد حالة جدلية أو نقاش ولا يأتي بالهدف النهائي الذي يسعى إلي تحقيقه.
  3. أما الآن فإن موقع الموسوعة يسعده أن يقدم لكم مجموعة من هذه الآداب والقواعد التي يجب وضعها منذ بداية إجراء الحوار بين الطرفين حتى يكون هذا الحوار مفيد وليس هزلي، هيا بنا نتابع …
  4. لعل أولى مبادئ وأداب الحوار أن يكون لدى جميع الأطراف الذين سوف يشاركوا في الحوار رؤية كاملة وذلك من أجل أن يتساوى جميع الأفراد المشاركين في الحوار في هذه النقطة ويكون الجميع علي إدراك تام بكافة النقاط التي سوف يتم إجراء الحوار من أجلها.
  5. يجب أن يلتزم جميع الأطراف المشاركين في هذا الحوار باستخدام الألفاظ الحسنة والبعد كل البعد عن استخدام أي ألفاظ نابية أو سيئة حتى يتم المحافظة علي المظهر العام لهذا الحوار، حيث يجب أن يكون التأدب في الحوار هو السمة الغالبة والرئيسية في أثناء إجراء الحوار من بدايته وإلي نهايته حتى يحقق الهدف الذي ينشد إليه.
  6. قبل الشروع والبدء في إجراء الحوار يجب علي جميع المشاركين في هذا الحوار أن يحددوا من جانبهم الهدف الرئيسي والأساسي لهذا الحوار، فعلى سبيل المثال إذا كان أطراف الحوار يقوموا بهذا الحوار لبحث مشكلة ما فيجب أن ينتهوا من الحوار بانتهاء الوصول إلي حل مناسب وعملي لهذه المشكلة وأن يكون هذا الحل لتلك المشكلة هو الهدف المنشود الذي يدور حوله الحوار.
  7. عدم وجود حالة من الجذب والشد بين الأطراف المشاركين في الحوار وذلك حتى لا يخرج الحوار عن الاداب العامة التي يدور فيها، ومن ناحية أخرى يجب ترسيخ قاعدة أساسية وعامة قبل الشروع في إجراء الحوار ألا وهي ( إن الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية) حيث أنه من الوارد بل من الطبيعي للغاية أن يكون هناك اختلاف في وجهات النظر التي يتم إثارتها من قبل الفراد المشاركين في الحوار، ولكن هذا لا يمنع أن يظل الحوار في شكله المهذب من بدايته وحتى نهايته.
  8. محاولة البعد عن العصبية وأمور وعادات فرض الرأي، فيجب أن يقتنع جميع أفراد وأطراف الحوار أن لكل فرد من الأفراد المشاركين في الحوار رأي ويجب أن يتم احترامه من قبل باقي الأطراف الأخرى.
  9. ومن ناحية أخرى فإننا نجد أن هناك مهارة مهمة يجب أن تكون متوفرة ويتم ترسيخها كأحد المهارات الرئيسية التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار كأحد الآداب العامة في إجراء الحوار، ألا وهي مهارة الاستماع حيث يجب أن يتمتع كافة الأطراف المشاركين في إجراء الحوار بمهارة الإنصات الجيد لكل طرف من أطراف الحوار يقوم من جانبه بالإدلاء برأيه حتى وإن كان رأيه مخالف للاراء المطروحة من قبل باقي الأطراف، فهذا الأمر يعد أحد أهم قواعد وآداب الحوار العامة.

ما هو الفرق بين الحوار والجدل ؟؟

الجدير بالذكر أن هناك دوماً نوع من الخلط في ما بين كل من الحوار من ناحية والجدل من ناحية أخرى، حيث نجد أننا نجد أن الفرق بينهم شاسع للغاية فالحوار يتم في إطار من الاحترام المتبادل بين كافة الطراف حيث يسود التأدب والتقدير المتبادل في ما بين جميع الأطراف المشاركة في الحوار حتى وإن كان هناك اختلاف في الرأي بينهم، ولكن من ناحية أخرى فإننا نجد أن الجدل ما هو إلا محاولة لفرض رأي أحد المشاركين في الحوار علي الطرف الأخر حيث يعمل علي أسكاته بشكل تام وفيه حالة من الجذب والشد وإرتفاع وحده في نبرة الصوت من قبل كافة المشاركين في المناقشة.

ما هي ثمار الحوار ؟

لا شك أن الحوار الجيد الذي قد تم فيه ترسيخ مجموعة من المبادئ العامة للتأدب والاحترام والتقدير المتبادل في ما بين كافة الأطراف المشاركة، يكون له الكثير من الثمار والفوائد المبهرة ولعل أهمها تبادل المعلومات والأفكار واكتساب الخبرات نتيجة التعرف علي آراء مختلفة وفي النهاية يكون هناك حل إيجابي إذا كان محور الحوار هو بحث مشكلة ما.

المراجع :

1

2