مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

عناصر نجاح المزيج التسويقي واهم ادواته

بواسطة:
المزيج التسويقي

بالتفصيل اهم ادوات المزيج التسويقي وعناصر نجاحه ، مع اهتمام الأفراد في الفترة الأخيرة بالتسوق وحركة البيع والشراء الزائدة، لابد من التغير الدائم في الخطط المقررة واحترام جميع الأذواق، والآراء. ونجد أن بالفعل هناك تقبل كبير من قبل المسؤولين ويظهر في التغيرات المستمرة والاختلافات الدائمة المتاحة بالأسواق. تعرفوا مع موسوعة على نظرية المزيج التسويقي ونشأتها وأهم العوامل الخاصة بنجاحها.

المزيج التسويقي

ما هو إلا دمج مجموعة كبيرة ومختلفة من نشاطات التسويق مع بعضها البعض، ويحدث كل هذا بهدف تماشي وظيفة التسوق مع الأساليب الملائمة له. وأيضاً هدف الشركات منه هو استمرار حركة التسوق من خلال استخدام بعض الأدوات المميزة المبتكرة التي تُساعد على ذلك. والتنظير على سوق معين للنجاح فيه.

وهو يُعتبر من أحدث الأساليب المتبعة في عالم التسويق، ولكن تُدرس عناصر منذ عام 1948م، وتعود صياغتها إلى جيمس كوليتون. ومن بعدها تم وضع كلمة مزيج تسويقي واستراتيجيتها عام 1960 من قبل رئيس نقابة المسوقين في دولة الولايات المتحدة الأمريكية.

أهم أدوات المزيج التسويقي

تُطلق على تلك الأدوات مسمى العناصر الرئيسية في المزيج التسويقي وهى سبب نجاحها والعامل المحدد له في الأسواق، فتوقفت جميع الشركات والمؤسسات عن إبداء آرائها في استراتيجيات التسويق وأصبحت الكلمة الأولى لتلك الأدوات مع تقييم حركة الطلب والعرض بالأسواق وأهمها هي

السعر

  • يعد من أكثر المتحكمين في التسويق، فلابد من البحث بصورة دائمة عن أسعار خاصة ومميزة عن الغير، والمرتبطة بجودة الخامات والسلع المعروضة.
  • وضرورة التنبيه على أن تكون متلائمة مع الموضة الحالية المتاحة بالأسواق، فمن الممكن أن يضطر المسئول عن خفض تلك الأسعار أو رفعها كل هذا حسب تعطش السوق وحركة التسويق المستمرة أو البطيئة.
  • فنرى أن تلك العنصر يقع عاتقه على صاحب العمل بحيث يكون دائم المتابعة للخطة التسويقية ومدى تماشيها مع الوقت الحالي، فإذا أبلت نتائج غير مرغوبة فعليه التوقف عنها بسرعة وأعادت هيكلتها أو النظر لغيرها في أقرب فرصة.

الترويج

  • هي الطرق المتعددة والمختلفة التي تهدف لنقطة واحدة فقط، وهى ضرورة إخبار جميع المستهلكين بالخدمات المقدمة وجودتها وخاماتها و الطرق المستخدمة في بيعها.
  • ونجد أن الشركات دائمة التغير في طريقة الترويج بأساليب تجذب انتباه المستهلك بصورة كبيرة فتقوم بتنوع المنتجات والخدمات.
  • ولكن مهما بلغ نجاح طريقة الترويج المستخدمة لابد من تجديدها وتغيرها دائماً مع التطوير الدائم للمبيعات والاستراتيجيات المستخدمة في الإعلان عنها.

المنتج

  • هو الشئ الناتج عن بذل بعضاً من المجهودات الخاصة بالبشر أو من خلال مساعدة الآلات.
  • وتقع مسئولية جودة المنتج من حيث الشكل أو الخامات المستخدمة على صاحب العمل والمسؤولين، وهم من يصنعوا القرار إذا كان العمل يجري بصورة طبيعية وجيدة أو لابد من التوقف الفوري والنظر للسوق من زاوية أُخرى.
  • فلابد من سرعة التواصل مع العملاء لمعرفة مدى أرضاءهم عن المنتجات.
  • فكلما كان يُعاني المصنع من بيع منتجاته، أو تُباع بصورة بطيئة فهذا أكبر دليل على سوء الخامات أو عدم تماشيه مع حركة الطلب للعملاء.

المكان

  • فلابد من اختيار البقعة المميزة التي يتم فيها عرض السلع والخدمات، فأسعار مناسبة مع منتجات جيدة لا يلزمها سوى المكان المميز ليراها نسبة كبيرة من الأشخاص.
  • فهو نقطة التقاء التاجر مع مندوبي التجزئة أو العملاء.
  • فكلما كان الموقع مميز كلما زاد العرض على المنتج وتم البيع بسعر أسهل وأسرع، وحُققت المكاسب بطريقة أعلى.
  • فتعتمد بعض المؤسسات الكبرى بتجزئة بضائعها على المحلات ذات المواقع المميزة، والبعض الآخر يحصلوا على منافذ بيع خاصة بهم.

الأفراد

  • يعتبروا هم اللسان الناطق عن المنتج، فهم الموظفون والعاملون وممثلي خدمة العملاء.
  • فنجد أن المظهر الخارجي لهم وسلوكياتهم هم من أقوى العوامل الأساسية في بيع المنتج ونجاحه بالأسواق.

خصائص نجاح المزيج التسويقي

  • التلائم

فالانسجام بين عناصر المزيج التسويقي وتوافرها جميعاً من أهم مسببات النجاح في عملية التسويق وتحقيق الأهداف المرجوة.

  • المرونة

هي سهولة تقبل أصحاب العمل لفكرة التغير المستمر للاستراتيجية المحددة لهم أو تقبل الأذواق المختلفة من قبل العملاء، وأيضاً تقبل النقد بصدر رحب، كل هذا من أهم الخصائص لنجح المزيج التسويقي.

فقد حاولنا من خلال عباراتنا البسيطة بأن نتضمن شرح فكرة المزيج التسويقي بكامل عناصرها وخصائصها ومعرفة أهمية هذا النموذج في السوق.

المراجع :

1