الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين الدعاية والاعلان

بواسطة: نشر في: 29 ديسمبر، 2019
mosoah
الفرق بين الدعاية والاعلان

نقدم لكم اليوم مقالا حول الفرق بين الدعاية والاعلان ، فهما من أهم وسائل التسويق التي تعتمد عليها الأنشطة التجارية المختلفة كالتجارة والصناعة، والقطاعات الخدمية المختلفة. كما أن المؤسسات غير الهادفة للربح كذلك تحتاج إلى الدعاية والإعلان، كالمؤسسات الحكومية والخيرية. وفي السطور القادمة من موسوعة سنتعرف على كل ما يخص الدعاية والإعلان بالتفصيل، فتابعونا.

اهمية الدعاية والاعلان

  • تمثل الدعاية والإعلان ركيزة أساسية من ركائز نجاح النشاط الاقتصادي الذي يقوم به شخص أو كيان معين. وتعتبر أهم فائدة من فوائد الإعلان هي زيادة المبيعات للمنتجات التي يقوم المعلن بإنتاجها.
  • كما أن الإعلانات والدعاية تؤثر على السلوك الجمعي للأشخاص من خلال توجيههم نحو نمط معين من الاستهلاك، وخلق نوع جديد من التصرفات لم يكن متعارفًا عليه قبل وجود حملات دعائية معينة.
  • تستهدف الدعاية كذلك تعريف الأشخاص بخدمة أو سلعة ما، وعرض مميزاتها، وحث الشريحة المستهدفة من العملاء على اقتناء تلك السلعة أو التمتع بالخدمة المُعلن عنها.
  • في ظل المنافسات الشرسة بين الشركات في السوق العالمي والمحلي، فإن فائدة الإعلان تتمثل في الحفاظ على مكانة المنتج المعلن عنه في السوق، والعمل على عدم انخفاض أسهمه وسط المنتجات المشابهة.
  • يبحث العملاء دائمًا عن كل جديد في المجالات التي تقع تحت نطاق اهتماماتهم، وتبرز أهمية الإعلان هنا في أنه يعمل على الحفاظ على العملاء وعدم فقدانهم، نتيجة للتذكير الدائم بميزات منتجهم على المنتجات المنافسة.
  • ولا تقتصر أهمية الدعاية والإعلان على ترويج المنتجات الاستهلاكية فقط، ولكنها مهمة كذلك بالنسبة للحكومات والكيانات غير الهادفة للربح، حيث تفيد الحملات التوعوية التي تشنها تلك الكيانات إلى تغيير أنماط معينة من السلوك تضر بالمجتمعات، أو التعريف بسلوكيات صحية وأنماط أفضل للحياة تعمل على رفع الوعي لأفراد المجتمع.

الفرق بين الدعاية والاعلان

على الرغم من أن الدعاية والإعلان يستهدفان نفس الشيء، وهو الترويج لمنتج معين أو خدمة، أو غيرهما، إلا أن هناك فروقا جوهرية بينهما، حيث أن الإعلان هو وسيلة للترويج مدفوعة الأجر تقوم بها الكيانات المُقدِّمة للخدمات أو السلع، وتكون مدفوعة الأجر. بينما الدعاية لا يشترط أن تكون مدفوعة الأجر، وفي أحيان كثيرة يقوم بها أشخاص قاموا بالانتفاع بالمنتج أو الخدمة، ويقومون بعرض ميزاتها في محيطهم.

الإعلان يهدف إلى استفزاز الرغبات الشرائية لدى المستهلكين، عن طريق استعراض مميزات المنتج دون أي ذكر للأضرار المحتملة التي قد ينطوي عليها.

الدعاية على الرغم من أنها تكون عبر أشخاص قد قاموا بتجربة المنتج إلا أنها في بعض الأحيان قد تبتعد عن الصدق والدقة في عرض المنتج مما قد يعرض المستهلكين للشعور بالخداع عند قيامهم بتجربة المنتج.

وسائل الدعاية والاعلان الحديثة

تتطور وسائل الإعلان بتطور الوسائل والتقنيات التي تصل إلى المستهلكين، وبدلا عن الطرق التقليدية في الإعلانات المتمثلة في إعلانات الصحف والمجلات والملصقات المختلفة، أصبحت الإعلانات تستخدم الإنترنت للوصول إلى شريحة أكبر من المستهلكين وخصوصا مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت تشهد رواجا كبيرا في الإعلانات.

انواع الاعلان

هناك أنواع متعددة للإعلان تختلف باختلاف الهدف منها، فبحسب الإعلان عن سلعة أو خدمة معينة يكون الإعلان عن ما قد يكون بشكل مباشر أو غير مباشر

  1. الإعلان المباشر: ويكون عن طريق العرض المباشر للمنتج المعلن عنه، وبيان مميزاته وسعره وجميع المعلومات المتعلقة به بصورة مباشرة يصل إلى المتلقي أن الهدف منها هو قيامه بشراء السلعة.
  2. الإعلان غير المباشر: وتكون هذه الطريقة عبر قيام المعلن بالإعلان عن منتجه في صورة ربطه بسلوك طيب أو بقدرته على التأثير في الشخص بشكل إيجابي، ولا يكون الغرض منه إشعار المستهلك بضرورة اقتناء المنتج، بل يخلق فيه تلك الرغبة عن طريق الربط بينها وبين السلوك الحسن، فتتأتى لدده الرغبة في الشراء.

وقد تستخدم الشركات المُعلنة تقنيات مختلفة للإعلان، إما بالإعلان عن المنتج نفسه، أو عن الشركة المنتجة له،

  1. الإعلان عن المنتج: وذلك عن طريق توضيح مميزات المنتج، وخلق رغبة المستهلك في تجربته.
  2. الإعلان عن الشركة أو العلامة التجارية: وفيه تقوم الكيانات الاقتصادية المختلفة، بالإعلان عن نفسها لخلق حالة من الثقة بينها وبين الجمهور المستهدف وبالتالي يقبل المستهلكون على شراء منتجاتهم.

المراجع

1

2

3

4