مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسرار عن أبو القاسم الزهراوي

بواسطة:
أبو القاسم الزهراوي

سيرة واسرار عن أبو القاسم الزهراوي ، أو أبو الجراحة الحديثة كما لقبه بذلك علماء الطب في العصر الحديث، يعد واحدًا من أهم الجراحين على الإطلاق الذين كان لأعمالهم أثر كبير في تطور علم الجراحة في المجال الطبي الحديث، ويعد أعظم ما ساهم به الزهراوي هو تأليفه كتاب “التصريف لمن عجز عن التأليف” وهو موسوعة طبية جعلها في ثلاثين مجلدًا، وفي هذا المقال نتعرف أكثر حول هذا العالم الجليل، فتابعونا على موسوعة.

سيرة أبي القاسم الزهراوي

يمكن القول ان البطاقة الشخصية للعالم الزهراوي هي على النحو التالي:

  • هو أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي، وترجع أصوله إلى الأنصار رضي الله عنهم.
  • ولد في الزهراء عام 936 م.
  • و معنى الزهراوي أنه منسوب إلى مدينة الزهراء من مدن الأندلس قريبة من قرطبة، فقد ولد فيها.
  • وعاش الزهراوي  غالب حياته في قرطبة عاصمة الأندلس، فدرس فيها ودرّس ومارس الطب والجراحة.
  • يعرف أبو القاسم الزهراوي في الوسط الغربي باسم Abulcasis.
  • يعد أعظم جراحي العالم الإسلامي.
  • لقب بأبي الجراحة الحديثة.
  • توفي الزهراوي عام 1013 م، في أوائل القرن الخامس الهجري.

أبو القاسم الزهراوي في الطب

يمكن سرد قائمة كبيرة  يطول شرح كل جزء من جزئياتها حول إنجازات أبي القاسم الزهراوي في الطب، ولكن نذكرها على وجه الإيجاز غير المخل، والتنظيم:

  • تخصص  الزهراوي في علاج الأمراض بالكي .
  • اخترع العديد من الأدوات الجراحية.  
  • فاخترع الأدوات التي يفحص بها الإحليل الداخلي، والتي تفحص الأذن، والتي تفحص الحلق.
  • والتي تعالج انسداد فتحة البول الخارجية عند الأطفال.
  • والتي تقوم باستخراج الجنين الميت.
  • والتي تقوم بتوسيع عنق الرحم.
  • وآلات استئصال أورام الأنف.
  • وآلات استخراج حصاة المثانة.
  • ووصف كذلك كيفية استعمال الملاقط في الولادات الطبيعية.
  • وهو أول من صنف الحمْل المنتبذ.
  • ويعد أول من اجرى عمليات صعبة في شق القصبة الهوائية.
  • واستطاع كذلك إزالة الدم من الجروح العميقة، والذي يكون في تجويف الصدر.
  • وهو أول من صنع خيوط الجراحة من أمعاء القطط، واستخدمها في جراحة الأمعاء.
  • وهو أول من مارس التخييط الداخلي بإبرتين بخيط بينهما مثبت.
  • وهو أول من استعمل الفحم في ترويق شراب العسل البسيط.
  • وهو أول من استعمل قوالب خاصة لصنع أقراص الدواء.
  • وهو أول من استعمل الطن لإيقاف النزيف.
  • وهو أول من ابتكر الشكل الأول من اللصاقات الطبية التي لا تزال تستخدم حتى الآن.
  • وقد أضاف كثيًرا أيضًا في طب الاسنان، وجراحة الفكين، ككيفية خلع الأسنان بلطف، وتشوهات الفم.
  • وله كذلك إضافات في التوليد والجراحة النسائية، كطرق تدبير الولادات العسيرة.

معلومات عن كتاب التصريف لمن عجز عن التأليف للزهراوي

ومن المعلومات التي يمكن ذكرها حول هذا الكتاب:

  • أن أبا القاسم الزهراوي ألفه عام 1000 م، وجعله في ثلاثين مجلدًا.
  • والكتاب يحوي الكثير من أبواب الطب والصيدلة.
  • فجمع فيه أبو القاسم الزهراوي خلاصة خبراته، ومعلوماته التي تشكلت لديه على مدى 50 عامًا.
  • وقد احتوى الكتاب على وصف حوالي 325 حالة مرضية مع ذكر العلاج المناسب لكل منها.
  • ولكن أبرز ما تميز به الكتاب من أبواب الطب هو الجراحة.
  • وقد ظل الكتاب يستخدم في أوروبا كمصدر أساسي للممارسات الطبية في العصور الوسطى.
  • وقد ظل كتاب التصريف هو المرجع الأساس للجراحين حتى القرن 16.
  • ومما تميز به الكتاب أنه اشتمل على رسوم توضيحية لآلات الجراحة، مع وصف دقيق لكيفية استعمال كل منها.
  • وقد اشتمل الكتاب على وصف لعدد من طرق العلاج التي انتشرت فيما بعد، كطريقة كوخر لمعالجة خلع الكتف، وطرقة والشر للولادة، وكيفية ربط الأوعية الدموية بخيوط من حرير لوقف النزيف قبل أن يفعلها باريه.
  • واشتمل أيضًا على تقنيات هامة في تحضير الأدوية والعقاقير الطبية باستخدام التسامي والتقطير.

فكان كتاب التصريف بذلك موسوعةً طبيةً لا غنى عنها للأطباء في حتى عهد قريب، وكان كذلك المرجع الأول للجراحة الحديثة، فكان للزهراوي بذلك فضل عظيم في الطب، حتى قال عنه مؤرخ الطب العربي دونالد كامبل أن طرقه ألغت طرق جالينوس، وساهمت في رفع مكانة الجراحة في أوروبا، وأنه بلا شك رئيس كل الجراحين، فكان بذلك فخرًا لنا ودليلًا على أصالة الحضاة الإسلامية. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.

المراجع :

1