الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

صور شعار ارتقاء الشراكة المجتمعية جديدة

بواسطة: نشر في: 7 أكتوبر، 2019
mosoah
صور شعار ارتقاء الشراكة المجتمعية جديدة

نقدم لكم صور شعار ارتقاء الشراكة المجتمعية جديدة ، تسعى الدول الحريصة على تطوير أنظمتها التعليمية إلى تفعيل دور الأسرة في الشراكة مع  المدرسة؛ لكون الأسرة هي الحاضنة الاولى للأبناء، فتقوم ببناء الأساس الذي تستطيع المدرسة أن تقيم عليه منظومة القيم لدى الطلبة، وتضبط سلوكياتهم المجتمعية، وتغرس المهارات لديهم بالشراكة مع الأسرة، وفي هذا المقال نقدم لكم معلومات عن الشراكة المجتمعية مع صور شعار ارتقاء أو الشراكة المجتمعية، فتابعونا على موسوعة.

عن الشراكة المجتمعية ارتقاء

تعريف الشراكة

هي التعاون والتكامل بين المدرسة والأسرة والمجتمع في بناء البرامج والأنشطة والفعاليات، ومتابعتها، وتقويمها؛ بزيادة فاعلية كل منهم.

أهمية الشراكة

  • تعزيز الثقة المتبادلة بين أطراف الشراكة.
  • تعزيز المسئولية المشتركة بين أطراف الشراكة.
  • تبادل الخبرات واستثمار مهارات أطراف الشراكة وإمكاناتهم.
  • زيادة فاعلية البرامج التي تقدمها المدرسة.
  • زيادة مهارات الأسرة في التعامل مع أبنائها.
  • الاعتزاز بالإنجازات والنجاحات بين أطراف الشراكة.
  • المساهمة في تحقيق التكامل في بناء شخصية الطالب.

أهداف الشراكة

  • توثيق العلاقات التعاونية والتكاملية بين المدرسة والأسرة والمجتمع.
  • تحسين الجودة في الأداء التعليمي.
  • تعزيز مفهوم المواطنة في المجتمع.
  • تنمية المسئولية المجتمعية.
  • تنمية مهارات وقيم الحياة لدى المتعلمين.
  • المشاركة في معالجة التحديات والصعوبات التي تواجه المدرسة.
  • الإسهام في تحسين عملية تعليم الطلاب وتعليمهم.

صور شعار ارتقاء الشراكة المجتمعية جديدة

تعد الشراكة بين المجتمع والأسرة من أهم العوامل التي تؤدي إلى نجاح الأبناء وتقدمهم وتحسن سلوكياتهم، وتتضح نتائج الشراكة من خلال ما يلي:

على مستوى الطلاب

  • زيادة التحصيل الدراسي.
  • زيادة معدلات المواظبة والدافعية للتعلم.
  • تحسين العلاقات الاجتماعية.
  • تمكين الطلاب من مواجهة العوائق والصعوبات التي تواجههم.
  • تنمية الثقة بالذات والشعور بالأمن النفسي.
  • خلق فرص جديدة للتعلم.

صور شعار ارتقاء الشراكة المجتمعية جديدة

على مستوى المدرسة

  • تعزيز مشاركة أولياء أمور الطلاب في الجهود المبذولة لتطوير المدرسة.
  • تنمية الانتماء والاعتزاز بالوطن لدى الطلاب وأهمية المحافظة عليه.
  • تحسين المناخ الدراسي والانفتاح على الأسرة والمجتمع.
  • المساهمة في توفير بعض احتياجات المدرسة.
  • زيادة كفاءة عملية التعليم والتعلم.
  • تعزيز الاتجاهات الإيجابية بين منسوبي المدرسة وأولياء الأمور.
  • التغلب على العقبات والتحديات التي تواجه المدرسة.
  • خفض معدلات التسرب المدرسي.
  • تحسين معدلات الحضور إلى المدرسة.
  • متابعة المشكلات التحصيلية والسلوكية ومعالجتها.
  • تحسين مستوى خدمات المدرسة وتطويرها.

شعار ارتقاء الشراكة المجتمعية

على مستوى الأسرة

  • زيادة المعارف والمهارات لدى الأسرة.
  • تعزيز الانتماء والمواطنة.
  • تحسين نتائج الأبناء وسلوكياتهم.
  • متابعة المشكلات التحصيلية والسلوكية ومعالجتها.
  • الاستفادة من إمكانات المدرسة وخدماتها.
  • تمكين الأسرة من التعرف على احتياجات أبنائها واكتشاف قدراتهم.
  • المساهمة في توفير المناخ الأسري المناسب والسليم لنمو الأبناء النفسي، وتجنب الأساليب التربوية الخاطئة في التعامل معهم .
  • اكتشاف قدرات الأبناء وميولهم، وتنمية شخصيتهم.
  • مساعدة الأبناء على تنظيم الوقت واستثماره.
  • التعامل مع الأبناء وفق خصائص نموهم.
  • استثمار إمكانات الوالدين في دعم البرامج المدرسية.

صور شعار ارتقاء الشراكة المجتمعية جديدة

على مستوى المجتمع

  • المساهمة في التصدي للمشكلات الاجتماعية التي تضر المجتمع.
  • ربط الطلاب بواقع المجتمع واحتياجاته.
  • المساهمة في توفير موارد المدرسة.
  • الاستفادة من مرافق المدرسة.
  • المساهمة في تطوير أساليب التدريس.
  • تهيئة مرافق مؤسسات المجتمع في إقامة بعض الأنشطة الطلابية.
  • تنمية مهارات الطلاب العلمية والسلوكية.
  • المساهمة في ربط التعليم بسوق العمل.

صور شعار ارتقاء الشراكة المجتمعية جديدة

 

تعد شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع إحدى الاستراتيجيات الهامة في تطوير التعليم في المملكة العربية السعودية، من خلال تجويد ورفع مستوى التعليم والتعلم والمحافظة على قيم المواطنة والعادات الإيجابية للمجتمع السعودي، ومشاركة المجتمع المحلي، ودراسة خطط المدرسة وتقويم برامجها من جهة، ومشاركة المدرسة في تنمية المجتمع المحلي، ونشر الوعي الثقافي والتربوي من جهة ثانية.

كان ذلك حديثنا عن ارتقاء الشراكة المجتمعية مع صور شعارها. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.

 

المصدر:

موقع ارتقاء.