الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هي فدوى طوقان

بواسطة: نشر في: 6 مايو، 2020
mosoah
من هي فدوى طوقان

تعرف بالتفصيل على من هي فدوى طوقان وأهم مراحل حياتها ، يذخر تاريخ الوطن العربي بوجود الكثير من النسوة المؤثرات في الحياة العلمية والأدبية، فلم ترض المرأة العربية قط أن يكون موضعها المنزل وتربية الأبناء ولكن على الرغم من كونها سيدة منزل من المقام الأول تضع أبنائها وأمومتها نصب أعينها طوال الوقت إلا أنه أيضاً قد استطاعت العديد منهن أن تكتب بحروف من ذهب أسمها في سجلات التاريخ.

من هي فدوى طوقان

فدوى طوقان الشاعرة والأديبة الفلسطينية المعروفة، وُلدت لأخ يشغله الشعر كثيراً ويتفنن به لتكون واحدةً من أهم شعراء فلسطين المحتلة في القرن العشرين، حتى وصفها الراحل محمود درويش بأنها شاعرة المقاومة الفلسطينية بل كانت بمثابة أم للشعر الفلسطيني.

وللتعرف على أبرز المعلومات وأهم المراحل الحياتية التي أثرت في تكوين الشخصية الأدبية لـ فدوى طوقان تابعونا في السطور التالية من موسوعة.

طفولة فدوى طوقان

  • وُلدت الشاعرة الفلسطينية فدوى عبد الفتاح آغا طوقان في اليوم الأول من شهر مارس عام 1917 بمدينة نابلس الفلسطينية في عائلة فلسطينية معروفة وكانت في المرتبة السابعة بينها ترتيبها لعشرة من الأخوة.
  • نشأت لتُوضح كل مراحل حياتها بأنها ستكون شاعرة وأديبة عظيمة إلا أنها عاشت طفولة حزينة للغاية وقيدتها العادات والتقاليد في فترة شبابها ولم ينالها من الاحتلال الإسرائيلي لبلاها سوى القهر والظلم، لينبع من هذه المعاناة شعراً صادقاً عاطفياً به جزالة غير متوقعة وعاطفة جياشة، وتنوعت قصائدها ما بين تلك التي تفيض حزناً أو تزدهر فرحاً بالحياة.
  • وعلى الرغم من عدم إكمالها لمراحل تعليمها فلم تنل منه سوى التعليم الابتدائي إلا أنها قد تمكنت من نيّل الثقافة بنفسها كما ساعدها أخيها الأكبر إبراهيم طوقان الشاعر الفلسطيني المعروف، فقد ساهم بشكل كبير في صقل موهبتها الشعرية ليتطور شعرها بشكل ملحوظ حيثُ انتقلت من الشعر العمودي الذي يتميز بالرومانسية إلى الواقعية والرمزية في الشعر الحر، لتبدأ قصائدها في أخذ شكل وطريقة القصائد التقليدية.
  • وقد تمكنت فدوى من أن تصبح نموذجاً مُشرفاً للمرأة العربية الناجحة، فقد بلغ عدد قصائدها قرابة الألف ومئتي وعشرين قصيدة شعرية أصبحت مثالاً قوياً للتجارب الإنسانية في الثورة والحب واحتجاج المرأة على قيود المجتمع.

تعليم فدوى طوقان

  • لم تستطع فدوى أن تنال من التعليم سوى المرحلة الابتدائية فقد اضُطرت  لمغادرة التعليم بعدما علم أخيها الأكبر منها عمراً (يوسف) بإعجابها البريء دون تصريح لشاب في السادسة عشر من عمره، وذلك عندما ألقى إليها الشاب وردة من أزهار الفل تعبيراً عن إعجابه بها، ليشاهد أحد ما الموقف ويُخبر أخيها الذي أجبرها على الإقامة في المنزل وترك المدرسة والتعليم بشكل نهائي، فلم تكن عائلتها تهتم كثيراً بحقوق المرأة بل كانت ترى أن مشاركة النساء في الحياة العامة أمراً غير مقبول.
  • عشقت فدوى مُنذ صغر سنها حب القراءة فكانت تقرأ كل شيء وأي شيء تقع عينيها عليه، فلم تتوقف عن التعليم حتى بعد مغادرتها للمدرسة ولكنها عمدت إلى تثقيف نفسها بنفسها، وقد ساعدها بذلك أخيها ألكير (إبراهيم طوقان) الذي عُرف بـ شاعر فلسطين الكبير حيثُ ساعدها على صقل موهبتها وتنمية حب الشعر وكتابته في العديد من الصحف والجرائد العربية.

الحياة العائلية لـ فدوى طوقان

  • لم تكن الحياة العائلية لـ فدوى طوقان تسير على النحو الأمثل وخاصةً في علاقتها بوالدتها التي من الطبيعي أن تكون الأقرب لأبنائها من أي شخص آخر، إلا أنها أثرت سلباً في نفسية طفلتها ليظل تأثيرها واضحاً على مدار الأيام حيثُ عبرت فدوى عن ذلك قائلة ” لقد حملت أمي عشر مرات، ومنحت الحياة إلى خمسة من البنين وخمس من البنات، إلا أنها لم تُحاول أن تُجهض حملها إلا عندما كان دوري أنا)، فلك تكن أمها ترغب بوجودها إلى هذه الحياة لذا فقد أهملتها ولم تكن تعتني بها كما تفعل جميع الأمهات، بل تركت عبء تربيتها إلى خادمة صغيرة السن كانت تعمل لديهم تُسمى (سمراء) والتي اعتنت بها كأمها الحقيقة ومنحتها الاهتمام المادي والمعنوي لتكون مصدر الحب وطاقة العاطفة الصادقة في نفس فدوى طوقان.
  • كما أن علاقة فدوى بوالدها لم تكن أيضاً تسير على النحو الأفضل فقد كان خالياً من العاطفة والمشاعر في علاقته معها حتى أنه لم يكن يتواصل معها بشكل مباشر بل يسأل عنها عن طريق والدتها بل كان يسأل ويتحدث عنها بضمير الغائب حتى في وجودها فقد كانت علاقتهما باردة باهته لا يشوبها أية عاطفة.
  • وعلى الرغم من ذلك فقد تأثرت فدوى طوقان كثيراً بشخصية والدها الوطنية وورثت عنه عشق تراب الوطن فلسطين الحبيبة، وقد عبرت فدوى عن حزنها العميق وقت وفاته فقد افتقدته بشدة حتى في ظل كل ما كان موجوداً بينهما من خلافات عائلية.
  • ولا يُمك التغافل عن تأثير شخصية عمها في حياتها بوجه عام حيثُ كانت تعيش معه في بيت العائلة الكبيرة، فقد كان عمها شخصية شهيرة معروفة يمتلك نفوذاً وجاه وثروة طائلة، وكانت كان يُعاملها بالحُسنى ويستمع لها ويُشعرها بأهمية وجودها في الحياة، إلا أن ابنته (شهيرة) قد سببت لـ فدوى الكثير من الإزعاج والمتاعب، كما اثر وجودها سلباً على نفس فدوى حيثُ حظيت شهيرة دوماً بالرعاية والاهتمام من عائلتها وتمكنت من عيش حياتها بحرية وانفتاح وذلك ما عانت منه فدوى طوال حياتها.

الحياة العاطفية

ذكرت بعض الأقاويل أنه قد جمعها بالناقد المصري أنور المعداوي علاقة حب عاطفية عن طريق المراسلة.

وفاة فدوى طوقان

توفيت فدوى طوقان في اليوم الثاني عشر من شهر ديسمبر عام 2003 وذلك بعدما مرت بفترة عصيبة من المرض والإنهاك وأصبحت طريحة الفراش لا تقوى على الحركة، وقد دُفنت إلى جانب أخيها الأكبر إبراهيم مثلما أوصت قبل وفاتها.

مختارات من شعر فدوى طوقان

أبيات من قصيدة {أنشودة الحب}

كان وراء البنت الطفلةِ

عشرةُ أعوامْ

حين دعته بصوتٍ مخنوقٍ بالدمعِ:

حنانك خذني

كن لي أنت الأبَ

كن لي الأمّ

وكن لي الأهلْ

أبيات من قصيدة {الشاعرة والفراشة}

هناك فوق الربوة العالية

هناك في الأصائل الساجيه

فتاة أحلام خالية

تسبح في أجوائها النائيه

الصمت والظلّ وأفكارها

رفاقها، والسرحة الحانية

حياتها قصيدة فذّة

منبعها الحسّ ونيرانه

وحلم محيّر تائه

من قلق اللهمة ألوانه

حياتها بحر نأى غوره

وإن بدت للعين شطآنه

 

لنكون بذلك قد عرضنا لكم بعض جوانب من حياة أم الشعر الفلسطيني فدوى طوقان، وللمزيد من الشخصيات التاريخية والمؤثرة تابعونا في الموسوعة العربية الشاملة.