الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

صفات الامام محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى

بواسطة: نشر في: 13 أكتوبر، 2020
mosoah
صفات الامام محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى

تقدم موسوعة في ذلك المقال صفات الامام محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى صاحب التاريخ العظيم والسيرة العطرة الغنية بالإنجازات التي قام بتقديمها للمملكة العربية السعودية كان ولا زال الشعب السعودي والعالم العربي يستفيد منه ويتمتع بأثرها حتى الآن، فهم قائد البطولات التي تمت من أجل قيام إمارة الدرعية الذي يمثل أول الأسماء التي إطلاقها على الدولة السعودية الأولى.

حيث مرت المملكة بمراحل عديدة ومختلفة قبل أن يتم توحيدها والتي كانت عبارة عن مناطق وأراضي متفرقة بشبه الجزيرة العربية إلى أن تم توحيدها وتأسيس الدولة السعودية الأولى على يد الإمام محمد بن سعود والتي ظلت منذ ذلك الوقت في التوسع حتى بلغت ذلك المبلغ من الازدهار والتقدم في كافة النواحي، ونظراً لتلك الإنجازات العظيمة تتجه رغبة الكثيرون إلى التعرف على صفاته وتفاصيل حياته الاجتماعية والسياسية.

صفات الامام محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى

هو الإمام (محمد بن سعود بن محمد آل مقرن بن مرخان بن إبراهيم بن موسى بن ربيعة بن مانع بن ربيعة المريدي) يرجع أصله إلى بني حنيفة الذين قاموا بتأسيس دولتهم الأولى منذ عصر قبل الإسلام بوادي العرض المسمى أيضاً بوادي حنيفة نسبةً لحنيفة بن لجيم الذي يمثل مقر قبيلة بني حنيفة بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل، كما تمت تسمية وادي اليمامة بوادي حنيفة، وقد استطاع  الإمام محمد بن سعود في وقت وجيز من وضع حجر الأساس للدولة السعودية من خلال مد نفوذه بالمنطقة وعلاقته الطيبة بين مختلف القبائل.

حرص الإمام محمد بن سعود على بث الأمن والاستقرار بكافة أنحاء مدينة الدرعية حتى صارت ذات قوة كبيرة ونفوذ مستقرة عن طريق ما أقامه من علاقات فيما بين القبائل والحواضر المحيطة بالدرعية، وقد ساعد ذلك الجانب الاقتصادي والاجتماعي والسياسي على تأييد توليه الإمامة الإصلاحية التي كان قد بدأ بها الشيخ محمد بن عبد الوهاب من أجل إقامة الدولة ونشر كافة المبادئ الدعوية المرتكزة أساساً على مبادئ الإسلام الحنيف.

ومن أبرز الصفات التي عرفت عن الإمام محمد بن سعود واشتهر بها حيث كان لها أثر بالغ في إدارة شؤون الدولة ما كان يتمتع به من قوة شخصية وشجاعة، تمسكه بالعدل والحزم، الحكمة في القيادة والحكم، الحرص على رعاية شؤون جميع السعوديين وبشكل خاص الأرامل والمحتاجين، إلى جانب اتصافه بالتدين الشديد ومخافة الله تعالى في القول والفعل.

من صفات الامام محمد بن سعود الحكمه

ليست الصفات مجرد عبارات تقال على سبيل المدح بل إن أفعال الإمام محمد بن سعود خير دليل على ما كان يتصف به من صفات محمودة تترأسها الحكمة والعقلانية فيما كان يقوم به من أفعال وما يصدر عنه من أقوال والتي بدأت بالظهور منذ اتفاقه واتحاده مع  الشيخ محمد بن عبد الوهاب التميمي الذي كان فقيه وداعية بالدين الإسلامي يسعى إلى تطهير الدولة الإسلامية وأراضي شبه الجزيرة العربية من الدجل والمعاصي.

ولكي يتم توطيد العلاقة بين الإمام محمد بن سعود والشيخ محمد بن عبد الوهاب قاما بتزويج الإمام عبد العزيز ابن الإمام محمد بن سعود من ابنة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، وكانت الانطلاقة لدعوة كلاً من الإمام والشيخ من مدينة الدرعية (المنطقة الوسطى بجانب مدينة الرياض العاصمة الحالية للمملكة)، وقد وصف المؤرخون الإمام محمد بن سعود بالوفاء والسيرة الحسنة، سخي حسن المعاملة، كما وصفه جون فيلبي (بأنه كان يتحلى بتقوى وإنسانية أكثر من شجاعة وأقدام في الحروب).

إنجازات الإمام محمد بن سعود

  • قاد الإمام محمد بن سعود عدداً من المعارك كانت محطة انطلاقها الدرعية التي مثلت أولى عواصم الدولة السعودية وكان الهدف من تلك المعارك توحيد أراضي نجد والحجاز وبذلك أخذت الإمارة على يد ذلك القائد العظيم تتسع إلى أن شملت معظم نجد، ولم يبق خارجاً عن حكمه منها سوى الرياض، والحسا، والقصيم.
  • في عهده بالفترة ما بين (عام1172هـ/1758م) بني سور للدرعية، على يد ابنه عبد العزيز، وكان عبارة عن سورين متوازيين من الطين وبينهما حجارة تعمل على تدعيمه، وقد بلغ من الطول سبعة أكيال بأبراج، ويرجع السبب في بنائه إلى ما حدث بعد حملة (أمير بني خالد عريعر) بن دجين على الدرعية بنفس العام.
  • فيما بين عامي (1159هـ / 1162هـ، 1746م/ 1749م) ترأس للجيش وتولى قيادته بالحروب، ثم عهد إلى ابنه عبد العزيز قيادة الجيش عقب توسع رقعة الدولة السعودية الأولى وانشغال الإمام محمد بإدارة شؤونها.
  • كان له سياسة مالية مميزة حيث أنهُ في حالة وقوع دين على الدولة قام بالإعلان للعامة عن احتياج بيت المال وبالفعل كان من لديه الرغبة بإمداد بيت المال بالدعم يسارع عن طيب خاطر ونفس، إلى جانب مات وضعه من قواعد بيت المال فيما يتعلق بالخراج وقد كان ذلك أحد أسباب تبوأ الدرعية مركزاً هاماً ومتقدماً في نجد.

حكام الدولة السعودية الأولى

على الرغم من المشاكل والصراعات التي تعرضت لها الدولة السعودية الأولى إلا أنها تمكنت من التصدي لها والوقوف حتى أصبحت دولة عظيمة متقدمة من تزدهر بالعلوم والمعارف وكلاً من النواحي الاقتصادية والعلمية كل ذلك قد حدث على يد حكامها الأربعة وهم بالترتيب:

  • الإمام محمد بن سعود بن مقرن الذي تولى الحكم في (1157هـ/ 1179هـ)، (1744م/ 1765م).
  • الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود الذي تولى الحكم في (1179/ 1218هـ،  (1765/ 1803م).
  • الإمام سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود (1218هـ/1229هـ، 1803 /1814م).
  • الإمام عبد الله بن سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود (1229 /1233هـ، 1814 /1818م).

محمد بن سعود بن محمد آل مقرن الأحفاد

للإمام محمد بن سعود شجرة عائلة ونسب عريق يمتد حتى الآن حيث إن حكم المملكة العربية السعودية لم يخرج من نسبه وعائلته حتى اليوم، إذ توالى على المملكة ملوك وحكام عظماء قدموا لها الخدمات بإخلاص وجهد على نهج جدهم محمد بن سعود رحمه الله وقد كان له ثلاث إخوة هم (ثنيان بن سعود، مشاري بن سعود، وفرحان بن سعود)، أما عن الأبناء والأحفاد فهم:

  • الابن فيصل له من الأبناء: (هذلول).
  • الابن سعود له من الأبناء: (عبد الرحمن، حسن، ناصر وحسين).
  • الابن عبد العزيز له من الأبناء: (عمر وسعود الكبير وعبد الله).
  • الابن عبد الله له من الأبناء: (تركي، سعود، إبراهيم، محمد وزيد).

وقد توفي الإمام محمد بن سعود رحمه الله عام 1179 هـ/1765م، وقد خلفه وتولى بعده الحكم ابنه الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود حتى انتهى حكمه حين تعرض للاغتيال بالعشر الأواخر من شهر رجب عام (1218 هـ)، تلاه في الحكم الإمام سعود الذي وافته المنية خلال قيادته لمسيرة صد حملات عثمانية كانت آتية من مصر يقودها محمد علي باشا عام (1228هـ)، وبعده تمت مبايعة الإمام عبد الله الذي استمر في مواصلة الحروب والذي ما لبث أن فشل نتيجة عدم التزامه بما أوصاه به والده حين قال (لا تقاتل الترك بأرض مكشوفة).