الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هي نورا ابنة هشام سليم المتحولة

بواسطة: نشر في: 9 مايو، 2020
mosoah
من هي نورا ابنة هشام سليم المتحولة

يتساءل الكثير من الأشخاص من هي نورا ابنة هشام سليم المتحولة وما هي قصتها، وذلك بعد خروج الفنان المصري هشام سليم في برنامج تلفزيوني يُعرض على القنوات المصرية في رمضان 2020، وقد كان في استضافة المخرجة المصرية إيناس الدغيدي، والتي بادرت بالسؤال عن حالة ابنه العابر جنسياً، والذي تحول من نورا إلى نور، وقد قدم الفنان المصري الكثير من التصريحات بشأن هذا الموضوع، الأمر الذي أصدر ضجة كبيرة، وجعل تلك القصة تتصدر وسائل التواصل الاجتماعي ومحركات البحث، كما أبدى الكثير من الأشخاص تعاطفهم مع هشام سليم لما أبداه من موقف شجاع مع ابنه، وسنوضح لكم من خلال فقرات موسوعة التالية ما هي قصة نورا التي تحولت إلى نور بالتفصيل، فتابعونا.

من هي نورا ابنة هشام سليم المتحولة

  • ظهر الفنان المصري هشام سليم مع المخرجة إيناس الدغيدي في برنامج تلفزيوني، وقام بالكشف عن العديد من التصريحات التي أحدثت ضجة كبيرة بين الناس، ومنها قصة ابنه نور العابر جنسياً، والذي تحول من نورا إلى نور، ويذكر الفنان هشام سليم القصة كاملة، حيث أنه عندما بلغت ابنته نورا عامها الثامن عشر، تحلت بالشجاعة وواجهت والدها وتحدثت معه عما تشعر، قائلة أنها تشعر بوجودها في جسد لا يتناسب، وأوضحت لأبيها بالرغم من أنها فتاة، إلا أنها لا تشعر بانتمائها لهم، وتشعر بالانتماء إلى الذكور بصورة أكبر.
  • يقول الفنان أنه استقبل هذا الكلام بالصدمة، ولكنه احترم ابنته لشجاعتها وتصريحها بشيء كبير كذلك، وبخاصة أننا في مجتمع قد لا يتقبل تلك الفكرة أو يتقبل أي شخص يُصرح بها، فأصر على دعمه لابنته، وبالفعل ساعدها في التحول من أنثى لذكر، حتى أصبحت ابنته نورا هشام سليم ذكراً ويُدعى نور هشام سليم.
  • وأكد في تصريحاته أن ابنه نور يبلغ من العمر الآن ستة وعشرين عاماً، أي قضى أخر ثمانية أعوام وهو ذكر، ويقول هشام سليم أنه عاني من تلك المسألة بعض الوقت، وذلك لأنه قد تعودت لثمانية عشر عاماً على وجود ابنة له كنت تُدعى نورا، وكان من الصعب محو تلك الذكريات، وتقبل أن تلك الطفلة لم تعد موجودة بعد، أو الشخص الموجود حالياً هو ابن له، ولكنه في النهاية كان يُصمم على مساعدة ابنه حتى يجد نفسه في الصورة التي تناسبه.

قصة نور ابن هشام سليم

بعد ظهور هشام سليم مع الإعلامية إيناس الدغيدي في البرنامج الخاص بها، ظهر هو وابنه نور في برنامج أخر بعدها بفترة قليلة، وذلك حتى يقوما يقوما بتوضيح قصتهم للمشاهدين، وقد قال هشام سليم أنه يدعم ابنه كل الدعم حتى وإن وقف كل المجتمع ضده، وأنه يرغب في أن يعيش ابنه في الصورة التي يرغب بها.

وقد قال نور في تصريحاته أن دعم والده ساعده في اتخاذ تلك الخطوة الجريئة من نوعها، وأنه بفضل أسرته وعائلته أصبح الآن يعيش في الصورة التي تناسبه والتي يشعر أنه ينتمي إليها، وصرح أن أسرته تقبلت تلك الفكرة ولم تعارضه نهائياً، ولكنه في الفترة الحالية يُعاني من بعض المشكلات، فبالرغم من كونه ذكراً في الوقت الحالي، إلا أنه ما زال مُسجلاً في بطاقة الهوية القومية بأنه أنثى، وما زال يعاني من عدم القدرة على تغيير هويته القومية حتى الآن.

الأمر الذي جعله يعاني من الكثير من الصعوبات، فعلى سبيل المثال، لا يستطيع الابن التقدم لأي وظيفة في الوقت الحالي ولا يستطيع شغل أي عمل، وذلك بسبب هويته التي لم يتم تعديلها، وقام نور بتوجيه رسالة إلى الأشخاص الذين يعانون من مشكلته، وهي أنها يجب أن يُصارحوا المجتمع بما يشعرون، وألا يقومون بالانتحار أو العزلة عندما يشعرون بأنهم مختلفون عن الآخرين، وأن حل المشكلة تكمن في مواجهتها، قائلاً أن الدعم الأسري والمجتمعي هو الوسيلة الوحيدة التي لها القدرة على الوصول إلى الحل السليم.