الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة ملكة الثلج مكتوبة كاملة

بواسطة: نشر في: 27 سبتمبر، 2020
mosoah
قصة ملكة الثلج مكتوبة

قصة ملكة الثلج مكتوبة frozen هي من الحكايات التي طلت برأسها على الشاشات منذ عام 2013 من إنتاج والت ديزني، إذ أنه من الأفلام التي تظهر تحت مظلة الرسوم المتحركة والتي لاقت نجاحاً منقطع النظير، حيث حقق الفيلم حين عُرض في دور السينما الملايين من الدولارات، فضلاً عن حصول الفيلم على جائزة الأوسكار العالمية.

وكذا فنجد أن القصة تحتوي على التشويق والإثارة و كبح الجماح يقابله رغمه عارمة في كسر القيود، إذ اشتهر الفيلم بأغنية” Let it go” التي تحمل الكثير من المعاني، فهيا بنا نتعرف على قصة ملكة الثلج من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، تابعونا.

قصة ملكة الثلج مكتوبة

ينكشف الستار عن مملكة تُسمى آيرندل، حيث يوجد ملكة وملك صالحين أنجبا طفلتين الكُبرى تُدعى ألسا والصُغرى آنا، وأثناء قيامهما باللعب في أحد الأيام الحارة قامت ألسا التي تمتلك موهبة صنع الجليد بوضع الجليد في قلب أختها آنا دون أن تأخذ حِذرها، فقد كانت تلعب مع أختها بأن تقوم بصنع الثلج لها لكي تتزلج عليه، إذ أنها موهبة قد حباها الله بها.

قلب آنا في خطر

ولكن حين أصيبت آنا أنقلب السحر على الساحر ولم تعد أليسا تستطيع السيطرة على حالها إذ أنها خافت على أختها  من حدوث مكروه لها، فقد أخذ الملكة والملك آنا إلى بعض الحُكماء من نوع الترول لكي يقومون بحذف موهبة الثلج من ذاكرة آنا للأبد وأن تبتعد ألسا عن آنا بتلك الموهبة لكي لا تُسبب لها آذى.

ابتعاد ألسا عن العالم

وبالفعل انعزلت ألسا عن أختها آنا وابتعدت عنها منعاً أن تُصيبها مره أخرى بالثلج أو أن تُعرض حياتها للخطر، وأخذت آنا تُعاني من فقدانها المتعة التي طالما كانت تشعر أثناء اللعب مع أختها، حتى توفى كل من الملك والملكة في حادثة غرق سفينة أودت بحياتهما، وجاء الوقت المناسب لكي تُنصب ألسا ملكة على المملكة لكي تحكمها.

تنصيب ألسا وغضبها

وقبل حفلة التنصيب خرجت آنا تتجول وإذا بها تقع في حب الأمير هانز من الجزر الجنوبية وقد كان هذا فخ من أجل حصوله على آيرندل، ولكن خلال مراسم الاستقبال يطلب هانز يد الأميرة آنا ولكن ألسا ترفض وهنا تفقد السيطرة على نفسها وتحوّل الساحة بأكملها إلى ثلج وتهرب بعيداً عن أعين الجميع.

هروب ألسا

ومن هنا يكسو الثلج بلونه الأبيض المملكة بأكملها وتتسبب في أن يُصبح فصل الشتاء أبدي، وأثناء هروب ألسا تصنع لها قصراً من الثلج فضلاً عن أنها تصنع أولاف رجل الثلج الصغير الذي طالما لعبت معه هي وأختها آنا قبل أن تُصاب في قلبها بالثلج ويحرص الترول على التخلص من الجليد الذي في قلب آنا في طفولتها.

تضحيات آنا وحب آلسا

فتندفع آنا بعيداً عن المملكة بحثاً عن أليسا وقد تركت أمور آيرندل في يد هانز والذي طالما حلم بأن يحصل على هذه المملكة ولكنها لا تعلم، تُقابل أثناء ذلك كريستوف ورنته وهو الذي يقودها إلى حيث توجد أليسا ويوفر لها العتاد ويحميها، وعندما وصلا إلى قصر أليسا وتتحدث آنا معها تغضب وتثور وتضرب بالثلج قلب آنا دون أن تعلم، فيذهب بها كريستوف إلى عائلته الترول ويقولون له أن الحل في الحب الحقيقي، الذي وحده يُمكنه أن يُذيب الجليد الذي يوجد في قلب أليسا.

يعتقد كل من ألسا وكريستوف أن الحب الحقيقي هو في هذا الطامع الذي يُسمى هانز، فتذهب إليه لتجده قد نال من إلسا و سجنها لكي تُخلص المملكة من الجليد ولكنها لا تعرف كيف، وفي ذات الوقت يرفض هانز أن يُساعد آنا ويكشف لها أنه يُريد أن يقتلها لكي يحصل على المدينة وينال منها ومن أختها، ويتركها تموت ببطء.

ولكنها ينقذها كريستوف ويرحل بها، وهكذا ترحل ألسا وأثناء ألتقاء ألسا وآنا وقد شعرت آنا بالضعف والوهن والتجمد، أخذا يقتربان من بعضهما البعض ويباعد بينهم هبوب الرياح وفجأة رأت آنا هانز يقتل ألسا من خلفها، تصدت آنا لهانز وتجمد كلياً وبذلك تنقذ أختها وترحل، و تنهار ألسا بالبكاء مُحتضنه آنا لإنها ضحت من أجلها، وفجأة يذوب الثلج الذي جمد آنا لإن الحب الحقيقي هي التي قامت به من أجل أختها، فزال عنها الغم بما فعلت من تضحيات بلا مقابل.

وفي النهاية تتصالح الأختان والحب يجمعهما، وتستطيع أن تُذيب الثلج عن المملكة ويتم إرسال هانز بعيداً، ويعيش أولاف تحت مظلة حتى لا يذوب في فصل الشتاء، حقاً إنه لفيلم مشوق وممتع.

قصة ملكة الثلج وملكة النار

وهناك قصة أخرى تتشابه مع القصة السابقة في الاسم وهي (ملكة الثلج وملكة النار) والتي نروي أحداثها لكم فيما يلي:

يُحكى أن كانت هناك مملكتين، إحداهما تحكمها أميرة شديدة الجمال تتميز بعدلها وحكمتها وطيبة قلبها وحرصها على نشر السعادة والأمن والأمان في مملكتها، والمملكة الأخرى والتي كانت تحكمها ملكة يُطلق عليها ملكة الثلج، وكانت هذه الملكة تتصف بشرها وطمعها وجشعها ورغبتها في السيطرة على كل ما يوجد حولها.

وكانت ملكة الثلج الشريرة تخطط للاستيلاء على مملكة الأميرة الطيبة والتحكم فيها وفي شعبها، ونظرًا لقدرات ملكة الثلج الشريرة الخارقة واستطاعتها تحويل كل ما تريد إلى ثلج، فقد نجحت فيما كانت تخطط له وتمكنت من الاستيلاء على مملكة الأميرة الطيبة وقامت بتحويلها بالكامل إلى مملكة من الثلوج.

وتبدل حال المملكة بعد استيلاء ملكة الثلج عليها، فبدلًا من السعادة والأمن والأمان الذين كانوا ينتشرون بين سكانها، حل مكانهم الخوف والقلق والحزن، وأصبح كل شيء في هذه المملكة مكسو بالثلج الأبيض.

أما عن الأميرة الطيبة فقد قررت عدم الاستسلام، ونجحت في أن تهرب قبل أن تُصبح من الأسرى، وكانت تخطط لتتمكن من استرجاع مملكتها إليها مرة أخرى وتحرير شعبها من شر ملكة الثلج.

محاولة الأميرة الطيبة لاستعادة مملكتها

بعد أن نجحت الأميرة الطيبة في الهروب ذهبت إلى أحد الحكماء من الذين كانوا يسكنون مملكتها، وطلبت منه أن يساعدها حتى تتمكن من استعادة مملكتها المسلوبة من يد ملكة الثلج الشريرة.

فكر الحكيم كثيرًا، وأخبر الأميرة بأن هناك ساحرة تتميز بقوة سحرها وتعاويذها، وأنها هي التي يمكن أن تساعدها في التخلص من ملكة الثلج الشريرة واستعادة الأميرة الطيبة لمملكتها مرة ثانية.

ولم تتردد الأميرة الطيبة في الذهاب إلى الساحرة، وطلبت منها أن تساعدها في القضاء على ملكة الثلج الشريرة، ومقابل ذلك منحتها كل ما تملك من أموال وذهب ومجوهرات.

وقد أبدت الساحرة موافقتها على مساعدة الأميرة الطيبة، وأخبرتها أن الطريقة الوحيدة التي تتمكن من خلالها من استعادة مملكتها هي تحولها إلى ملكة نار، وأخبرتها أن هناك العديد من المصاعب والمخاطر التي ستواجهها حتى تصبح ملكة نار.

وقد وافقت الأميرة الطيبة على تلك المخاطرة حتى تستعيد مملكتها وتنقذ شعبها، وقد ساعدتها الساحرة كثيرًا حتى تتخطى جميع المصاعب إلى أن تنجح في مقابلة تنين ينفخ النار فيها ليحولها إلى ملكة نار.

واستطاعت الساحرة تحويل الأميرة الطيبة إلى ملكة نار والتي ذهبت إلى مملكتها التي استولت عليها ملكة الثلج الشريرة، واندلعت حرب عاتية بين الملكتين، وبعد مواجهات شرسة للغاية استطاعت ملكة النار أن تهزم ملكة الثلج.

وبهذا تمكنت الأميرة الطيبة من استعادة مملكتها المسلوبة، واستطاعت إنقاذ شعبها وإعادة السعادة والأمن والأمان إليهم مرة أخرى.

المراجع

1-