كم مدة حمل الناقة

لبنى احمد 25 نوفمبر، 2022

كم مدة حمل الناقة

تبلغ مدة حمل الناقة بحوالي ما بين 360 إلى 440 يوماً، ومن الجدير ذكره أن هذه المدة تعتبر من فترات الحمل الطويلة في عالم الحيوان، وينتج عن هذه الفترة نسل واحد فقط أو نسلان على الأكثر، حيث تستطيع الناقة أن تلد نسل واحد كل عامين وتلد أكثر من نسل في بعض الحالات النادرة،وتلد الناقة على مدار حياتها 8 صغار على الأكثر ويعتبر ذلك معدل تكاثر ضعيف جدا مقارنة بباقي الحيوانات.

بعض المعلومات عن الناقة

بعد أن ذكرنا الإجابة على كم مدة حمل الناقة، فسوف نوضح كذلك بعض المعلومات عن الناقة وذلك فيما يلي:

  • تعرف الناقة بسفينة الصحراء وهي أنثى الجمل، وقد استأنست هذه الحيوانات منذ أكثر ما يزيد عن 3000 عام إلى وقتنا الحالي، وذلك لما لها من فوائد عديدة.
  • حيث تتمثل أبرزها بأنها من وسائل النقل التي تصلح للصحاري والبيئات القاسية، فتستطيع حمل ما يزيد عن 200 رطل أي 90 كيلو جرام.
  • فتتنقل الناقة وتسافر أسرع من الخيول، كما تتحمل مخاطر الصحراء كالعطش والجوع لفترات طويلة.
  • وتعتبر هذه الصفة الوحيدة في عالم الحيوان، التي لا يستطيع أن يملكها حيوان آخر فلا يقدر على تحمل ذلك سوى الإبل، وذلك لأن مصدر طاقتهم الدهون وليس الماء.
  • ومنذ أن تم تهجين الإبل فاستخدم البشر الصوف والحليب والجلود واللحوم الخاصة بهم، كما تمت الاستفادة من الروث في استخدامه كوقود.
  • وتتعدد أنواع الإبل بين الجمل العربي والجمل البكتيري، الذي يمتلك سنامين ولكن يتغير حجم سنانه بسبب كمية الطعام التي يأكلها.
  • وعند قلة وجود الطعام يستخدم دهون السنام المخزنة، كوسيلة للحصول على الطاقة ومن ثم يظهر ذلك على شكل السنام ليظهر في شكل منحن ومتدل.

تزاوج الإبل

في سياق الحديث عن الإبل فسوف نوضح بعض المعلومات عن، مرحلة تزاوج الإبل وذلك يتمثل فيما يلي:

  • تدخل الناقة في مرحلة التزواج على المرة الأولى عندما تبلغ من ثلاث إلى أربع سنوات، ومن ثم تستمر في التكاثر حتى يصل عمرها من عشرين إلى ثلاثين عاماً.
  • وتظهر الأنثى رغبتها في أن تتزاوج، لمدة تتراوح من ثلاث إلى أربعة أيام من خلال موسم التكاثر.
  • وتظهر علامات شبق الناقة في قلقها وابتعادها عن الحيوانات الأخرى، وكذلك انتفاخ فرجها ورطوبته ورش البول من خلال ذيلها.
  • وفي مرحلة التزاوج يتزاوج الذكر من الأنثى من خلال جلوسها على أرجلها الأربعة، وتستمر عملية التزاوج لفترة من عشرة إلى عشرين دقيقة.
  • وفي المعتاد يتزاوج ذكر الإبل الواحد من خمس إلى سبع إناث، كما أن هناك فئة من الذكور يتزاوجون مع أكثر من هذا العدد من الإناث، حيث يستطيع التزاوج لحوالي سبعين أنثى في الموسم الواحد.
  • كما يستطيع الذكر الناضج جنسياً، في اليوم الواحد أن يتزاوج مرتين إلى ثلاث مرات.

عملية ولادة الناقة

تظهر بعد العلامات على الناقة التي ترجح بموعد ولادتها، ومن الجدير ذكره أن هذه العلامات تتشابه مع الحيوانات الأخرى، حيث يظهر على الأنثى الاضطراب وتورم وانتفاخ فرجها، وتنفصل عن باقي الحيونات من عشيرتها، ويبدأ مخاطها وتبدأ الولادة من خلال ظهور كيس من الماء المتبوع برجلي العجل الإمامين والرأس، ويستمر ألم المخاط حتى خروج الصغير بالكامل حيث يصل وزنه إلى حوالي خمسة وثلاثين كيلو جراماً، كما يزداد وزن الذكر عن وزن الأنثى.

ويعرف العجل الذي ولد في سنوات الجفاف بأن وزنه يقل عن المولود في سنوات التغذية الجيدة، وذلك بخلاف الأمهات الأخرى من الحيوانات التي لا تعض الحبل السري، ولا تنظف صغارها، ولكنها تساعد صغارها في حصولهم على الحلمات لكي يتغذوا على اللبن، وتتسم الناقة كثيرا بصفات الأمومة، فتحافظ على صغارها، ولا تسمح لأحد أن يقترب منهما وإن فقدت أي من صغارها تصاب بالألم الشديد، حيث يموت الكثير من صغار الإبل قبل ولادتهم أو بعد الولادة بوقت قصير ويرجع ذلك للعديد من الأسباب وهي كالآتي:

  • ضعف الأم وقلة تغذيتها خلال فترة الحمل.
  • عدم تناول الصغار اللبأ ويفعل ذلك بعض أصحاب الإبل، حيث إن اللبأ ضروري جدا للصغار، ويعمل على حمايتهم ضد الأمراض ويزود مناعتهم.
  • إنتاج مولود من خلال تزاوج الأقارب، مما ينتج عجلاً ضعيف أو ميتاً، ولتجنب هذه المشكلة يجب مرعاه الاحتفاظ بسجل الذكور التي تستخدم في التكاثر.

عملية فطام صغار الناقة

عندما يبلغ الصغير من العمر شهرين إلى ثلاث شهور، فيبدأ بأكل الأعشاب، ويمكن أن يفطم عنما يبلغ من العمر أربع أشهر، وتتمثل عميلة الفطام بضرورتها، وذلك لتعويد الصغير على الأعشاب وإطعامه تدريجياً الطعام الصلب لتجنب إصابته بالإسهال، ويفطم الصغير ويمنع من لبن الأم بطريقتين وهما كالآتي:

  • ربط حبل حول الحلمة، ولكن لا ينصح هذه الطريقة وذلك لأنها تؤدي إلى تلف الحلمة والتهاب الضرع.
  • تغطية الضرع بقطعة من القماش، تثبت من خلال حبال تمر فوق ظهر الأم.

بعض المعلومات عن طعام الناقة

نوضح من خلال السطور التالية، بعض المعلومات عن الطعام الذي تتناوله الناقة، وذلك فيما يلي:

  • من المعروف أن الإبل من أكثر الحيوانات التي تتحمل العطش لفترة طويلة جدا، فتشرب في المواسم الجافة ما يصل إلى 60 لتر من الماء كل عشرة أيام.
  • وتستطيع الناقة أن تتحمل العطش في مواسم الجفاف الحارة، وتشرب ما يصل نحو 200 لتر من الماء دفعة واحدة.
  • أما عن طعام الناقة، فيشبه الماعز في أكل الشجيرات والأشجار والعشب وأغصان الأشجار، كما يتجولون للتغذية بصورة يومية على مدار ثماني ساعات.
  • و تتناول الإبل القش والحبوب والكعك والتبن، ويمكنها كذلك تناول النباتات الشائكة التي لا تتحمل الحيونات الأخرى أن تتناولها.
  • ويرجع ذلك لأن الإبل من الحيونات الصحراوية التي تتحمل البيئات القاسية، وما تضمه من نباتات حادة.
  • وذلك على عكس موسم الجفاف الذي يندر به الطعام، فيحصلون على طاقتهم من خلال دهون السنام التي تعوضهم عن نقص الغذاء.

المراحل العمرية للإبل

للإبل عدة مراحل نمو مختلفة، وذلك منذ الولادة إلى آخر مرحلة وتتمثل هذه المراحل فيما يلي:

  • مرحلة الرضاعة: وتبدأ هذه المرحلة منذ الولادة، فيتغذى الصغير على حليب الأم، ثم يمكنه الوقوف والمشي بعد نصف ساعة من الولادة.
  • مرحلة الطفولة: وهذه المرحلة تكون من شهرين إلى ثلاثة أشهر، وفي هذه المرحلة يبدأ الصغير بالتعود على آكل العشب، ثم يفطم بعد سنة أو سنتين من العمر، كما تستمر فترة الحضانة حوالي من عشرة إلى ثماني عشر شهراً.
  • مرحلة البلوغ: تصل الناقة أي الأنثى لمرحلة بلوغها في عمر من ثلاث إلى أربع سنوات، أما عن ذكر الإبل فيصل لهذه المرحلة عندما يبلغ من العمر من خمس إلى ست سنوات، ويتمثل العمر النهائي لمرحلة البلوغ بعمر السبع سنوات.
  • مرحلة النضج: وهي المرحلة الأخيرة من حياة الإبل، فيكون متوسط عمر الإبل سبعة عشر عاما، وتتفاوت هذه الفترة على حسب نوع الإبل نفسه، فتعيش الإبل ذات السنامين حتى عمر خمسة وثلاثين عاماً، أما الإبل ذات السنام الواحد فهي إبل عربية، فتصل أعمارها البرية لنحو عشرين إلى خمسة وثلاثين عاماً، أما عن الإبل الأليفة، فتبلغ أعمارها حوالي من أربعين إلى خمسين عاماً.
كم مدة حمل الناقة