الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن متحف قصر العين في أبوظبي

بواسطة: نشر في: 25 فبراير، 2020
mosoah
متحف قصر العين

شُيد متحف قصر العين  أو ما يُعرف باسم متحف الشيخ زايد سنة 1937 م، وكان مقر للشيخ زايد في ذلك الحين لذا فقد ارتبطت به الكثير من الأحداث التاريخية نتيجة لعقد الكثير من الاجتماعات الهامة على المستوى التاريخي السياسي به؛ وبدايةً من سنة 2001 م تم تحويل القصر إلى متحف وذلك بعد إجراء ترميمه وإضافة المرفق اللازمة لإدارة المتحف بشكل رسمي؛ ونظرًا لوجود العديد من المعلومات الهامة التي ينبغي معرفتها عن هذا القصر المميز فقد خصص موسوعة المقال الحالي لإبراز أهمها.

متحف قصر العين

  • يتخلله العديد من فتحات التهوية الخاصة والتي يُمثل الهدف منها تهوية غرف المتحف بشكل طبيعي.
  • يتميز بأنه مُشيد من مواد صديقة للبيئة ومُتفقة مع قواعد الاستدامة؛ فهو مسيد بالاعتماد بشكل كلي على مواد محلية من أبرزها الأحجار الطبيعية المُستخرجة من منطقة العين، والطين، والجص.
  • سقفه مُشيد باستخدام خشب شجر النخيل وسفعه، كما أن خشب النخسل هو المادة المُستعملة في صنع نوافذه وأبوابه.
  • خضعت بعض أبوابه للترميم باستعمال أخشاب من نوع التيك.
  • مدخله عبارة عن ساحة فسيحة مُحاطة بسور عال، يتضمن على بضعة بوابات خشبية، كما يشتمل على مُسننات دفاعية.
  • البوابة الأساسية الموجودة بسورة مُكللة ببرجين، بالإضافة إلى لوحة منحوت عليها الآية 46 من سورة الحجر (ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ).
  • يشتمل على قسم خاص لإقامة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وزوجته الشيخة فاطمة بنت مبارك المُلقبة ببنت الإمارات؛ ويتألف هذا القسم من طابقين؛ الطابق الأعلى مُخصص لعائلة الشيخ فقط، بينما الطابق الأرضي مُخصص لاستقبال ضيوف الشيخة.
  • مُلحق بقسم الإقامة العديد من الغرف التي تم تخصيصها لأبناء وبنات الشيخ زايد حتى يلتقون فيها مع مُعلميهم.
  • يضم عدة قاعات مُخصصة لاستقبال الوفود الرسمية بمختلف أنواعها، كما يوجد قربها عدد من المجالس المُخصصة لعقد الاجتماعات الرسمية.
  • يوجد به غرف سكنية مُشيدة خصيصًا لأهم الضيوف الوافدين من مناطق بعيدة عن مقر القصر.
  • أعلى المدخل الأساسي يوجد مكان شبيه بالشرفة مُخصصة لجلسات السمر الخاصة بكبار الضيوف.
  • مُلحق به غرف خاصة لحراس القصر بالإضافة إلى غرفة خاصة لإعداد القهوة العربية التي تُقدم لزوار القصر ترحيبًا بهم.
  • خضع القصر للترميم، وذلك سنة 1998 م قبل افتتاحه بشكل رسمي للزوار كمتحف منذ سنة 2001 م.؛ ومن الجدير بالذكر أنه خلال عمليه الترميم تم إضافة بضعة غرف خاصة لتحول القصر من مقر لإقامة الشيخ وعقد الاجتماعات إلى متحف للزوار؛ وبالإضافة إلى ذلك تم توفير خيمة في ساحة القصر لإتاحة الفرصة للزوار للتعرف على حياة البدو في الإمارات.
  • حاليًا توجد سيارة من نوع اللاندوفر في مدخل القصر كجزء من مقتنياته نظرًا لأن هذا النوع من السيارات كان يُمثل النوع الذي يستقله الشيخ زايد أثناء تجوله لتفقد أحوال الرعية أثناء فترة توليه حكم مدينة العين.
  • تُمكن زيارة القصر من معرفة أهم المعلومات عن التاريخ الإماراتي بصفة عامة وعن حكام الدولة بصفة خاصة.
  • يستقبل القصر الزوار يوم الجمعة من 3:30 عصرًا إلى 5:30 مساءً؛ بينما يوم الإثنين يغلق أبوابه أمام الزوار تمامًا، وباقي أيام الأسبوع يُباشر في استقبالهم في الفترة الممتدة بين 8:30 صباحًا حتى 7:30 مساءً.
  • يُمكن التواصل مع فريق الاستعلامات التابع للقصر من خلال الرقم اللاحق: 8388 711 3 971+؛ أو عبر البريد الإلكتروني التالي: [email protected]

المصادر: 1، 2.