الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مراحل تطور مدينة دبي

بواسطة:
mosoah
مراحل تطور مدينة دبي

مراحل تطور مدينة دبي فهي مدينة جميلة من مدن دولة الإمارات المتحدة العربية، إذ تتميز دولة الإمارات العربية بأنها تملك سبع إمارات و من أشهرهم دبي وأبي ظبي و الشارقة وعجمان و الفجيرة و أم القيوين ورأس الخيمة، أما عن المدينة الجميلة دبي التي تمثل حوالي 5% من مساحة الإمارات، بالإضافة إلى أنها تمتاز بالعديد من المناطق العالمية التي يُقبل عليها السياح كبرج خليفة الذي هو أطول برج في العالم، والنافورة الراقصة، وأكواريم مدينه دبي الذي لا مثيل له في العالم، والأوبرا الشهيرة، و سوق الذهب و دايف سكاي، فهي مدينه السحر والجمال، لذا اختصتها موسوعة بهذا المقال لتُعدد لكم مراحل التطور من خلال هذا المقال، تابعونا.

مراحل تطور مدينة دبي

  • ترجع نشأة مدينة دبي إلى ثلاثينات القرن التاسع عشر.
  • نشأت في عام 1833 ميلاديا، على يد آل مكتوم عندما مكثوا في منطقة الخور،حيث كان ميناء تجاري آن ذاك.
  • استقر في دبي حوالي 800 شخص من قبيلة آل ياس بزعامة آل مكتوم.
  • بتقدم الوقت استقر في دبي حوالي 20,000 نسمة، نظراً لأنها أصبحت ميناء تجاري في القرن العشرين.
  • قام الشيخ مكتوم بزعامة القبيلة وتنظيم بقاءها في دبي.
  • توافدت القبائل التي تنتمي من بني ياس إلى دبي، بالإضافة إلى القبائل الأخرى.
  • تُعد دبي العاصمة الاقتصادية للإمارات.
  • توجد دبي على شاطئ ميناء، حيث يمتد الخور ليصل إلى عشرة أميال، كما أنه من أفضل المواني الطبيعية.
  • أمر الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في خمسينات القرن العشرين بتجريف ميناء الخور الذي تتواجد فيه دبي، حيث امتلئت بالعديد من السفن و زادت نسبة البضائع الواردة إلى دبي، مما أدى إلى حصول دبي على مكانه تجارية هامه.
  • 1966 كانت الانفراجه الكبيرة في الإمارات؛ إذ أنه تم اكتشاف النفط .
  • بدأ الشيخ راشد على في استخدام أموال النفط في بناء البنية التحتية لدبي.
  •  قام الشيخ على بتشييد المدارس والمستشفيات والطرق وشبكات المواصلات والاتصالات، بالإضافة إلى إنشاء أكبر ميناء صناعي في العالم في جبل على.
  • اتحدت الإمارات في عام 1971؛ إذ قام حاكم أبي ظبي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بالاتحاد مع حاكم دبي الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، وفي العام التالي اتحدت كافة الإمارات السبعة الأخري، لتحمل اسم دولة الإمارات العربية المتحدة.

لماذا دبي مدينة عالمية

  • أنشأت دبي نهضتها الخاصة بمفهومها، فأصبحت وجهة عالمية للترفية والجمال والشعور بالاستجمام والاسترخاء، ويرجع ذلك إلى أنها تمتلك مقومات الجذب السياحي.
  • تعتمد دبي بشكل كبير على الدخل السياحي الكبير الذي يجعلها من أبرز المناطق في العالم.
  • تمتلك دبي أطول برج في العالم وهو برج خليفة الذي يوجد بها العديد من المناطق التي يفضلها الجميع كمطعم اتموسفير الذي يمتاز بإطلالته على السماء، وكذا يمكن للزائر أن يرى دبي بأكملها من هذا المطعم، فهو في الطابق 122.
  • لدي دبي النافورة الراقصة فهي التي تجذب السياح من كل دب وصوب،ى لما تقوم به من رش المياه مع عزف الآلات الموسيقية.
  • تمتاز دبي بمتحفها الجميل الذي يوجد في قلعة الفهيدي، فقد بُني في عام 1987، وتعددت استخداماته ما بين السجن والمقر الحكومي، إلى أن أعيد ترميمه في عام 1991، بالإضافة إلى متحف قصر الشيخ سعيد آل مكتوم الذي يُعد مثالاً كبيراً على الفن المعماري الإسلامي.
  • يوجد في دبي برج العرب الذي هو من أثر المجمعات التجارية العالمية إقبالاً في العالم.
  • حيث تمتلك دبي أكواريوم دبي المائي الذي يوجد به أنواع جميلة من الأسماك، كذلك بها مدينة دبي المائية التي تضم 140 نوع من الحيوانات، ودبي لاند التي يمارس بها الكثيرين أنشطتهم، ومحمية دبي الصحراوية، و مسجد الجميرة الذي بُني على الطراز الإسلامي ليُطابق مسجد الأزهر العريق في مصر.

تحدثنا في هذا المقال عن تطور ونشأة المدينة الساحرة دبي التي يقصدها نجوم العالم في الفن والرياضة، فهي التي تمتلك مقومات لا توجد في مثيلتها، حفظها الله.