الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن مدينة خورفكان في الإمارات وأهم المواقع السياحية بها

بواسطة: نشر في: 6 أغسطس، 2019
mosoah
مدينة خورفكان في الإمارات

نتحدث معك عزيزي القارئ اليوم عبر مقالنا من موسوعة حول مدينة خورفكان في الإمارات ، فهي تلك المدينة الساحلية التي تطل على شواطئ خليج عُمان، ونجد أنها تتبع إمارة الشارقة، والتي تعتبر إحدى الإمارات السبع المرتبطين بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتقع هذه المدينة في المرتبة التاسعة بين المدن بداخل الإمارات، وتتميز بالساحل الرملي ذات المنظر الرائع والخلاب، ويحيط بها الجبال من الجوانب المختلفة. وسنتحدث بشئ من التفصيل خلال السطور التالية عن هذه المدينة، فتابعنا.

معلومات عن مدينة خورفكان في الإمارات

تتواجد هذه المدينة على الساحل الشرقي الخاص بدولة الإمارات العربية المتحدة، وهي تبتعد عن إمارة الفجيرة بمسافة تصل إلى 20 كيلومتر.

تمتلك هذه المدينة ميناء خورفكان، والذي يعتبر من الموانئ الطبيعية الهامة، بل يعتبر أحد الموانئ الرئيسية للدولة، فهو يطل على خليج عمان، ومن خلاله يتم استقطاب الكثير من البضائع والسفن التجارية، وسفن الركاب، فهي توفر دخل مادي كبير لإمارة الشارقة، لما لها من موقع إستراتيجي هام.

فهو يحظى بمكانة وأهمية كبيرة، وذلك نظراً لأنه لا يخضع لأي تحكم من جهة أخرى على مضيق هرمز.

فميناء خورفكان والفجيرة يعتبرا البديل الرئيسي عند حدوث أي عطل داخل الملاحة البحرية، وذلك من خلال العبور من مضيق هرمز.

سبب تسمية مدينة خورفكان بهذا الاسم

لأن تلك المدينة عبارة عن خور على شكل جبلين”فكين”يحيطان بها، ويحافظا عليها ويتم حمايتها بواسطتهم من الرياح، وكافة المؤثرات الهوائية. ويُقال أن الرحالة المشهور ابن بطوطة هو من أطلق عليها هذا الاسم.

مواصفات مدينة خورفكان

هي منطقة سياحية رائعة يتوفر بها الكثير من المناظر الطبيعة الرائعة، والطقس بها مناسب مما يجعل السياح يُقبلوا على زيارتها، فهي تجذبهم بشكل كبير. وهي تمتلك عدد من المباني الرائعة، ويتميز أهلها بالكرم والطيبة.

كما أنها تتميز بسحر الطبيعة وتنتشر فيها الخُضرة بشكل كبير، ونجد أن الشواطئ هناك بها تموجات لونية رائعة تضفي جمالاً على البحار، فهي يمتزج فيها اللون الأخضر مع الأزرق، بالإضافة إلى أنها تمتلك رمال ناعمة بيضاء، وينتشر بها الكثير من أنواع الأشجار المختلفة منها مزارع الموز، المانجا، البرتقال، والحمضيات، الرمث، السدر، المرخ.

إن تلك المدينة لها تاريخ قديم مليء بالانتصارات، ومقاومة الاحتلال والاستعمار الذي قام به الفرنسيين، والإنجليز، والبرتغالين.

وقد استطاعت أن تحصل على لقب عروس الساحل الشرقي، فهي يتواجد بها عدد من المواقع السياحية المختلفة ومن بينها:-

  • السوق المركزي.
  • سد الرفيصة.
  • الكورنيش : لديها كورنش يمتد على طول المدينة، وهناك تجد ألعاب للأطفال، وأماكن للجلوس، وأيضاً يمكنك الاستمتاع بمنظر الأشجار الخضراء التي تغطي كافة الأجزاء الخاصة بالكورنيش، فيمكنك السير عليه والتمشية، لكي تشعر بالراحة والاستجمام، وتبعد عن ضغوطات الحياة، والعمل.
  • فندق الأوشيانيك: من الفنادق المشهورة هناك، والتي تطل على البحر، يتوفر به العديد من الخدمات الترفيهية المختلفة.