الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

شنو الاماكن الحلوه في اسطنبول

بواسطة: نشر في: 14 سبتمبر، 2019
mosoah
شنو الاماكن الحلوه في اسطنبول

“شنو الاماكن الحلوه في اسطنبول ؟، سؤال سنجيبكم عليه في هذا المقال، فمدينة إسطنبول تعد من أجمل الوجهات السياحية في تركيا أو في العالم أجمع، وتعد هذه المدينة من أهم المدن التاريخية في البلاد، إذ أنها تحمل عدد من الأسماء من بينهم إسلامبول وبيزنطة والقسطنطينية.

ويقطن بداخل هذه المدينة ما يزيد عن 15 مليون نسمة، أما عن عدد سياحها فهي تستقطب ما يزيد عن 5 مليون سائح سنوياً لرؤية مختلف معالمها السياحية من المعالم التاريخية والطبيعية والترفيهية، ومن خلال موسوعة سنأخذكم في جولة سريعة داخل المدينة للتعرف على أهم الأماكن التي تستحق الزيارة هناك.

شنو الاماكن الحلوه في اسطنبول

1. مسجد أورتاكوي

مسجد أورتاكوي

  • من المعروف عن مدينة إسطنبول أنها تضم قائمة من أجمل المساجد في العالم، وفي حالة قدومك لمنطقة أورتاكوي التي تقع في الجزء الأوروبي للمدينة فيتعين عليك زيارة أهم معالمها السياحية وهو مسجد أورتاكوي المطل على مضيق البوسفور الساحر.
  • يعد هذا المسجد من أقدم المساجد في المدن، إذ يعود تاريخ بنائه إلى عام 1853م، وقد أمر ببناءه السلطان العثماني عبد المجيد بن مجمود الثاني، ويضم المسجد ركن خاص للصلاة وركن أخر كان معداً لمحفل السلطان.
  • ما يميز هذا المسجد روعة تصميمه المعماري سواء من الداخل أو الخارج، إذ أنه يضم قبة مزينة بالكثير المزركشات والزخارف البديعة، ويوجد على باب المسجد ختم خاص بالسلطان عبد المجيد، ويزداد هذا المسجد جمالاً في وقت الغروب والليل، أما في وقت النهار يمكنك الاستمتاع بجمال الطيور المحلقة في السماء لتضيف مشهداً غاية في الروعة.
  • يحيط بالمسجد أماكن مخصصة للجلوس تمكنك من الاستمتاع بالمشهد الفريد المحيط بالمسجد وتحديداً جسر البوسفور، حيث يمكنك الاستمتاع بجمال البوسفور عبر أخذ جوله بحرية من خلال ركوب السفن.
  • أوقات الزيارة من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة السادسة مساءاً.

2. متحف آيا صوفيا

متحف آيا صوفيا

  • من بين المتاحف التاريخية التي تستحق الزيارة في إسطنبول متحف آيا صوفيا الذي يعد آية في الجمال المعماري، إلى جانب زخارفه الفريدة مما يجعله يحظى بزيارة الكثير من السياح من مختلف دول العالم لأجل الاستمتاع بروعة وجمال هذا الصرح العريق.
  • يعود تاريخ إنشاء هذا المتحف إلى عام 532م، إذ أنه في البداية كان كنيسة واستمر على هذا الحال لمدة ألف عام تقريباً إلى أن تم تحويله إلى مسجد على يد السلطان محمد الفاتح وقد ظل على هذا الحال لفترة تصل إلى 500 عام، وفي عام 1934م تم تحويله إلى متحف.
  • يتميز المتحف من الداخل بزخارفه الفسيفسائية المزينة لأسقف المكان، إلى جانب الثريات الفريدة التي تشعرك بأصالة وعراقة هذا الصرح، بالإضافة إلى أنه يضم نقوش ذهبية للفظ الجلالة والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، إلى جانب أبو بكر وعمر رضي الله عنهما.
  • يمكنك عقب الانتهاء من التجول داخل المتحف زيارة القبور الملحقة به والتي تضم جثامين العديد من سلاطين الدولة العثمانية، ولمزيد من الهدوء والاسترخاء يمكنك الجلوس في الحديقة الخضراء المحيطة بالمتحف.
  • تبدأ ساعات الزيارة من الساعة 9 صباحاً حتى الساعة 5 مساءاً بدءاً من يوم الأحد إلى الثلاثاء، أما في يوم الإثنين فالمواعيد تنتهي حتى 7 مساءاً.

3. حديقة يلدز

حديقة يلدز

  • من أبرز الحدائق التي تستحق الزيارة في مدينة إسطنبول حديقة يلدز الخلابة التي تعد من أجمل وأقدم حدائق المدينة، وهي تطل على مضيق البوسفور ما يمنح لها مشهد خلاب أخر، ويعود تاريخ تأسيسها إلى العهد العثماني، وهي تضم الكثير من المساحات الخضراء الشاسعة والمجاري المائية والنوافير، إلى جانب مجموعة رائعة من النباتات.
  • توجد الحديقة في منطقة بشتكاش المطلة على ساحل مضيق البوسفور، وتضم ما يقرب من 120 نوع من النباتات من أبرزهم أشجار التوت واللافندر، وتعد الوجهة المثالية لمحبي الطبيعة وللراغبين في الحصول على قدر كافي من الهدوء والراحة والاسترخاء.
  • من أبرز الأنشطة التي يمكنك القيام بها داخل الحديقة ممارسة رياضة الجري على ضفاف البحيرة، إلى جانب إطعام البط والأوز والأسماك التي تعوم داخل البحيرة، والزيارة مفتوحة طوال أيام الأسبوع في أي وقت.

4. شاطيء سولار

شاطيء سولار

  • في حالة زيارتك لإسطنبول في وقت الصيف فلا تفوت الفرصة في الذهاب إلى شاطئ سولار الذي يعد من أجمل شواطئ المدينة وأفضل الوجهات المناسبة للعائلات والأصدقاء ولمحبي السباحة، وهو يمتد على ساحل البحر الأسود بطول يصل إلى 1 كيلو متر، ويمتاز بمياهه النقية ورماله الناعمة.
  • بجانب الجلوس على الشاطيء والاستمتاع برياضة الغوص، يوجد بداخل الشاطيء الكثير من الأنشطة الترفيهية من أبرزهم الحفلات والعروض الموسيقية، إلى جانب الملاعب الرياضية على الشاطيء.
  • يضم الشاطيء العديد من المطاعم التي تقدم أطيب المأكولات والمشروبات، إلى جانب المتخصصة في بيع الهدايا التذكارية.