الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

السياحة في مدينة فتحية تركيا

بواسطة:
مدينة فتية تريبكا

دليل السياحة في مدينة فتحية تركيا ، حظت مدينة فتحية التركية بصيت واسع بين محبي تركيا كونها واحدة من أجمل المدن وكأنه تم إختزال العالم أجمع بمكان واحد على سطح الأرض، فهذه المدينة تضم بين طياتها أروع الشواطئ التي يتوافر بها العديد من الرياضات المائية، كما أنها تضم العديد من المعالم التراثية التي يرجع تاريخها للعصر الروماني، فهذه المدينة تجمع كل ما يرغب المسافر أن يحصل عليه من إستمتااع وترفيه، بالإضافة إلى معالمها التاريخية الفريدة لتبدو وكأنها كتاب مفتوح بشكل مصور لأجمل القصص الخيالية، الأمر الذي ساعدها على أن تكون بمقدمة المدن التركية التي يرغب الجميع في زيارتها، وتقع هذه المدينة على أنقاض مدينة تيلميسوس الأثرية بمنطقة بحر إيجة وإليكم أهم التفاصيل على الموسوعة .

موقعها :

تقع مدينة فتيحة بالناحية الجنوبية الغربية بتركيا، حيث أنها تبعد عن اسطنبول حوالي 800 كم، وتقع على بعد 50 كم من مطار دالمان، ويبلغ عدد سكان المدينة 68 ألف نسمة، أما عن المساحة الإجمالية للمدينة فتبلغ حوالي 3000 كم2، وقد تم إختيار شواطئ هذه المدينة كأجمل شواطئ رملية بالعالم، وذلك بسبب تدرج ألوان الماء.

السياحة في مدينة فتحية تركيا :

الشواطئ بالمدينة :

نظراً للموقع المميز الذي تتمتع به المدينة على الساحل التركي جعل لمدينة فتيحة عدد وفير من أجم الشواطئ في تركيا والتي لها شعبيتها الواسعة، ومن أكثر الشواطئ شعبية نجد كل من شاطئ كاليش والشواطئ الموجودة في منطقة أولودينيز والتي تعتبر من أشهر وأجمل عجائب العالم، فهناك يمكن الإستمتاع بصفاء المياه البلورية التي تعتبر مثالية لممارسة الرياضات المائية والسباة، بجانب أن مياهها تتميز الدافئة نسبياً وضعتها بمقدمة المناطق التي يفضلها محبي الإسترخاء، وتشهد شواطئ فتيحة إزدحاما كبيراً بدءاً من شهر ابريل حتى شهر أكتوبر، لذا يعتبر شهر مارس هو الشهر الأمثل لزيارتها حيث البعد عن الإشغالات والإزدحام.

زيارة المقابر الصخرية :

وتشتهر مدينة فتيحة بأضرحة الليسيه والتوابيت الحجرية التي تم نحتها بالجبال، هذه المقابر التي يقصدها جميع السياح داخل وخارج تركيا، من أشهر المقابر نجد ضريح أمينتاس الذي يعتبر رمز للمدينة ويرجع تاريخه للقرن الثامن قبل الميلاد، وقد عُرفت هذه المدينة خلال العصور القديمة باسم مدينة الكهنة، حيث أن المدينة القديمة إمتدت من التلال التي موقعها أعلى سفح جبال طوروس التي تظلل المدينة نزولاً للخليج.

الطبيعة الخلابة في المدينة :

تتميز مدينة فتيحة بأنها تُحاط بسياج طبيعي من شجر الصنوبر الأمر الذي أكسبها منظر طبيعي خلاب غاية الروعة، ونظراً لتوافر العديد من الأماكن الخلابة بالمدينة حيث الخلجان والسماء الصافية وأشعة الشمس وشواطئ البحار جعل المدينة وكأنها لوحة فنية تحمل تناغم رباني لا يمكن نسيانه، ويعتبر خليج البحر الميت من أجمل المواقع في المدينة حيث يبلغ طول الشاطئ على البحر الميت ثلاثة كيلو مترات، وقد إختيرت الشواطئ الرملية الواقعة على خليج البحر الميت أجمل الشواطئ على مستوى العالم، حيث الهدوء ونقاء الماء.

المناطق السياحية بالمدينة :

  • يرجع تاريخ أغلب الأثار الموجودة في المدينة إلأى الحضارتين الرومانية والهلنستية، ويعد معبد الملك أمنينتاس أحد أبرز معالم المدينة والذي يعود تاريخه للعهد الأيوني، ويتميز هذا الضريح بدقة تصميمه ودقته، فضلاً عن وجود العديد من المقابر المنحوتة وسط الأحجار التي يرجع تاريخها لعصر مملكة ليقيا في القرن الرابع قبل الميلاد من أجمل معالم المدينة.
  • كما يوجد أيضاً قلعة فتيحة التي تعد من أبرز المعالم الأثرية التي يقصدها الكثير من السياح حيث يُعتقد أن القرسان جون هم من قاموا ببناء هذه القلعة من أجل الحرب، بالإضافة لوجود قرية الصخور التي تبعد عن المدينة قرابة 7 كم خلف القلعة، وقد سكن هذه القرية قديماً الروم الأناضول ولكنهم هجروها بعد ذلك فأصبحت كمدينة الأشباح، والآن أصبحت أهم المقاصد السياحية.فأصبحت كمدينة الأشباح، والآن أصبحت أهم المقاصد السياحية.
  • ويوجد مسرح فتيحة فهو عبارة عن مدرج روماني قديم يرجع تاريخه لعصر الحضارة الهلنستية، وهناك بعض التقارير التي تشير إلى أن الإسكندر الأكبر هو من أصدر أوامره ببناء هذا المسرح أثناء تواجده بالمدينة، هذا المسرح يستوعب لأكثر من 6000 شخص، الأمر الذي جعله أحد أكبر المسارح التاريخية على مستوى العالم.

أهم الأنشطة الترفيهية بالمدينة :

المشي حتى مسافات طويلة بالمدينة، حيث أن فتيجة تعتبر نقطة الإنطلاق للسير حتى 500 كم عبر الشواطئ التي تربط ما بين أنطاليا وفتيحة، هذا الطريق الرائع يمنح للسائح نظرة أفضل على البحر الأبيض المتوسط بعيداً عن الإزدحام والحشود، بجانب وجود عدد من المواقع الرومانية والليسية على طول الطريق.