الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أجمل المدن السياحية في إيرلندا

بواسطة: نشر في: 26 أغسطس، 2018
mosoah
أجمل المدن السياحية في إيرلندا

أجمل المدن السياحية في إيرلندا أشياء لا تفوتك عند زيارة هذه الدولة الرائعة التي تعد من اجمل دول أوربا والعالم دليل متكامل عن مدن سياحية رائعه ينصح بزيارتها في إيرلندا على موقع الموسوعة .

أجمل المدن السياحية في إيرلندا :

مدينة غالواي :

تعتبر هذه المدينة واحدة من أكبر المدن التي توجد بغرب جمهورية إيرلندا، وتشتهر بوجود عدد كبير من صالات العرض والمحلات التجارية لأشهر الماركات العالمية، أما عن شوارعها وطرقاتها تتميز بأنها مرصوفة بالحصى الذي يعود تاريخه للقرون الماضية، وتهتم هذه المدينة كثيراً بالموسيقى، إذ أنها تعد من المراكز الرئيسية للموسيقى فيوجد به العديد من الصالات الموسيقية الرائعة، وتعتبر كاتدرائية غالواي واحدة من أشهر معالم هذه المدينة، كما يوجد هناك متحف يقوم بتقديم لمحة تاريخية حول المدينة لزوار المتحف، ويوجد بها قلعة لينش التي يرجع تاريخها للقرن الـ17، هذا فضلاً عن القوس الأسباني الذي يعتبر باقي من سور المدينة الذي يقع على مقربة من نهر كوريب، لطالما أنت في غالواي فلابد وأن تتناول المحار بتلك المدينة، حيث يعتبر بيت موران لتناول طبق المحار من أروع الأماكن في أيرلندا، حيث يتم صنعه نت القش التقليدي، ويرجع تاريخه لما قبل 250 سنة، فهو يضم لعدد متنوع من المحار حيث يتيح فرصة للاختيار بينها.

مدينة كورك :

هذه المدينة التي فيها استضافة لمزيج من مراكز التسوق والمقاهي، حيث يوجد بها عدد ضخم من المحلات التجارية فضلا عن المباني التي تمتاز بهندستها المعمارية التاريخية، كما أن هذه المدينة تعتبر قبلة لعشاق الطعام، وذلك لوجود عدد من الأسواق المسقوفة فيها، والتي فيها يوجد كافة السلع والمنتجات الأيرلندية المذهلة.

ففي حال التخطيط لزيارة إيرلندا لابد من وضع مدينة كوريك التي تمتاز بوجود العديد من الجسور بها، فهذه المدنية تعتبر ثاني أكبر المدن في إيرلندا، وفي البداية كانت عبارة عن جزيرة، إلا أنها الآن أصبحت تغطي كل من ضفتي نهر لي، هذا بجانب وجود عدد من القنوات المائية الخلابة التي تجري على مقربة من العديد الطرق الرئيسية الموجودة هناك، وتعتبر رياضة المشي على الأقدم من أفضل الطرق التي تتيح فرصة أكبر لتأمل منطقة الجبال الجنوبية، وبعد الانتهاء من رحلة التنزه سيراً بالطريق الذي يحفه العديد من المعالم الخلابة، يمكن المرور على كنيسة سانت فين باري والمرور على ساحة الجامعة الواسعة حتى الوصول لكنيسة شاندون ذات اللونين الأبيض والأحمر والتي توجد على أعلى الجبل.

أشياء لا تفوتك إيرلندا :

  • لا تفوتك زيارة متجر جينس :

ويوجد متجر جينس في دبلن، ويفتخر هذا المتجر بكونه أكبر مصدر للبيرة موجود بسانت جيمس في قلب مدينة دبلن، ويعتبر واحداً من أكثر أماكن الجذب الموجودة في إيرلندا، حيث أنه في عام 2000 الذي شهد افتتاحه جذب قرابة 4 مليون زائر في العام الأول له، حيث يأتي الزوار لأخذ جولة في محيط المتجر مدة تستغرق هذه الجولة قرابة ساعة ونصف، يتم فيها عرض العديد من المناظر الطبيعية من خلال السبعة أدوار الموجودة بمتجر جينس.

  • حانة دبلن كراول :

في مجال الأدب والثقافة الأيرلندية يوجد دائما علاقة وطيدة ما بين الحانات والفنون بالحياة الأيرلندية، ففي حال الذهاب إلى أي مكان هناك فستجد المقاهي والحانات والفنون الأدبية التي استطاعت تجسدي العلاقة التي تربط ما بين الأدب والحانة بإيرلندا في شكل رائع، فيكفي وجود خذ الحانة بوسط العاصمة، وغيرها من الحانات ذات الصلة الوثيقة بالأدباء والموسيقيين، إلا أن حانة دبلن هي ليتراري كراول هي الأشهر، وفي الطريق إلى هذه الحانة يوجد عدد من العروض الموسيقية بجانب أن الحانة تمنح مرتاديها فرصة للاستماع إلى مقاطع الموسيقي الأيرلندية التقليدية، والتي يقوم مجموعة من الفرق الموسيقية بعزفها.

  • زيارة كونيمارا :

وتقع كونيمارا بغرب مدينة غالاوي، وتشتهر هذه المنطقة بجمال الطبيعية البدائية هناك، فكما وصفها أوسكار وايلد بأنها بلد الجمال البداني، وتقع هذه المدينة على خليج كليفدن، وتعتبر قاعدة انطلاق من أجل استكشاف كونيمارا، ومن أبرز الأنشطة الممكن ممارستها هناك لعبة الجولف وركوب الخيل والدرجات والرياضات المائية والسير على التلال، وبالفترة الأخيرة أصبح هناك ماراثون كونيمارا الذي يقصده الكثير من السياح.

  • دينجل :

وتعتبر دينجل أحد المعالم السياحية المعروفة في إيرلندا، حيث أنها تجمع ما بين سحر الطبيعة وما بين عراق التراث الإيرلندي، وتعد مدينة دينجل واحدة من المدن الساحلية المعروفة، فهي ميناء طبيعي يقع عند سفح جبل سيلفنيا، وتضم هذه المدينة عدد من المطاعم والمحلات التجارية والحانات، فهي نقطة تلاقي للطبيعة الأوربية الساحرة مع مناخ المحيط الأطلسي، كما أنه يتواجد بنطاق مياه شبه جزيرة دينجل جزر بلاسكت هذه الجزر التي كانت حتى عام 1953 مأهولة بسكان إيرلندا الأصليين، والذين هم ناطقين باللغة الإيرلندية وكانوا يعتمدون على حرفة الصيد كحرفة لهم، وتمتاز شبه الجزيرة هذه بأنها غنية بعدد من المعالم السياحية التي تستحق زيارتها مثل قلعة راينان وممر كونورز وإيسك تاور هذا بجانب الرحلات البحرية.

  • مشهد ذا بورين :

منطقة بورين التي تقع بشمال كلير وفي جنوب غالواي، لديها مشهد يستحق رؤيته، هذا المشهد يعد من أكثر المشاهد جذبا بدولة إيرلندا بل وفي أوربا بالكامل، ففي منطقة ذا بورين تجمع ما بين تكوينات صخور الأحجار الجيرية المميزة وما بين سلاسلات الحياة الحيوانية والنباتية، وكلمة بورين تعني المكان الذي يكتظ بالصخور، هذه المنطقة التي تكونت بمشهدها الفريد هذا نتيجة لتأكل الأحجار الجيرية على مر آلاف من السنين بفعل مياه المطر الحمضية، ويعتبر هذا المكان هو الأنسب لهواة المشي، حيث يوجد هناك ممشي ممتد على مسافة حوالي 45 كم، بجانب أن هذا المكان يعتبر قبلة لعلماء الجيولوجيا والباحثين والطلاب، وذلك لأنه التنوع البيئي الذي تمتاز به هذه المدينة ولا يتوافر بأي مكان أخر في أوربا، فيوجد هناك ما يزيد عن 700 سلالة مختلفة من الحيوانات ومن النباتات.

المهرجانات :

وتمتاز أيرلندا بكثرة وتنوع المهرجانات هناك، وذلك لأن طبيعة الشعب الأيرلندي يعرف جيداً كيف يقوم بتنظيم مهرجان رائع، بغض النظر عن ميعاد الزيارة إلى إيرلندا ففي العادة سيوجد هناك مهرجان يجذبك لزيارته، ولعل من أشهر وأبرز المهرجانات التي يتم إقامتها في إيرلندا هو مهرجان مسرح دبلن، والذي يتم إقامته في الفترة التي ما بين شهري سبتمبر وأكتوبر كل سنة، ويعد المهرجان هذا واحداً من اقدم مهرجانات المسرح على مستوى أوربا، حيث تم تأسيسه على يد بريندان سميث في عام 1957، وذلك ليتم فيه عرض الأعمال الخاصة بالفنانين المشاهير مثل نيل جوردان ورودي دويل، ويوجد هناك أيضا مهرجان غالواي للفنون هذه المهرجان يتم إقامته كل عام في شهر يوليو ويتم فيه استضافة الفنانين والكتاب والموسيقيين من كافة أرجاء العالم، هذا بجانب مهرجان كيلكني كات لفز وهو أحد المهرجانات الكوميدية التي تأتي على قمة المهرجانات التي يتم إقامتها في إيرلندا.