مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الطرق والمواصلات وانواعهم

بواسطة:
بحث عن الطرق والمواصلات

الطرق والمواصلات من مواضيع العصرالتي تثار الجدل حولهانظرا لتوغلها بالحياة البشرية بشكل كبير، فمن جهة تعد وسائل راحة ونقل وتنظيف للبيئة ومن جهة تشكل خطرا على الحياة والأنفس والموارد.

إنها ارتباطية ببعضها البعض، فسهولة و تصميم الطرق يتيح للانتقالات عبرالمواصلات المتباينة بالسلاسة خلال المرور، وهذا يتوقف على عوامل كثيرة سنذكرها تباعا في هذا الموضوع، ولكن ينبغي لكل قائد سيارة أومواطن صالح أوغيره أن ينتبه لأنه قديكون ضحية الطرق والمواصلات.

ومن هنا فهذا المقال موجه لجميع الفئات، حتى الصغاروالمراهقين والشباب، فالحوادث لاتفرق بين صغيروكبير وقد لاحظنا هذا في تباين الضحايا وكثرتهم في الطرق السريعة وغيرالمنضبطة في الفترات الأخيرة، ولا تزال باستمرار وتزايد.

خصائص وصفات الطرق والمواصلات المحققة للمنفعة العامة والموفرة للطاقة:

الطرق:

تتنوع الطرق التي تخص المشاة وأخرى تخص السيارات والمركبات على تنوعاتها، ومع ذلك تتداخل تلك الأنواع معا في كثير من المناطق، وذلك يتوقف على عنصر القائد، ومدى تقريب الطريق للوجهة المقصودة بأقل وقت وأقل خسائر.

أنواع الطرق :

طريق داخلي بين المنازل لترك مساحات تهوية وسيروفتح مجال للاستثمار التجاري بالمحال البسيطة أوالكبيرة وتقديم الخدمات المتطلبة للبشر،وآخر للسيارات والمركبات للتنقل عبر المساحات الشاسعة وصولا إلى مناطق بعيدة جدا أوالسفر لبلدان أخرى داخ الدولة، أوالانتقال لأماكن السفر للخارج، وهي طرق تتصف بمواصفات خاصة مع ترك مساحات للمشاة بسبب التداخل المتوقع لوجود أغراض عبورعلى الجانبين من تلك الطرق.

الطريق السيار للمشاة يتصف بأنه غير ممهد بأسفلت وهو على جانبي الطريق العام يكون أحيانا مرصوفا بأنواع من الزخرفة البلاطية المتنوعة الخامات  تتصف بالجمال والخشونة معا لمنع الانزلاقات خلال الشتاء.

من أنواع هذا الطريق ما بين المنازل، والأزقة وشوارع الأسواق بشكل كبير، والمركبات فيها قليلة ومتوسطة الحجم، وتعتمدعلى وسائل بسيطة من المواصلات مثل التوتوك، دراجات نارية، عجلات شخصية، عربات تجرها الحصنة أو الحمير، بعض النقل البسيط وهكذا، ولاتكون فيها السرعة كبيرة ويكثر بها المطبات الاصطناعية تخفيفا للسرعة للمتجاوزين.

أما الطرق العامة أوالمخصصة للنقل لعام والسيارات والسفروغيرذاك فهي ولابد ينبغي اتصافها بالتمهيد الأسفلتي المناسب للسيرالسريع، مع خلوها من الحواجزوالعوائق المسببة للثقوب أوالاصطدام، وتكثر فيها الأرصفة الداخلية لتفرقة الاتجاهات المتضادة ذهابا وعودة.

كذلك نوعية الإضاءة الليلية للسفرالمتطلب مبيت في الطرق ينبغي أن يكون أمن ومجهزلهذه الأحوال، مع إشارات تتناسب وحالة الطريق كإرشادات التعديل في الطريق على سبيل المثال، أو وجود مطبات على بعد معين، أومنطقة سكنية أوغيرذلك. كذلك يفضل بعدهاعن المنشآت الهامة من مدارس وتجمعات موظفين أو مواطنين، وهكذا

المواصلات:

الطرق والمواصلات لا ينفصمان عن بعضهما، ولأجل هذا فالتصميم المناسب لنوعية المركبة أوالمواصلة الناقلة مع تهيئة الطريق المتناسب والمهتم به جيدا والتعليمات المرورية والإجادة القيادية لهذه المركبات من عوامل نجاح الحياة في منشأت النقل والطرق والمواصلات، وكذلك سائر المجالات التي تحتاجها.

من أنواع المواصلات:

  • التوك توك: وسيلة هندية الأصل انتشرت في مصر للقرى للأماكن قريبة المسافة لكنها للمشاة كبار السن صعبة السير نسبيا.
  • الدراجة العادية: وسيلة نظيفة للتنقلن منتشرة بالصين وعند بعض الأسيويين والأوروبيين للحد من التلوث وتعد نموذج يومي مساعد على الممارسة الرياضية وتقليل التكلفة الباهظة في شراء مركبات.
  • التريسوكل: دراجة نارية لها خصائص خلفية تمكن سائقها من نقل حمولات متغيرة الوزن الخفيف، فيمكن استخدامها كمصدر دخل لبيع الخضار أو الأغراض المنزلية أو غيرها.
  • الدراجة النارية: وتسمى موتوسيكل في مصرنو هي وسيلة أسرع نسبيا من الدراجة تعمل بالوقود النفطي المكرر كالبنزين، وتستخدم لنقل فرد أواثنين على الأكثر.
  • السيارات الربع نقل والنصف نقل: لنقل البضائع أوالعاملين من منطقة لأخرى، وهي تتمكن من السفرلمناطق بعيدة بوزن مخصص وحمولة لها وزن معين، مع تواجد ترخيص حكومي لقيادتها.
  • سيارات التصدير والاستيراد: لها خصائص مغلقة أحيانا ومفتوحة أحيانا أخرى، فالمغلقة للنقل الخاجي البري،والمفتوحة للبضائع الممكن ضبطها بدون تلفيات بسبب الهواء أوالطقس، لها ترخيصات خاصة للعمل بهذا القطاع، وغالبا لا تعمل إلاضمن شركات وتسيروفق قواعد.
  • التاكسي: وسيلة مريحة للسيارات النقلية بمقابل، وهي تعمل بالبنزين ولها ضوابط ويشترط لسائقه الرخصة في استعمالها كمصدر دخل ويدفع عليها ضرائب، ويتعرض لمخالفات وغيرها حسب الالتزام بالضوابط المرورية.
  • السيارات الخاصة: وهي متنوعة: ملاكي خاصة بالأفراد والمسئولين،وذوي النفوذ متعددة العلامة التجارية وأشهرها اللموزين والفيراري والجيب،والمرسيدس، وغيرها، وتتطلب رخص قيادة كذلك.
  • وسائل النقل العام: الباص، التيوتا،وهي تشمل نقل جماعي للموظفين أوالطلبة من مكان إلى أماكن تقرب من مساكنهم، وهي بمقابل.

حوادث الطرق والمواصلات:

تحدث الاصطدامات المرورية بين السيارات أو بين سيارة ومشاة لأسباب تتعلق بالطريق وعيوبه وتقصير المسئولين في تمهيده ووضع إرشادات للسائقين والمشاة، أوأسباب فردية تتعلق بالسرعة وطريقة القيادة ومخالفات الوزن والتجاوز والخبرة في القيادة، كذلك التوقيت والتركيز من عدمه.

كما تتعلق أحيانا بالمشاة عاقل أوغير عاقل ما يدفع السائق لمحاولة التفادي فيحدث اضطراب فتحدث فاجعة الاصطدام، كذلك اختلاف قيادة المركبة عن طبيعة المركبة بذاتها فيحث أن لا يتمكن السائق من ضبط التحكم بالوزن والسرعة، إضافة إلى عوامل مفاجئة أخرى بسبب الازدحام مرة، أوتواجد طرق تجانبها بحارصغيرة أومورد مياه ما يعني ضيق الطريق فتنحرف السيارات إليها ويتسبب بمغرق الراكبين.

ولا تقتصر الحوادث التي صرنا نستمعها ونتبينها بكل الوسائل على تلك الاصطدامية فحسب، بل تعدت لتطورسلبي واصطدام أخلاقي قد ينتج بحد ذاته حادث لم يكن ليقع بدون هذا الصدام، كذلك التحرشات داخل الطرق والمواصلات لا ينبغي إغفال ذلك، والتشاجر داخاها، وأنماط من هذه الألوان غير المرغوبة.

كيفية علاج مشكلات الطرق والمواصلات ؟

  • اهتمام المسئولين بالطرق والمواصلات وتشديد الرقابة علي العاملين فيها والمصنعين كذلك.
  • التشديد على الترخيص ونوعية المركبة وتناسبهما معا مع اجتيازات القيادة المضبوطة.
  • الاهتمام بالإرشادات ومنع اللصوص من التعرض لها،وكذلك إشارات المرور المشاه والسيارات بكل الأنحاء.
  • الإكثار من المطبات الصناعية على مسافات شبه متباعدة مع تحذير القائدين للتخفيف من سرعتهم عندها.
  • تنبيه المشاة إعلاميا وتعليميا وفي كل المصالح بأهمية الالتزام المروري وقواعده.
  • وضع ضباط مرور في كل مكان به حركة مرورية كثيفة أوعلى الطرق السريعة المفتوحة.
  • منع تشغيل المكبرات الصوتية للسيارات خلال القيادة، وكذلك الهواتف وغيرها مما يشتت تركيز القائدين.
  • عدم استثناء أولاد وذوي السلطة والنفوذ من المعاقبات المشددة والمخالفات والعقوبة المشددة لهم.
  • إنارة الطرق، وتمهيدها باستمراروإيجاد حلول علوية كالكباري لمعالجة المشكلات الازدحامية، ويفضل تقنين النقل العام للعاملين بالمصالح العامة والخاصة، والنقل الخاص خارج الأعمال الحكومية.
  • إضافة مادة فرعية تهتم بتعليم القيادة وإرشادات المروروالسلامة للطلاب ابتداءا من الابتدائية وحتى التخرج، حتى تترسخ في أذهان الطالب عاما بعد عام، ويتم إخراج أجيال تحرص على الانضباط.
  • ضبط السكك الحديدية ووضع مراقبين عليها ومعاقبة واضعي العراقيل عليها أوالمهملين في السكك والمزلاقنات معاقبة مشددة.
  • منع الرقص بالسيارات في الطرق العامةوخاصة الأفراح والمناسبات الجماعية.
  • منع الواي فاي واستعمال الانترنت خلال السفر والانتقال عبر الطرق والمواصلات النقلية، وخاصة للمرتبطين بالقيادة، والمشاة المستهترين، ومعاقبتهم للتسبب في الحادث إن ثبت خطأهم.
  • منع الأطفال أقل من 15 سنة من عبور الطرق بأنفسهم.

مشكلة الازدحام والتصادم في الطرق والمواصلات كثيرة جدا ومتكررة، ولا يمكن منعها كلها فهذا قضاء الله أولا ثم خطأ من جهة أوشخص ما، لكن يمكن خفض الأضرار بالالتزام وأداء كل جهة وكل فرد ما عليه ، وما قدر الله سوف يقع لا محالة ولكن حينها لن نكون ملامين، فالالتزام والانضباط ولا شك منجنيان من كثير من الشرور بفضل ومشيئة الخالق جل في علاه.