الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات حول رياضة السومو

بواسطة: نشر في: 1 مارس، 2020
mosoah
معلومات حول رياضة السومو

معلومات حول رياضة السومو ، تعتبر رياضة السومو من الرياضات العنيفة التي تشتهر بها بعض الدول الآسيوية وخاصة الصين واليابان، وهذه الرياضة قد بدأت في اليابان ومنها انتشرت إلى بعض الدول، ولكنها لا تنتشر في خارج قارة آسيا، واليابانيون يعتبرونها ليست فقط نوع من أنواع الرياضة، ولكنها جزء من العادات والتقاليد اليابانية التي يجب الحفاظ عليها من الاندثار. وعبر المقال التالي من موسوعة سنقدم لكم أهم وأبرز المعلومات حول هذه الرياضة فتابعوا معنا.

تاريخ رياضة السومو

يُقال أن هذه الرياضة تتعلق بالمعتقدات الدينية اليابانية، وليس مجرد رياضة كغيرها من الرياضات، وقد عُرفت في القرن الثامن الميلادي حينما تم ذكر وصفها بواسطة كتابات الكويجي، ومعناها في اللغة العربية “وقائع الأحداث القديمة”، وهو من أشهر الكتب التي تحدثت عن المعتقدات اليابانية، وأولها.

يقول هذا الكتاب بأن السومو، هي عبارة عن صراع دار بين اثنين من الآلهة القديمة لليابانيين وهما “تاكيمي كازوتشي” و “تاكيمي ناكاتا”. واستمر هذا الصراع حتى انتصر فيه كازوتشي.

بعد هذا الانتصار العظيم، قام السكان الذين يؤمنون به بالاستيلاء على اليابان.

ومن المعتقدات السائدة عند اليابانيين كذلك أن الأباطرة الذين يحكمون اليابان حتى الآن قد انحدروا من نسل كازوتشي.

معلومات حول رياضة السومو

  • لا يتم منح لقب “يوكوزونا” إلا إلى اللاعبين اليابانيين، وهي مرتبة من المراتب التي يصل إليها المصارع، وذلك حفاظًا من اليابانيين على خصوصية هذه اللعبة لديهم خاصة بعد أن جذبت إليها العديد من الناس في دول أخرى.
  • يحمل حكام السومو والذين يُعرفون باسم “جيوجي” سكينا، للتعبير عن نزاهتهم، وأنهم على استعداد أن يقوموا بإنهاء حياتهم في اللحظة التي يتم اتهامهم بها بعدم النزاهة.
  • يختلف النظام الغذائي للسوموتري عن البشر العاديين، فهم يتناولون كميات كبيرة جدًا من الطعام على مدار اليوم، ويهتم نظامهم الغذائي بتقليل الحرق في الجسم قدر الإمكان، واكتساب الوزن والاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من الدهون في الجسم.  كما أنهم يقومون بممارسة الرياضة في الصباح دون إفطار كي تقل معدلات الحرق لديهم، كما يتميز روتينهم الغذائي اليومي بالكثير من النشويات والدهون لزيادة أكبر قدر ممكن من الوزن.
  • أشارت الدراسات الطبية إلى أن الأشخاص الذين يمارسون هذه الرياضة تقل أعمارهم بمعدل عشر سنوات في المتوسط عن غيرهم من البشر العاديين، كما أنهم يعانون من الكثير من المشكلات بسبب أوزانهم الزائدة، مثل مشكلات القلب، والكبد والكلى، كما أنهم يعانون من عدم التوازن الهرموني بالجسم الذي يتسبب في المشكلات الصحية المختلفة.
  • من الأمور غير الإنسانية في هذه الرياضة هي إلزام المصارعين المبتدئين بخدمة المصارعين الأكثر خبرة، وهو ما يؤدي إلى استغلال هؤلاء اللاعبين المبتدئين، وتعرضهم للكثير من المضايقات التي تبدأ بالتحرش الجنسي، وتنتهي بالتعذيب حتى الموت.
  • من المعتقدات التي يعتقدها القائمون على هذه اللعبة أن النساء لا يصلحن لممارستها، وذلك بسبب التغيرات الشهرية التي تحدث لهن، حيث يعتقدون أن دم الحيض لدى المرأة يجعلهن لا يستأهلن دخول الحلبة، لأنهم يعتبرونها كائنًا نجسًا.
  • غير أن الأمور لم تتوقف عند هذا الأمر ودخلت النساء إلى هذه الرياضة.

قوانين لعبة السومو

  • في لعبة السومو يُطلق على المتصارعين اسم “سوموتري” أو “ريكيشي”
  • يرتدي المصارعين زيًا خاصًا بهذه اللعبة، يعرف باسم “ماواشي” وهو عبارة عن قطعة من القماش تلتف حول الخصر وبين الأرجل، ويبقى جسد اللاعب عارٍ إلا من ال ماواشي.
  • المصارعين يلتزمون بقصة شعر معينة تسمى طشون ماجي”، ويتم تصفيف الشعر بواسطة نوع من الدهون المخصصة لهذه اللعبة فقط.
  • الحلبة التي يتم التصارع عليه يبلغ قطرها حوالي أربعة أمتار.
  • قبل بدء اللعبة يقوم اللاعبين بإجراء الإحماء عن طريق رفع القدم اليمنى ثم القدم اليسرى مع البقاء في وضعية تعرف باسم “سيكو” وفيها يقومون بالانحناء قليلا للأمام.
  • بعد ذلك يقومان برمي حفنة من التراب على حلبة المصارعة، والتي تُعرف باسم “دوهيو”.
  • الهدف من اللعبة هو أن يقوم أحد المتصارعين بإخراج الآخر من الدوهيو.

مراتب السوموتري

لا يعتبر المبتدئين في هذه اللعبة في ذات المرتبة التي يحتلها المحترفين، ولكنها تتعدد إلى مراتب بحسب الاحترافية، على النحو التالي:

  • المبتدئين في رياضة السومو يطلق عليهم اسم “جوريو” و “مايه غاشيرا”.
  • المحترفين لهذه اللعبة يطلق عليهم لقب ” سنياكو” و “أوزيكي”
  • المرتبة الأعلى في هذه الرياضة، وتمنح لأمهر اللاعبين تسمى “يوكوزونا”.