الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن زهرة الاقحوان

بواسطة: نشر في: 17 يناير، 2020
mosoah
بحث عن زهرة الاقحوان

بحث عن زهرة الاقحوان ، ما بين الحياة والبعث تنبت زهرة الاقحوان في نوفمبر من كل عام، والمعروفة باسم “زهرة الذهب” نسبة إلى شدة لونها الأصفر الذي يشبه لون الذهب الخالص، كما يعود تسميتها باسم زهرة الحياة والبعث أيضاً نتيجة لكثرة استخدامها في المناسبات الاجتماعية المختلفة،  حيث تتركز زراعتها في قارة أسيا باعتبارها الموطن الرئيسي لتلك الزهرة ويشيع انتشارها في الصين, كما يبلغ عدد أنواعها أربعون نوعاً، بألوان مختلفة، وهذه الزهرة تحتاج إلى عناية كبيرة لذلك ينصح بزراعتها في أراضي خصبة وضرورة تعرضها إلى الشمس بشكل متعامد لتحصل على المواد الغذائية التي تحتاج إليها للنمو، كما أنه من المعرف عن هذه الزهرة عدة استخداماتها ومنها أنها تسهم زراعتها في الوقاية من بعض الآفات الضارة، ولمعرفة المزيد من التفاصيل على موسوعة تابع معنا أسطورة زهرة الأقحوان.

بحث عن زهرة الاقحوان

هي نوع من النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة النجمية أو فصيلة أستريسيا تحديداً، فهي عشبه يبلغ طولها أو ارتفاعها ما بين خمسون إلى مئة وعشرون سم، تتسم بقلة عدد أفرعها فضلا عن أن ساقها من الممكن أن يحتوي على زهرة أو قد يزيد إلى ما يقرب إلى 7 زهرات، وعندما يحاول البعض دعكها يخرج منها رائحة شبيهة بالتي تخرج من نبات الكافور.

وتشير بعض الدراسات إلى انه لا يمكن زراعة هذه الزهرة في نفس المكان لمدة 3 مرات بشكل متكرر.

ألوان زهرة الأقحوان

تتنوع ألوان هذه الزهرة ما بين ألوانها الشهيرة مثل الأبيض و الأصفر والأحمر و الأرجواني بالإضافة إلى أنها أحياناً تتخذ لون خزامي أو وردي

ازهار الاقحوان شاي

  • يعود المنشأ الأصلي لزراعتها إلى دول شرق آسيا وتحديداً في الصين، وتعود زراعتها إلى الخامس عشر وبعدها في اليابان في بدايات القرن الثامن عشر، وبعد اكتشاف أهميتها وفوائدها انتقلت زراعتها إلي أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.
  • يمكن تحضير شاي هذه الزهرة كما ورد في الطب الصيني القديم من ورقات الأقحوان الجافة.
  • يحضر سكان قارة آسيا الشاي عن طريق غلي زهرة الأقحوان البيضاء أو الصفراء في الماء

 فوائد شاي زهرة الأقحوان

  • يسهم في علاج بعض الأمراض مثل عدم القدرة على السمع و الشعور بالدوار وغيرها من أعراض نزلات البرد والصداع عن طريق إضافة زهرة العسل مع الأقحوان، كما يعمل على خفض سخونية الجسم والارتفاع الشديد في درجة الحرارة وعلاج الأذن الوسطي.
  • تتميز هذه الزهرة باحتوائها على مزيج من الفيتامينات التي تحمي الجسم وتقيه من التهابات الجيوب الأنفية الناتجة عن نزلات البرد وذلك لاحتوائها على فيتامين c

اسطورة زهرة الأقحوان

  • ترمز هذه الزهرة إلى الفرح والتفاؤل لذلك فهي معروفة بـ”وردة السعادة”.
  • تعود أسطورة زهرة الأقحوان إلى قصة صراع حدث بين الإله “فينيس و حورية البحر التي أنجبت طفلًا شديد الجمال اسمه أدونيس.
  • فذهبت الإله فينيس لتبارك للحورية والتي قامت بسرقة الطفل ووضعه في صندوق وتركته عند صديقتها كوديعة.
  • وبعد أن غادرت فينيس قصر صديقتها وتركت لها أدونيس،قامت صديقة الإله فينيس بفتح الصندوق لتجد فيه طفلًا يشبه الملائكة فقامت بتربيته.
  • حين عادت فينيس لإعادة أودنيس مرة آخري رفضت صديقتها ونشب بينهم صراع إلى أن تم الاحتكام لكاهن المدينة الذي اقر بتقسيم الشهور على 3 أجزاء، أربعة شهور لكل منهن تتمكن فيهم من تربيته و4 شهور لأودنيس يعيش فيهم بمفرده.
  • وبعد أن كبر أدونيس قيل أن عشقته امرأة شديدة الجمال والبهي والحسن وحين طلبت من إله الحب أن يجلبوه لها فقام بتوجه سهم عليه فقتله ، فسقط على الأرض.
  • وقيل أن حبيبته قامت بسكب مياه مكان موته وزرعت علي قبره زهرة الأقحوان.
  • لذلك تُعتبر زهرة الأقحوان رمزاً للتشاؤم في مالطا وإيطاليا لأنها توضع على القبور.

المراجع

1