الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي المواهب وأنواعها وكيفية اكتشافها

بواسطة: نشر في: 7 أغسطس، 2019
mosoah
ما هي المواهب

ما هي المواهب ؟ سؤال يتردد في أذهان الجميع فالذكاء، التفوق، التميز، والموهبة، جميعها مصطلحات نستطيع أن نصف بها أولئك المميزون في مجالات معينة بسبب تمتعهم بمجموعة من الخواص أو الصفات التي أهلتهم لهذه المكانة، ومكنتهم من الاستمرار فيها. وهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال الأسطر القادمة في موسوعة.

ما هي المواهب وأنواعها وكيفية اكتشافها

  • تمكن علماء النفس، والاجتماع، والتربية وغيرهم من المتخصصين، من وضع تعريف خاص للـ”موهوبين“؛ يعتمد على الإشارة إلى أولئك الذين يحظون بتفوق فطري في بعض القدرات البدنية، أو الذهنية، والتي يمكن تنميتها في ظل البيئة المُحيطة.

اكتشاف المواهب والقدرات

  • لقد تم التوصل لعدة مقاييس من أجل تشخيص أو الكشف عن موهبة إنسان، ويمكن أن نذكرها في : القدرات العقلية، والإبداعية، والتحصيلية، والمهارات والمواهب الخاصة، والسمات العقلية والشخصية.
  • ومما هو مُلاحظ أن الأمر يعتبر على درجة من التعقيد؛ إذ أنه قد يخضع للتجربة الاجتماعية، والتي تعتبر محدودة النطاق؛ لإنها ستقوم على ملاحظة الأفعال وردود الأفعال والسلوكيات وغيرها في اللحظات الحرة للإنسان.

ويمكننا القيام باختبار بسيط، يعتمد على الخطوات الآتية ليكتشف الإنسان موهبته الخاصة:

  1. قم بكتابة أحلامك منذ الطفولة في ورقة أمامك.
  2. قسم هذه الأحلام بين ما تحلم بأن تكون عليه، ومن تحلم أن تصبح مثله.
  3. اهتم بالفئة الثانية، واذكر أسفلها المهن التي تستشعرها في نفسك.
  4. قم بإضافة قائمة جديدة بالأنشطة التي تتسبب مزاولتها لك في الشعور بالفرحة.
  5. والآن، قم بالجمع بين أحلامك، والأنشطة، والمهن المفضلة لك في إطار عاطفي، واختبر عند أي منهم ستشعر بدرجة من السرور أو الانتماء الشديد، وضع لنفسك تقييماً من 10 .
  6. احذف جميع النقاط التي حصلت على علامات منخفضة، واهتم بهذه القائمة التي تندرج تحت ما يُشعرك بالفرحة.
  7. والآن، كيف يمكنك استخدام قدراتك؟ أجب على السؤال من خلال تقييم جميع الطرق والأساليب المُفترضة للوصول إلى الصورة التي كونتها عن موهبتك، وحلمك.
  8. بمجرد التأكد من النشاط صاحب القيمة الأعلى، والفرصة الأقوى لتحقيق النجاح، تكون قد تعرفت على موهبتك.

انواع المواهب العلمية

  • رغم إشارة بعض المتخصصين في بداية التعريفات الافتراضية للموهبة بأنها “كل تميز للإنسان في الفنون أو الرياضات أو الأنشطة الغير أكاديمية“، إلا أنه ثبت علمياً، وبعض إجراء العديد من التجارب والخبرات أن الأمر قد تخطى هذا التعريف بكثير.
  • فعلوم اللغة مثلاً؛ كالأدب، والشعر، والنثر، تتطلب موهبة من نوع خاص. وذلك ما يظهر في القدرة على حفظ أجزاء كثيرة من القرآن الكريم، أو حُسن الصوت والقدرة على التلاوة والتجويد بشكل فطري، وكذلك القدرة على إلقاء الخُطب أو الدروس، أو كتابة القصص وروايتها أو حكيها، وكذلك تأليف الشعر وإلقائه، وغيرها.
  • ومن المواهب ما يظهر من خلال بعض المهارات الخاصة، وذلك في نطاق “الفروق الفردية” بمعني؛ أن تزداد القدرة أو الطاقة في بعض المهارات كالحديث أمام الجمهور حول فكرة أو مشروع بثقة وثبات، أو ما نطلق عليه “مهارات العرض والتقديم“، وكذلك سرعة البديهة في إنقاذ المواقف، أو إيجاد حلول.
  • كما وتظهر بعض المواهب أيضاً في تحصيل واستيعاب الدروس، بل وتحضيرها أيضاً.

أمثلة لبعض المواهب

  • تتعدد أشكال الهوايات، والتي لا تخضع لدراسة، ومن الممكن اكتسابها بشكل فطري، أو وراثي، مثل: القراءة، الكتابة، التفوق الوراثي في الرياضيات، من خلال القيام بعمليات البحث المعقدة في أبسط صورة، موهبة تنسيق الاحتفالات، أو الملابس والأزياء، الغناء، التمثيل، وهناك أيضاً بعض الهوايات التي اتجهت لتأخذ شكل الحرف مثل النجارة، واستخدام الزجاج والخشب في التشكيل والرسم وإنتاج الأكسسوارات وقطع الزينة.
  • هذا بالإضافة إلى وجود الموهبة في ممارسة بعض الرياضات؛ ككرة القدم، أو السباحة، أو تسلق الجبال. وهناك أيضاً بعض الهوايات الاستثنائية مثل: جمع العملات، أو القطع الأثرية (الأنتيكات).