مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الذكاء التواصلي

بواسطة:
بحث عن الذكاء التواصلي

بحث عن الذكاء التواصلي و أنواعه التي ستمكنك من معرفة أي نوع من الذكاء تمتلكه، فالذكاء هبة ربانية من أعظم النعم التي يمتلكها الإنسان والتي تساعد على تطويره عبر ممارسة الأنشطة الخاصة بتنمية القدرات العقلية له، ويختلف كل شخص عن الأخر عن مستوى هذا الذكاء، إلى جانب النوع بحد ذاته.

وقبل أن نخوض في الذكاء التواصلي علينا أن نعرف ما هو الذكاء بالأساس، فهو يعني القدرات العقلية التي يمتلكها صاحبها والتي تقوم على عدد من العمليات مثل التحليل والتخطيط، إلى جانب حل المشكلات، فكل شخص لديه طريقته المختلفة في القيام بتلك العمليات العقلية، ومن خلال موسوعة يمكنك التعرف على مفهوم الذكاء التواصلي.

بحث عن الذكاء التواصلي وتعريفه

  • عرفه عالم النفس الأمريكي هوارد جاردنر على أنه على أنه الذكاء المتعدد الذي يميز الشخص بامتلاكه أكثر من نوع من الذكاء، حيث أن الذكاء التواصلي ينقسم إلى أكثر من نوع.
  • يعتمد الذكاء التواصلي على نظرية الذكاءات والاتجاهات المتعددة، حيث أنه ذكاء مركب.

ماهى أنواع الذكاء التواصلي ؟

ينقسم الذكاء التواصلي إلى أربع أنواع من وهم كالتالي:

1. الذكاء الفكاهي

  • وهو ذكاء يتميز بطريقته الفكاهية والذي يعتمد على قدرة من يمتلك هذا النوع من الذكاء على إضحاك الجميع ممن حوله.
  • يقوم هذا النوع من الذكاء على سرد الأقوال الفكاهية بطريقة مميزة تعمل على إضحاك الأفراد.

2. الذكاء اللغوي

  • وهو نوع من أنواع الذكاء يعتمد على التمكن لغوياً، وذلك من خلال إمتلاك حصيلة لغوية كبيرة تمكن صاحبها من استخدامه المفردات والكلمات بمهاراة.

3. الذكاء الاجتماعي

  • وهو ذكاء خاص بالعلاقات الاجتماعية والتعامل مع الآخرين.
  • يقوم على التمييز بين الحالات الفردية بين الناس في الجانب النفسي على وجه التحديد، حيث أنه يعمل على تحليل دوافع الآخرين ورغباتهم والعوامل المؤثرة فيهم.

4. الذكاء العاطفي

  • وهو ذكاء يقوم على التحكم في المشاعر والإنفعالات التي يمتلكها صاحبها، حيث أنه يكون على على درجة كبيرة من الوعي بها.
  • من يمتلك هذا النوع من الذكاء يستطيع استخدام تلك المشاعر في التوقيت المناسب لهم، إلى جانب القدرة على التمييز بين الانفعالات المختلفة.

مميزات الذكاء

يمتلك الشخص الذكي عدد من المميزات من بينهم الأتي:

  • القدرة على الإبداع والابتكار.
  • التفكير المرن.
  • القدرة على الاستماع للآخرين بمنتهى العطف والتفاهم.
  • الفضول وكثرة التساؤل، حيث أن الشخص الذكي يستخدم جميع حواسه في هذا الغرض.
  • يحاول الاستفادة من خبراته وخبرات من حوله.
  • العزيمة والمثابرة.
  • امتلاك الخيال الواسع.
  • امتلاك روح الدعابة والمرح.
  • السعي نحو الإتقان والدقة.

خصائص الذكاء

  1. يرى علماء النفس أن الذكاء يتطور في سنوات الطفل الأولى ثم يبدأ بالتوقف بالتدريج في العمر المتراوح ما بين 16 إلى 18 عاماً، ولكنه قابل للتطور في حالة ممارسة أنشطة تقوم على تنميته، مهما تقدم عمر الإنسان.
  2. من أبرز خصائص الذكاء أنه يكون مرتبطاً بالبيئة المحيطة بالفرد التي توفر له كل العوامل المساعدة لتطويره.
  3. الذكاء في بعض الأحيان يكون وراثياً، فامتلاكه من قبل أحد الأبوين يكون عامل مساعد بشكل كبير على تطوير القدرات العقلية للطفل.

نظرية الذكاء

وضعت جامعة هارفارد نظرية عامة للذكاء تتمثل في وجود 8 أنواع منه، وهم كالتالي:

1. الذكاء الرياضي: وهو يرتبط بحل المسائل الرياضية بمنتهى السرعة ومن دون الحاجة إلى كتابتهم، حيث أنه من يمتلك هذا الذكاء لا يأخذ وقتاً في التفكير.

2. الذكاء الاجتماعي: وهو الذكاء المستخدم في العلاقات الاجتماعية الذي يمكن صاحبه من التعامل مع الآخرين.

3. الذكاء اللغوي: وهو الذكاء المرتبط بالمهارة في صياغة المفردات اللغوية بشكل مناسب.

4. الذكاء الإيقاعي: يُطلق عليه الذكاء الموسيقي حيث أنه خاص بتعلم الإيقاع والإبداع في هذا المجال.

5. الذكاء الفراغي: وهو مرتبط بالشق الأيمن من المخ، وهو يقوم على التحكم في الأمور عبر الفراغات.

6. الذكاء العاطفي:  وهو يقوم على القدرة على التحكم في الإنفعالات والمشاعر وإظهار ما يريد منها.

7. الذكاء الجسدي: يقوم على المرونة الجسدية والقدرة على القيام بحركات خاصة باللياقة البدنية.

8. الذكاء الروحاني: وهو خاص بمعرفة الظواهر المرتبطة بالعلاقات الإنسانية.