الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن السرعة والحركة

بواسطة: نشر في: 2 نوفمبر، 2019
mosoah
بحث عن السرعة والحركة

في هذا المقال نقدم لكم بحث عن السرعة والحركة ومفهومه في علم الفيزياء، تمثل السرعة مقياساً للمسافة الزمنية التي يقطعها شخص ما في القيام بشيء معين في فترة زمنية محددة، وذلك مثل سرعة السيارات والقطارات ونبضات القلب وغيرها من الأمور التي يحتاج الإنسان للتعرف عليهم لأجل تحديد الكفاءة.

ولا تقتصر أهميتها عند هذا الحد، فمعرفة سرعة السيارات ومختلف وسائل النقل تساعد على تحديد أقصى سرعة ممكنة من أجل تجنب الحوادث، ومن أجل قياسها يستعين الإنسان بالأدوات والأجهزة التي تساعد على معرفة من أجل الحصول على سرعة دقيقة، وذلك مثل الساعة التي لا نستطيع الاستغناء عنها في حياتها اليومية وجهاز السبيدوغراف الذي يقيس الزمن اللازم في للوصول إلى سرعة محددة، في موسوعة سنوضح لكم من خلال بحث عن السرعة في الفيزياء على أنواعها والعناصر المؤثرة فيها.

بحث عن السرعة والحركة

تعريف السرعة

يشير مفهوم السرعة إلى أقل فترة زمنية يتمكن فيها الإنسان من إنجاز نشاط رياضي أو أي عمل آخر وهي وحدة قياسها متر/ثانية (متر لكل ثانية).

على سبيل المثال نجد هذه السرعة في مسابقات الأنشطة الرياضية مثل السباحة يقوم الرياضي بقطع مسافة محددة في أقل وقت ممكن، وكذلك بالنسبة للرياضة الركض وركوب الخيل.

انواع السرعة

تنقسم أنواع السرعة في علم الفيزياء إلى أربع أنواع وهم:

  • السرعة الثابتة: وهي تُعرّف على أنها السرعة التي يستغرقها جسم الإنسان في القيام بحركات متساوية في مجموعة من الأزمنة المتتالية والتي تكون متساوية أيضاً.
  • السرعة المتغيرة: وهي عكس السرعة الثابتة والتي يقطع فيها جسم الإنسان القيام بحركات غير متساوية في أزمنة غير متساوية.
  • السرعة المتجهة: وهي السرعة التي تسير في اتجاه محدد والتي يستغرقها الجسم في القيام بنشاط معين في وحدة الزمن ولها نوعين وهم: السرعة الخطية: ووحدة قياسها متر / الثانية الواحدة، السرعة الدورانية ووحدة قياسها عدد مرات الدورة / الزمن.

عناصر السرعة

السرعة الحركية: ويُطلق عليها اسم آخر وهو “سرعة أداء الحركة الواحدة”، وهي السرعة التي تتكون من عدد من السرعات المنفردة التي تتحد من أجل أن تشكل نظام دوري، وهي بالأساس حركات غير بسيطة، ويستخدم هذا النوع في قياس السرعة التي استغرقتها عضلات الجسم في الانقباض أثناء ممارسة بعض الأنشطة الرياضية مثل رياضة الملاكمة.

السرعة الانتقالية: وهي حركات من السرعة متتالية من أجل تحقيق أكبر قدر من المسافة في أقل معدل من الزمن، إذ أن هذه السرعة تستهدف تحقيق أكبر معدل ممكن من السرعة في القيام بالعديد من الأنشطة الرياضية مثل الركض والسباحة، ففي أثناء ممارسة هذه الأنشطة يحصل الجسم على قوة تدفعه للأمام من أجل هذه الحركة.

سرعة الاستجابة: وهي تعني في مصطلحها سرعة رد الفعل إزاء أمر ما، وهي تنقسم إلى نوعين: رد الفعل البسيط ورد الفعل الغير بسيط (مركب)، فعلى سبيل المثال في النوع الأول في مبارايات كرة القدم قبل البدء يطلق الحكم صافرة الانطلاق، أما عن النوع الثاني فهو رد فعل اختياري للإنسان يتخذه كنتاج عدد من الإشارات التي تدل على بدء الحركة أو التوقف عنها.

ما هي العوامل التي تؤثر في سرعة الجسم ؟

تتأثر سرعة الجسم بعدد من العوامل التي تزيد أو تقلل منها، ومن أبرزهم ما يلي:

  • الدافع النفسي: الذي يحفز الإنسان على تحقيق هدف ما مهما سواء كانت الظروف ملائمة أو غير ملائمة.
  • عضلات الجسم: إذ أن الألياف العضلية أحد أهم مكوناتها تختلف ما بين الألياف البيضاء والحمراء وهي لها تأثير على سرعة الجسم بشكل غير مباشر من خلال قوة العضلات التي تمثل المحفز الأول للحركة.
  • حاجة الجسم إلى الاسترخاء والراحة: والشعور بالتعب عند القيام بنشاط معين في سرعة زمنية محددة.
  • الاتساق بين أعصاب الجسم والعضلات: ومدى قدرتها على الاستجابة للرسائل والإشارات التي تحصل عليها من الاستمرار في الحركة أو التوقف.